بورصة وشركات

التراجع يسيطر علي‮ ‬68‮ ‬سهماً‮ ‬بمؤشر‮ ‬EGX 70


كتب - أحمد مبروك:
 
تهاوت الأسهم الصغيرة والمتوسطة بوتيرة متسارعة في تعاملات البورصة أمس، بعد انتشار شائعات سلبية عديدة وسط المتعاملين الذين سيطرت عليهم حالة من الذعر البيعي، وشمل الهبوط 68 سهماً من الأسهم السبعين المكونة لمؤشر EGX 70 الذي وصل إلي مستوي دعمه متوسط الأجل عند منطقة 744-740 نقطة، قبل أن تنطلق صافرة نهاية الجلسة.

 
وأغلق مؤشر EGX 70 تعاملات الثلاثاء عند مستوي 745.3 نقطة، فاقداً 19.86 نقطة دفعة واحدة عن اغلاق الاثنين عند مستوي 765.16 نقطة، وبلغت نسبة الانخفاض %2.6، وسط تدني أسعار آخر تنفيذات تمت علي الأسهم المتوسطة والصغيرة علي متوسطات أسعار الاغلاق طيلة التعاملات، ما أدي إلي سيطرة الحيرة بين فكرتين أساسيتين علي المستثمرين الصغار وسط الفيض البيعي الذي أصاب الأسهم المتوسطة والصغيرة، وتمكن أولي الفكرتين في التخلص من الأسهم التي بحوزتهم خوفا من انخراط السوق في المزيد من جني الأرباح، أو الانتظار لحين
وضوح الرؤية

جاء هبوط الأسهم استكمالاً لحالة جني الأرباح التي تمر بها الأسهم في الفترة الحالية بعد التصريحات المتلاحقة لمسئولي إدارة البورصة عن وجود المزيد من الأسهم التي قد يتم ايقافها اشتباها لتعرضها لعمليات مضاربة.
 
ولم يسلم من تراجع الأسعار السوقية للأسهم المتوسطة والصغيرة سوي سهم »راكتا« الذي احتفل باعتزام الشركة زيادة رأس المال وارتفع بنسبة %8.14 ليغلق علي 25.36 جنيه، وسهم المصرية لصناعة النشا والجلوكوز الذي أضاف %3.2 لرصيده ليغلق التعاملات عند مستوي 19.02 جنيه، في حين هوت باقي الأسهم المتوسطة والصغيرة بما فيها سهم القاهرة للاستثمارات والتنمية الذي استغل الفرصة ليستريح من صعوده القوي المتتالي علي مدار جلسات الأسبوعين الماضيين وسط تداول شائعات حول اعتزام إدارة البورصة ايقاف السهم اشتباهاً في تعرضه لعمليات المضاربة خلال الفترة الماضية.
 
يقول محمد عبدالحكيم، المحلل الفني بشركة ثمار للسمسرة، إن انخفاض الأسهم المتوسطة والصغيرة بشكل جماعي، وبصورة متسارعة علي مدار التعاملات أدي إلي انخفاض مؤشر تلك الشريحة من الأسهم بقوة ليستقر فوق مستوي دعم حركته علي المدي القصير عند 742 نقطة تقريبا، والذي يمثل في الوقت نفسه المتوسط المتحرك للمؤشر لمدة 50 يوماً.
 
وأشار »عبدالحكيم« إلي أنه إذا ما استأنف المؤشر تراجعه، وكسر ذلك المستوي لاسفل، سيلجأ لمستوي دعم ثانوي عند 722 نقطة، والذي سيمثل نسبة %50 من صعوده منذ مطلع العام الحالي وحتي الآن.
 
وأكد المحلل الفني بشركة ثمار للسمسرة أن مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة يتحرك حتي الآن في مسار صاعد علي المديين المتوسط والقصير، لحين كسر مستويات الدعوم لأسفل، وينصح بالاحتفاظ بالأسهم ومراعاة مستويات ايقاف الخسائر الخاصة بكل سهم علي حدة.
 
من جانبه، قال محمد محسن، السمسار والمنفذ بشركة البحر المتوسط للسمسرة، إن الانخفاض العنيف الذي حل بالأسهم المتوسطة والصغيرة وعدم ظهور أي بوادر حتي الآن لتماسكها أمام موجات جني الأرباح، أثر سلبياً علي نفسية المتعاملين الأفراد والذين سرت بينهم العديد من الشائعات السلبية، تفسيراً لذلك الهبوط، مثل إلقاء سبب الانخفاض علي عاتق الاكتتاب الخاص باورأسكوم تيليكوم بحجة أنه يسحب البساط من الأسهم المدرجة، في حين أرجع الاخر اسباب ذلك الهبوط إلي خروج عدد كبير من المستثمرين الكبار من السوق وتصفية محافظهم هروبا من احتمالات تعرضهم لعقوبات من قبل إدارة البورصة بتهمة المضاربة، كما تداول البعض شائعات حول قرب صدور عقوبات رادعة للمشتبه فيهم في التلاعب بسهم »ليفت سلاب«.
 
أضاف »محسن« أن الحالة النفسية للمتعاملين الأفراد أمس تعكس الانخفاض الحاد في ثقتهم في الغد، خاصة بعد وصول عدد من الأسهم المتوسطة إلي أسعار وقت الأزمة المالية العالمية
 
ولفت إلي أن الحالة النفسية للمتعاملين انعكست علي الجلسة الاستكشافية والتي شهدت عروض بيع لا حصر لها من قبل المتعاملين، في مقابل طلبات قليلة جدا علي الأسهم اتسمت بالبعد عن أسعار السوق.
 
وأشار السمسار إلي أن النصف الأول من الجلسة شهد قدرا من التماسك النسبي في أسعار الأسهم المتوسطة والصغيرة، قبل الهبوط العنيف والسريع الذي أصاب السوق كلها بالتزامن مع سيطرة العروض علي شاشات التنفيذ بسبب خوف المستثمرين الأفراد من الدخول والاحتباس بالسوق.
 
من جانبه، أكد عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة الأهرام للسمسرة، أن الأسهم المتوسطة والصغيرة عانت أمس من هبوط لا تتعرض له منذ مطلع العام الحالي من حيث الكم والوتيرة نفسها، حيث أدي الهبوط السريع والمتواصل في الأسعار التي تم تداول الأسهم عليها علي مدار التعاملات إلي جذب متوسط أسعار الاغلاق لأسفل بسبب سرعة انخفاض أسعار آخر تنفيذات تمت علي الأسهم، حيث أنهي مؤشر EGX 70 التعاملات وفقا لأسعار اخر تنفيذات عند مستوي 734 نقطة تقريبا، وبالتالي يتبقي للمؤشر منطقة دعم 740 - 744 نقطة تقريبا والتي سيختبر قدرته علي التشبث بها اليوم ومن المتوقع له أن يشهد مواصلة انخفاض الأسهم المتوسطة والصغيرة، فيما لو حدث أي ارتفاع للأسهم سيكون علي استحياء.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة