أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصة تفقد‮ ‬%2.2‮.. ‬في انتظار‮ ‬ظهور القوة الشرائية


كتب - فريد عبداللطيف:
 
تكبدت الأسهم النشطة خسائر جماعية أمس تحت ضغط من مبيعات مكثفة، نتيجة مخاوف المستثمرين الأفراد من اتساع نطاق هبوط السوق، وإحجام القوة الشرائية عن الظهور في انتظار اقتناص الأسهم علي أسعار منخفضة بهدف تحقيق أرباح رأسمالية مجزية بين نقاط الدعم والمقاومة في المرحلة الحالية. وأغلق مؤشر »EGX 30 « علي تراجع بنسبة %2.22 مسجلا 6708 نقاط مقابل 6860.7 نقطة في اقفال الجلسة السابقة.

 
وأرجع الوسطاء احجام المستثمرين عن الشراء إلي صعوبة اختراق مستوي 7050 نقطة في المرحلة الحالية، وأصبح افضل سيناريو محتملاً ان تتحرك البورصة عرضيا بين مستويي 6550 نقطة و7050 نقطة، أي بين فروق سعرية تتراوح حول %8 بين القمة والقاع، في حين ان الفروق السعرية الحالية بين مستويات المتاجرة لا تتعدي %3.
 
وقال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني بشركة اصول للسمسرة، إن قاعات التداول شهدت حالة من الذعر غير المبرر أمس بين صغار المساهمين الذين أقبلوا علي البيع بالأسعار المتاحة مع قيام الراغبين في الشراء بسحب طلباتهم من الشاشة لتتسارع وتيرة الهبوط، وأرجع ذلك إلي ضغط المضاربين علي السوق، وخروجهم المكثف من شريحة عريضة من الأسهم نتيجة المخاوف من امكانية إيقاف التداول عليها بعد إعلان رئيس البورصة عن امكانية امتداد وقف التداول لعدد اخرمن الشركات علي غرار »لفت سلاب« و»شمال الصعيد« في ظل المضاربات الكبيرة عليهما.
 
وأوضح أن الأسهم الكبري التي تستهدفها تعاملات المؤسسات والأجانب شهدت بدورها تراجعاً قوياً وفي مقدمتها أوراسكوم للإنشاء وأوراسكوم تليكوم والتجاري الدولي بالإضافة إلي موبينيل وطلعت مصطفي، مشيرا إلي أن ذلك قد جاء نتيجة إحجام القوة الشرائية عن الظهور في انتظار وصول الأسهم لنقاط دعمها الرئيسية في المرحلة الحالية، مرجحا ان يحدث ذلك في الجلستين المقبلتين.
 
وألمح إلي ان الأجانب تحولوا للشراء في نهاية جلسة أمس في مشتريات استباقية قبل وصول الأسهم لمناطق الدعم، وهو ما يظهر تصاعد فرص تخفيف الضغط البيعي علي الأسهم في الجلسات المقبلة.
 
وقال »السعيد« إن افضل سيناريو في المرحلة الحالية لتماسك البورصة، يتمثل في عودة سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة لتولي القيادة والتماسك عند دعمه الرئيسي ومستوي وقف خسارة قرب 245 جنيهاً، بالتزامن مع وصول المؤشر إلي اخر خطوط الدفاع في المرحلة الحالية عند 6550 نقطة، لافتاً إلي أن كسر سهم أوراسكوم للإنشاء مستوي 245 جنيهاً سيثير قلقاً واسعاً وسيقلل من فرص المؤشر في التماسك قرب 6550 نقطة، ليتحول الاتجاه قصير الأجل للسوق من عرضي إلي هابط.
 
وكان سهم أوراسكوم للإنشاء قد أغلق تعاملات أمس علي تراجع بنسبة %2.1 مسجلا 246.6 جنيه مقابل 251.9 جنيه.
 
وأشار »السعيد« إلي انه علي الرغم من أن سهم أوراسكوم للإنشاء يتحرك قرب دعمه الرئيسي، فان فرصه كبيرة في الاستمرار حول هذا المستوي السعري علي الرغم من التراجع المتوقع للبورصة، في الوقت الذي رشح فيه عدد من الأسهم الكبري لان يشكل الضغط الذي سيقود المؤشر للتراجع إلي 6550 نقطة، وفي مقدمتها أوراسكوم تليكوم بتوجهه إلي 5.9 جنيه.
 
وأغلق السهم تعاملات أمس علي تراجع بنسبة %3.8 مسجلا 6.1 جنيه مقابل 6.34 جنيه.
 
وأشار إلي ان سهم البنك التجاري الدولي كسر أمس مستوي دعم قرب 61.5 جنيه، ورشحه للتراجع في الجلسات التالية نحو 59.5 جنيه بالتزامن مع توجه المؤشر إلي 6550 نقطة، وأغلق السهم التعاملات علي تراجع بنسبة %3 مسجلا 61.3 جنيه مقارنة بـ 63.2 جنيه.
 
وشكل سهم المصرية للاتصالات ضغطاً علي البورصة بعد تراجعه بنسبة %2.5 ليصل إلي 19.5 جنيه مقابل 20 جنيهاً.
 
ورجح السعيد أن يواصل السهم ضغطه علي البورصة بعد كسره مستوي الدعم عند 19.6 جنيه، متوقعاً أن يتجه إلي 19 جنيهاً في الجلسات المقبلة.
 
وقال »السعيد« إن سهم مجموعة طلعت مصطفي تحرك في نهاية الجلسة تحت دعم حاول تكوينه في الاسابيع الاخيرة قرب 7.4 جنيه، وسيدفعه ذلك للتراجع نحو 7.2 جنيه التي وجدها فرصة شراء، نظراً لأن السهم مرشح للارتداد لأعلي منها مستهدفا 7.8 جنيه. وأغلق السهم تعاملات أمس علي تراجع بنسبة%2.1  مسجلا 7.39 جنيه مقابل 7.55 جنيه.
 
وجاء هبوط البورصة وسط تعاملات ضعيفة بلغت قيمتها 790 مليون جنيه. واتجه الأجانب نحو الشراء بصافي قيمة 2 مليون جنيه، ومثلت تعاملاتهم %9.3 من السوق، كما اتجه العرب للشراء بصافي قيمة 13 مليون جنيه، ومثلت تعاملاتهم %5.2 من السوق. من جهة أخري اتجه المصريون للبيع بقيمة 15 مليون جنيه. وساهمت تعاملات الأفراد بنسبة %52 من السوق مقابل %48 للمؤسسات، وجاءت زيادة تعاملات المؤسسات علي مستوياتها الطبيعية نتيجة التعاملات علي السندات بقيمة 260 مليون جنيه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة