بورصة وشركات

الاضطرابات الإقليمية وارتفاع أسعار الغاز الطبيعى ينعگسان سلبًا على قطاع مواد البناء


نيرمين عباس

رجح محللون ماليون انخفاض صافى أرباح شركات قطاع الأسمنت خلال الربع الثانى من العام الحالى، بسبب ارتفاع أسعار الغاز الطبيعى، كما رجحوا تأثر أرباح شركة السويدى على خلفية انخفاض أسعار النحاس والإضطرابات التى تشهدها الأسواق الإقليمية، فى الوقت الذى توقعوا فيه تحسن صافى أرباح ليسيكو مصر بعد تعافى صادرات السوق الليبية    ومبيعات السوق المحلية .

وعلى صعيد شركات الأسمنت، أكد المحللون تأثر أرباح شركات الأسمنت خلال الربع الثانى من 2012 سلبيا على خلفية ارتفاع أسعار الغاز الطبيعى، متوقعين انخفاض صافى أرباح مصر للأسمنت قنا بنحو 9 % مقارنة بالربع الأول من العام الحالى، وانخفاض صافى أرباح «مصر بنى سويف » للأسمنت بنسبة 37 % مقارنة بالربع الأول من العام الحالى .
 
ورجح المحللون استمرار تراجع صافى أرباح شركات الأسمنت خلال الربع الثالث من العام الحالى، بسبب احتوائه على شهر رمضان الذى تشهد فيه المبيعات حالة من الركود .

فى هذا الإطار، توقع عصام عبدالعليم المحلل المالى بـ «النعيم القابضة للاستثمارات المالية » تحقيق شركة مصر للأسمنت قنا مبيعات بنحو 213 مليون جنيه، وصافى أرباح يقدربـ 65 مليون جنيه، وذلك بانخفاض نسبته 9 % مقارنة بالربع الأول من العام الحالى، وتراجع بنحو 29 % مقارنة بالربع الثانى من 2011.

وأرجع عبدالعليم ذلك إلى ارتفاع أسعار الكهرباء على خلفية ارتفاع أسعار الغاز الطبيعى، فضلاً عن زيادة بعض الرسوم ومنها رسوم الطفلة .

وتوقع وصول مبيعات شركة مصر بنى سويف خلال الربع الثانى من العام الحالى إلى 196 مليون جنيه، وصافى ربح يبلغ 51 مليون جنيه بانخفاض نسبته 41 % ، مقارنة بالربع الثانى من 2011 ، وتراجع بنحو 37 % عن الربع الأول من العام الحالى .

وأرجع المحلل المالى بـ «النعيم » هبوط صافى أرباح «مصر بنى سويف » إلى ارتفاع أسعار الغاز بنسبة 33 % منذ مطلع العام الحالى، علاوة على ارتفاع رسوم الطفلة والمحاجر ورسوم التنمية التى لم توضح الشركات مدى تأثيرها بالتحديد حتى الآن .

كما لفت إلى أن توقف الإنتاج بمصنع الشركة لمدة أسبوعين خلال الشهر الماضى بسبب قيام شركة إيجاس للغاز بوقف إمدادها له بسبب بعض التجديدات، سيكون له تأثير سلبى على صافى أرباح الشركة .

وتوقع عبدالعليم تحقيق شركة جنوب الوادى للأسمنت مبيعات تقدر قيمتها بنحو 138 مليون جنيه، وصافى أرباح بنحو 43 مليون جنيه، وذلك بارتفاع نسبته 45 % مقارنة بصافى أرباح الربع الأول من العام الحالى، وارتفاعًا كبيرًا عن الربع الثانى من العام الماضى الذى حققت خلاله الشركة صافى خسارة قدر بـ 5 مليون جنيه .

وأرجع المحلل المالى بالنعيم التحسن المرتقب فى أرباح جنوب الوادى للأسمنت إلى بدء الشركة فى إنتاج الكلينكر بطاقة انتاجية كاملة بداية من مطلع العام الحالى، بجانب تركيب خطوط المياه والكهرباء والغاز الخاصة بها، وهو ما وفر على الشركة مصروفات شراء الكلينكر اللازم لانتاجها وتأجير خطوط المياه والكهرباء والغاز كما كانت تفعل فى السابق .

وأضاف أنه رغم تأثر الشركة بارتفاع أسعار الغاز والكهرباء، فإن هامش ربحيتها من إنتاج الكلينكر سيقلل من ذلك التأثير .

فيما توقع عبدالعليم تحقيق شركة أسمنت السويس مبيعات خلال الربع الثانى من العام الحالى تقدر بـ 1.26 مليار جنيه، وصافى ربح يبلغ 159 مليون جنيه، بارتفاع نسبته 17 % مقارنة بالربع الثانى من 2011 ، وزيادة 13 % مقارنة بالربع الأول من العام الحالى .

وأرجع المحلل المالى بالنعيم توقعاته بارتفاع صافى أرباح أسمنت السويس إلى عدم اعتماد الشركة بشكل كامل على الغاز، واعتمادها بشكل جزئى على المازوت فى الإنتاج .

وفى الوقت نفسه رجح المحلل المالى بالنعيم تأثر مبيعات شركات الأسمنت خلال الربع الثالث من العام الحالى، بسبب شهر رمضان الذى تشهد فيه المبيعات حالة من الركود الشديد .

وعلى جانب اخر تباينت توقعات الخبراء بشأن نتائج أعمال الربع الثانى لشركة السويدى إلكتريك، وتراوحت توقعاتهم لصافى الأرباح بين 101 و 152 مليون جنيه .

وأكدوا أن الشركة تأثرت خلال الربع الثانى بانخفاض أسعار النحاس، فضلا عن تأثر أعمال الشركة بسوريا وانخفاض الطاقة الإنتاجية لمصنعها إلى 20 % ، علاوة على تأثر سوق السودان على خلفية اندلاع احتجاجات شعبية .

وقال عبدالعليم إن شركته تتوقع وصول إيرادات السويدى إلى 3.5 مليار جنيه، وانخفاض صافى أرباحها خلال الربع الثانى من 2012 إلى 101 مليون جنيه .

وأرجع المحلل المالى ذلك إلى انخفاض أسعار النحاس خلال الربع الثانى، فضلاَ عن قرار الشركة تصفية 11 شركة تابعة، الأمر الذى خلف تأثيراً محدوداً على أرباحها، بجانب تأثر مصنع الشركة بسوريا الذى يعمل بـ 20 % فقط من طاقته الإنتاجية على خلفية الاضطرابات السياسية، وتأثر أعمالها بالسودان عقب اندلاع احتجاجات شعبية مؤخراً .

ولفت إلى أن تأثر السوق السورية أضر بإيرادات الشركة فى ظل اعتمادها بشكل أساسى على السوقين المصرية والسورية فى تسويق الكابلات والمحولات الكهربائية، إلا أنه أكد توقعه بتحسن الأداء خلال الفترة المقبلة فى ظل تركيز الشركة على أسواق جديدة مستقرة سياسياً ومنها سوق النيجر على سبيل المثال .

ومن جانبها توقعت بلتون للاستثمارات المالية تحقيق الشركة إيرادات بقيمة 3.484 مليار جنيه، وذلك بارتفاع طفيف على إيرادات الربع الأول التى بلغت 3.456 مليار جنيه، وبنسبة انخفاض 11.5 % مقارنة بإيرادات بلغت 3.936 مليار جنيه خلال الربع الثانى من العام الماضى .

فيما رجحت بلتون تراجع صافى أرباح السويدى خلال الربع الثانى إلى 103 ملايين جنيه مقارنة بصافى ربح بلغ 98 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الحالى، وذلك بنسبة انخفاض تبلغ %36 مقارنة بصافى أرباح الربع الثانى من 2011 الذى بلغ 165 مليون جنيه، متوقعة وصول صافى أرباحها خلال العام الحالى إلى 544 مليون جنيه .

فى حين توقعت المجموعة المالية هيرمس وصول إيرادات السويدى إليكتريك خلال الربع الثانى من العام الحالى إلى 3.557 مليار جنيه بارتفاع نسبته 4 % مقارنة بإيرادات الربع الأول من 2012 ، فى الوقت الذى رجحت فيه ارتفاع إيرادات الشركة خلال 2012 إلى 17.506 مليار جنيه بارتفاع نسبته 15 % مقارنة بإيرادات 2011.

ورجحت المجموعة المالية هيرمس وصول صافى أرباح السويدى إلى 125 مليون جنيه خلال الربع الثانى من العام الحالى، وذلك بنسبة ارتفاع تبلغ 27 % مقارنة بالربع الأول من العام الحالى، وتراجع بنحو 27 % مقارنة بالربع المقابل من 2011.

وتوقعت المجموعة المالية ارتفاع صافى أرباح السويدى خلال عام 2012 بنسبة 83 % مقارنة بصافى أرباح 2011 ، لتصل إلى 930 مليون جنيه .

فيما توقعت إتش سى تراجعًا فى مجمل أرباح السويدى إليكتريك بنحو 6 % مقارنة بالربع الثانى من 2011 ، لتحقق مجمل ربح نسبته 503 ملايين جنيه، بسبب التقلبات التى تشهدها أسعار النحاس، فضلاً عن انخفاض هامش ربحية قطاع الكابلات .

ورجحت إتش سى أن يتراجع صافى أرباح السويدى إليكتريك خلال الربع الأول من العام الحالى بنحو 5 % ليصل إلى 152 مليون جنيه .

فيما اختلفت توقعات بنوك الاستثمار حول توقعات نتائج أعمال ليسيكو خلال الربع الثانى من 2012 ، لتتدرج بين 13 و 17 مليون جنيه مقارنة بصافى ربح بلغ 13 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الحالى، و 5 ملايين جنيه خلال الربع الثانى من 2012.

وأرجع المحللون ذلك التحسن فى أداء الشركة إلى استعادة صادرات ليبيا، علاوة على ارتفاع مبيعاتها بالسوق المحلية من البلاط والسيراميك، وتقليل تكلفة الأدوات الصحية وارتفاع مبيعاتها بذلك القطاع .

وفى ذلك الإطار توقعت ياسمين غانم المحللة المالية بشركة سى اى كابيتال ارتفاع صافى أرباح شركة ليسيكو مصر من 5.2 مليون فى الربع الثانى من عام 2011 إلى 14 مليون جنيه خلال الربع الثانى من العام الحالى .

وأرجعت المحللة المالية ذلك إلى ارتفاع مبيعات الشركة فى السوق المحلية خاصة مبيعات البلاط والسيراميك، فضلا عن تعافى صادرات السوق الليبية بنسبة 90 إلى 95 % ، بالإضافة إلى توسعات الشركة فى الأسواق الخارجية ومنطقة الشرق الأوسط، ونجاح ليسيكو فى تقليل تكلفة الأدوات الصحية ورفع مبيعاتها بها خلال الربع الثانى .

وتوقعت سى اى كابيتال للاستثمارات المالية وصول إيرادات ليسيكو خلال الربع الثانى من العام الحالى إلى 300 مليون جنيه، مقارنة بإيرادات بلغت 288 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الحالى، وبارتفاع نسبته 20 % مقارنة بإيرادات الربع الثانى من 2011.

ورجحت سى اى كابيتال حفاظ ليسيكو على نفس صافى أرباحها خلال الربع الأول من العام الحالى والبالغ 13 مليون جنيه، وذلك مقارنة بصافى أرباح بلغ 5 % خلال الربع الثانى من 2011.

 وتوقعت سى اى كابيتال وصول إيرادات ليسيكو بنهاية العام الحالى إلى 1.106 مليار جنيه، وصافى أرباح بنحو 48 مليون جنيه خلال 2012.

ومن جانبها توقعت المجموعة المالية هيرمس ارتفاع إيرادات ليسيكو خلال الربع الثانى من العام الحالى إلى 290 مليون جنيه بارتفاع نسبته 1 % مقارنة بالربع الأول من العام الحالى، و 16 % مقارنة بالربع الثانى من 2011.

فيما رجحت المجموعة المالية هيرميس تحقيق ليسيكو صافى ربح خلال الربع الثانى من 2012 يقدر بـ 17 مليون جنيه وذلك بارتفاع نسبته 33 % مقارنة بصافى أرباح الربع الأول من العام الحالى، و 228 % مقارنة بالربع المقابل من 2011.

وتوقعت المجموعة المالية وصول إيرادات ليسيكو مصر خلال العام الحالى إلى 1.136 مليار جنيه، فيما رجحت وصول صافى أرباحها إلى 55 مليون جنيه .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة