أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

معرض تجهيزات المطاحن‮.. ‬فرصة تستحق التگرار


المال - خاص
 
استقبلت أرض المعارض الدولية بمدينة نصر خلال الفترة من 17 إلي 19 فبراير الحالي المعرض الدولي العاشر »MEB « لتكنولوجيا صناعة الحبوب وتجهيزات المطاحن والصوامع والمخابز الآلية، ومصانع الأعلاف والمكرونة ومضارب الأرز وماكينات التعبئة والتغليف، بمشاركة 48 شركة من إيطاليا، وتركيا، وأمريكا اللاتينية، وفرنسا، وإسبانيا، وإنجلترا. واعتبرت الشركات المعرض فرصة لتسويق منتجاتها والتواصل مع  العملاء خاصة أن هذا المعرض ذو طبيعة تخصصية مما يتيح الفرصة لمعرفة أهم التقنيات التي توصلت إليها الشركات المشاركة.

 
وقالت الشركات إن المعرض كان ينقصه الدعاية علي اعتبار أن الدعاية التي خصصت له غير كافية من حيث عدد الإعلانات التي لم تتعد إعلاناً واحداً فقط.. وتوقيت الإعلان عن المعرض الذي جاء قبل بدئه بأيام قليلة الأمر الذي أدي إلي انخفاض عدد المستثمرين الحاضرين خاصة الأجانب. بينما أوضح عدد من المشاركين أن المعرض تنقصه العديد من التجهيزات مثل المطاعم، وأجهزة الاتصال مؤكداً أهميتها خاصة أن المعرض استمر لمدة 3 أيام والتجهيزات تتوافر في جميع المعارض الدولية في أوروبا. ودعا بعض أصحاب الشركات إلي تحديد موعد ثابت للمعرض.. الأمر الذي يقلل من تكاليف الدعاية ويزيد من عدد الحضور، مؤكداً أن هذا الأسلوب متبع مع الدول المتقدمة. واختلفت آراء الشركات المشاركة في مدي تأثير الأزمة المالية العالمية علي حجم الاستثمار في هذا المجال، فبعض هذه الشركات يري أن الأزمة المالية فرصة لزيادة الاستثمار في مصر خاصة أن مصر دولة مستوردة وليست منتجة.. ومن ثم انخفاض الأسعار نتيجة الأزمة.. في حين أن آخرين يرون العكس موضحاً أن أقل مطحن بطاقة إنتاجية طن واحد يومياً يتطلب 900 ألف يورو.. ومن ثم أثرت الأزمة المالية علي المستثمرين. واتفقت الشركات علي أن القطاع الخاص يستحوذ علي %80 من حجم المبيعات و%20 في القطاع العام.
 
وأوضح عمرو عبدالغفار، العضو المنتدب لشركة »أوزماك« الدولية التجارية، أن المعرض فرصة للتواصل مع العملاء وعرض منتجات الشركة، وأشار إلي أن »أوزماك« متخصصة في إنتاج مهمات المطاحن والصوامع ومواتير خفض لسرعة ومضخات سوائل لزجة وعالية اللزوجة. وأشار إلي أن أكبر مطحن للشركة وصل حجم إنتاجه في اليوم إلي 70 طناً.. كما هو الحال في مصانع »رضا بشاي«. وأوضح الدكتور حمزة عبدالعليم، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للطحن، أن مشاركة الجمعية بهدف إلي زيادة وعي الطحانين وتدريبهم ومن ثم الارتفاع بالمستوي المهني والعلمي والمهاري للطحانين عن طريق تقديم النشرات العلمية والمهنية للطحانين بكل ما هو جديد في عالم الطحن سواء كانت نظريات علمية أو أجهزة جديدة متطورة في هذا المجال. وأضاف أن المعرض وسيلة لاستقطاب أعضاء جدد في الجمعية. وقال نصار السيد، المدير العام لشركة »طيبة للهندسة والتجارة«، إن شركته تشارك للمرة الأولي في المعرض مؤكداً أن المعرض يتميز بكونه معرضاً تخصصياً.. ومن ثم فإن العملاء يشاركون في المعرض بناء علي هدف محدد وليس مجرد الحضور فقط. ولكنه يري أن هناك بعض القصور في الجوانب التنظيمية للمعرض خاصة التسويق والدعاية مقارنة بالدعاية في المعارض الأخري كمعرض »سهارة«.
 
وأشار إلي أن المعرض لم يقم بإعلام الشركات المشاركة بحجم التداول الإعلامي للمعرض ومدي تغطية الإعلام لهذا المعرض. والشركة تعرض منتجات خاصة بموازين »طبلية« بجميع أنواعها وماكينات للأجولة. وأكد أن القطاع الخاص هو المستحوذ علي مبيعات المعدات بنسبة %80.

 
وأوضح ميلاد الجوهري، رئيس إدارة شركة »جوناتا« الوكيل الوحيد للشركات الإيطالية، ومنها MILL SERVICE وCHIET وTICALAT أن الاستثمار في صناعة الحبوب والمطاحن لم يتأثر بالأزمة المالية، خاصة أن الشعب المصري يعشق الأكل - علي حد تعبيره - مضيفاً أن الاستثمار في الصناعات الغذائية ثبت نجاحه في مصر.

 
وأشاد »الجوهري« بالمعرض باعتباره تخصصاً فنياً وفرصة للترويج لمنتجات الشركات، وأشار إلي أن منتجات الشركة تتمثل في إنتاج معدات مطاحن، والصوامع، ومصانع المكرونة موضحاً أن سعة الصوامع المعدنية تبدأ من 100 طن إلي 100000 طن.

 
وأضاف كمال رزق مملوك، رئيس مجلس إدارة شركة »ليونس« للتجارة وكلاء شركات GBS للمطاحن وFAVA لمعدات المكرونة وCPM لمكابس الأعلاف، أنه كان يتمني أن تكون دعاية المعرض أكثر من ذلك خاصة أن هناك العديد من المستثمرين الأجانب والعرب الذين لم يشاركوا في المعرض.

 
ولكنه أوضح أن مشكلة المستثمر في مصر هي التوجه نحو السلع الرخيصة بصرف النظر عن الجودة.. الأمر الذي يؤثر علي الإنتاج علي المستوي البعيد.

 
وأشار محمد أحمد سليمان، رئيس مجلس إدارة »سليمان جروب« الوكيل الوحيد لشركة »ايماش« التركية و»انتيل« التركية، و»أوبيال« العالمية إلي أن %90 من الشركات المشاركة في المعرض هي شركات تركية.

 
وأوضح أن المعرض فرصة للشركات لتقديم أحدث ما لديها وإتاحة الفرصة لمقابلة العملاء.

 
وأضاف »سليمان« أن تنظيم المعارض في أوروبا يختلف اختلافاً كلياً عن المعارض المحلية من حيث مستوي التجهيزات حيث تضم المعارض الأوروبية ملاحق خاصة بأجهزة الاتصال، وقاعة مؤتمرات، ومطاعم.

 
وأكد سليمان أن الاستثمار في معدات المطاحن لم يتأثر بالأزمة المالية خاصة أن مصر دولة مستوردة وليست منتجة ومن ثم فإن الأزمة كانت في مصلحة المستورد لانخفاض الأسعار.

 
وأشار »سليمان« إلي أنه رغم إلغاء مصر المطاحن البلدية منذ عام 98 فإن مصر مازالت حتي الآن دولة مستوردة لمعدات الطحن الآلي من الخارج. ودعا إلي ضرورة قيام الدولة بوضع استراتيجية تدريجية للارتقاء بصناعة المطاحن في مصر عن طريق قيام الحكومة بدعم المستثمرين في هذا المجال.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة