أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أزمة التمويل تضغط علي مبيعات الطائرات


إعداد - دعاد شاهين
 
لاتزال شركات الطيران العالمية تواجه صعوبة في الحصول علي تمويل - رغم التحسن النسبي الذي شهدته حركة الركاب مؤخراً - وهو ما يجبر الشركات المصنعة للطائرات مثل »إيرباص« و»بوينج« علي تعديل طلبات الطائرات، وتأخير طلبات التسليم للإبقاء علي تشغيل مصانعها دون إجراء تخفيض ضخم في حجم الإنتاج وذلك وفقاً لتصريحات المسئولين بالشركتين. لكن أزمة التمويل تزيد من حجم الفجوة بين شركات الطيران القوية القادرة علي تمويل شرائها للطائرات الجديدة من خلال أسواق الدين أو الأسهم وتلك الشركات المنافسة الضعيفة والتي تعاني من أجل الحصول علي التمويل.

 
وفي حال تحسن الأوضاع المالية لشركات الطيران التي قامت بتأجيل طلبات تسلمها طائرات جديدة خلال الأشهر المقبلة، فإنها بذلك ستكون في وضع أفضل لإتمام صفقات شراء الطائرات الجديدة، إلا أنه إذا ما انتكست صناعة الطيران مرة أخري فإن شركات تصنيع الطائرات »بوينج« و»إيرباص« والتي تواجه حالياً أزمة ارتفاع تكاليف الإنتاج في مقابل تقلص وتأجيل طلبات الطائرات الجديدة قد تضطر »إيرباص« إلي إجراء خفض ضخم في الإنتاج وقد قامت الشركات بتأجيل خططها التوسعية وإبطاء وتيرة الإنتاج لديها.

 
كما أبلغت شركة »بيونج« مؤخراً ما يقرب من ألف موظف لديها في تخصصات تقنية باحتمال تسريحهم في أبريل المقبل.

 
وتعتبر الأقساط التي تدفعها شركات الطيران لـ»إيرباص« و»بوينج« عند طلب شراء طائرات جديدة لاتزال تحت الإنشاء، باهظة الثمن وقد تصل قيمتها إلي عشرات الملايين من الدولارات للطائرة الواحدة.

 
قال المسئولون بشركة »إيرباص« في الشهر الماضي إنه تم تأجيل إنتاج 600 طائرة جديدة في جدول إنتاجها علي مدار الـ18 شهراً السابقة نتيجة تأجيل طلبات التسليم، كما تم إلغاء 31 طلباً في 2009 لمشكلات في التمويل.

 
وقد قامت الخطوط الجوية الأمريكية »يو إس إير وايز« في نوفمبر 2009 بتأجيل طلبات تسلمها 54 طائرة من شركة إيرباص، وهو ما قالت الشركة الأمريكية عنه بإنه سيخفض من نفقات رأسمالها، بحوالي 2.5 مليار دولار خلال ثلاث سنوات ورفع مستوي السيولة لديها في نهاية العام بحوالي 150 مليون دولار.

 
كانت الخطوط الجوية بالولايات المتحدة قد أعلنت مؤخراً عن تكبدها خسائر بنحو 19 مليون دولار خلال الربع الأخير المنتهي في ديسمبر وامتلاكها سيولة استثمارية تبلغ 1.5 مليار دولار.

 
وعانت شركة »إير لينجوس« من الركود العميق الذي ضرب إيرلندا، وما اضطرها إلي تأجيل طلبات شراء 7 طائرات من إيرباص في 2009. وعانت شركة الطيران الإيرلندية من انخفاض حجم السيولة لديها بنحو %30 خلال العام الماضي ليصل إلي 770 مليون يورو »1.05 مليار دولار« في 31 ديسمبر.

 
واجهت شركة »بوينج« هي الأخري تأجيل طلبات تسليم الطائرات، حيث قامت شركة »ويست جت« »إير لاينز« الكندية بتأجيل طلبات تسليم 16 طائرة »بوينج« في أغسطس الماضي نظراً لضعف الطلب علي السفر والطيران رغم أنها تمتلك سيولة بنحو 962 مليون دولار كندي »924 مليون دولار أمريكي« وبوجه عام عانت شركة »بوينج« من إلغاء طلبات شراء 121 طائرة وتأجيل طلبات تسليم 271 طائرة خلال العام الماضي.

 
وقال جيم ماك نيرني، المدير التنفيذي، رئيس شركة بوينج، إن معدل تأجيل طلبات تسليم الطائرات تباطأ خلال الربع الأخير.

 
وقال كوستاياز ولوتوسكي، المسئول المالي بشركة بوينج: رغم تحسن ظروف التمويل أمام شركات الطيران خلال الأشهر الأخيرة، فإنها لاتزال بعيدة عن ظروف أسواق التمويل والائتمان قبل الأزمة.

 
وأعرب جون ليهاي، مدير عمليات التشغيل بشركة إيرباص، عن تفاؤله حيال الأوضاع التمويلية لشركات الطيران وأكد تقلص طلبات تأجيل تسلم الطائرات الجديدة خلال الأشهر الأخيرة، وهو ما يمثل تحسناً في الأوضاع المالية لشركات الطيران.

 
ويقول بريان بيرس، الخبير الاقتصادي لدي المنظمة الدولية للنقل الجوي »أياتا« إنه رغم ارتفاع أسعار تذاكر الطيران في الولايات المتحدة وآسيا، فإن شركات الطيران الأوروبية وباقي شركات الطيران عالمياً تعاني من خسائر كبيرة مما يقلص من احتياطي السيولة لديها.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة