أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬EGX 30‮« ‬يهبط‮ ‬%1.9‮ ‬وسط مبيعات مكثفة للأسهم


كتب - فريد عبداللطيف:
 
استأنفت البورصة نزيف الأسعار أمس، تحت ضغط عنيف من مبيعات المؤسسات لتوفير السيولة اللازمة للاكتتاب في زيادة رأسمال شركة أوراسكوم تليكوم »O.T « الذي سينتهي الاحد المقبل، قبل أن ينضم الأفراد للقوة البيعية وسط مخاوف من اتساع نطاق الهبوط بعد كسر عدد من الأسهم الكبري لنقاط وقف خسارة، وفي مقدمتها اوراسكوم للانشاء والصناعة، ودفع ذلك المؤشر للتوجه بوتيرة متسارعة نحو مستوي حرج قرب 6550 نقطة، والذي يعتبر مستوي محورياً من الناحية الفنية في حركة البورصة في المرحلة الحالية لأن كسره سيغير اتجاهها من عرضي إلي هابط علي المدي القصير.

 
واتجهت شريحة عريضة من حملة الاسهم في النصف الأخير من الجلسة للبيع علي الاسعار المتاحة، مع سحب الراغبين في الشراء الطلبات من علي الشاشة لتتسارع وتيرة الهبوط وتقترب السوق من مرحلة الذعر، ما انعكس علي مؤشر EGX 30 ليغلق علي تراجع بنسبة %1.9 مسجلا 6574.5 نقطة مقابل6702  نقطة في اقفال الجلسة السابقة.
 
 قال حسن قناوي، المدير التنفيذي لادارة المبيعات المحلية والخليجية بشركة »اتش سي للاستثمار والاوراق المالية« إن القوة البيعية احكمت قبضتها علي البورصة امس انعكاسا لرغبتها في تسييل الارباح الدفترية التي حققتها شريحة عريضة من المستثمرين وصناديق الاستثمار منذ بداية العام ، وساهم في ذلك حاجة المؤسسات لتوفير السيولة اللازمة للدخول في زيادة رأسمال اوراسكوم تليكوم التي سينتهي الحق فيها الاحد المقبل، وصاحب ذلك الرغبة في توفير السيولة للدخول في الاكتتابات المزمع اجراؤها، ومن بينها زيادة رأسمال »بالم هيلز«.
 
أرجع »قناوي« تصاعد وتيرة البيع أمس، رغم أن السوق تحركت الأسبوع الماضي فوق 7000 نقطة الاسبوع الماضي وسط هذه الضغوط أيضا، إلي تولد قناعة لدي المستثمرين بأن الاسهم فقدت العزم علي تكوين قناة صاعدة تتحرك من خلالها لتقوم شريحة عريضة من المستثمرين بالبيع علي الاسعار المتاحة مكتفية بما حققته من أرباح، مع قيام شريحة اخري من القوة الشرائية التي دخلت البورصة عند مستوي 7000 نقطة الاسبوع الماضي بايقاف الخسارة والبيع علي الاسعار المتاحة للحاجة الملحة للسيولة، وأدي ذلك لتسارع وتيرة هبوط السوق.
 
 وقال »قناوي« إن أفضل سيناريو في الوقت الحالي بدأت بوادره في الظهور في نهاية جلسة امس حيث امتنعت شريحة عريضة من حملة الاسهم عن البيع بالاسعار المعروضة، وسيتبع ذلك ظهور قوة شرائية علي استحياء في الجلسات المقبلة تعيد للسوق إتزانها، خاصة بعد انتهاء حق الاكتتاب في زيادة رأسمال اوراسكوم تليكوم الذي سيسحب قرابة 5 مليارات جنيه من السوق.
 
 وتوقع أن يتبع ذلك تحرك البورصة عرضيا علي المدي القصير لالتقاط الانفاس، واعادة بناء المراكز وتوزيعها في ظل اختلاف خريطة السوق بعد دخول اسهم زيادة رأسمال اوراسكوم تليكوم، لتشهد السوق صعوداً انتقائياً بعد ذلك، علي أن يكون اكبر المستفيدين منه الاسهم التي تتمتع بملاءة مالية قوية، في الوقت الذي اهتزت فيه بقوة من هبوط البورصة وتراجعت بمعدل اعلي من المؤشر، ومن ضمنها الاسكان والخدمات المالية ، علي أن تستقر حركة الأسهم الكبري.
 
ومن الناحية الفنية قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني في شركة أصول للسمسرة: إن جلسة اليوم تعد محورية في تحديد اتجاه البورصة التي تتحرك نحو مستوي وقف خسارة واخر خطوط الدفاع عند 6550 نقطة، مشيرا إلي أن تمكن البورصة من احترام هذا المستوي، سيتحدد بحركة سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة الذي كسر أمس دعماً رئيسياً قرب 245 جنيهاً، المؤشر 6550 نقطة، ويتحول الاتجاه قصير الاجل من عرضي إلي هابط.
 
من جهة أخري أشار السعيد إلي أن سهم اوراسكوم للانشاء ابدي بوادر نهوض في نهاية جلسة أمس حيث احترم دعماً ثانوياً قرب 238 جنيهاً، ورجح أن يستخدمها كقاعدة للعودة للتحرك إلي 245 جنيهاً اليوم، وسيشكل ذلك حال حدوثه دعماً قوياً للبورصة، ويمكنها من التماسك قرب 6550 نقطة، ويعود السهم من جديد لاستهداف 264 جنيهاً علي المدي المنظور، بالتزامن مع تحرك المؤشر نحو 6800 نقطة، التي وجدها قمة حركة السوق في الربع الاول من العام الحالي، ونصح المستثمر قصير الأجل بالخروج من السوق عندها.
 
وأغلق سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة تعاملات أمس خاسرا ً%2 وسجل 241 جنيهاً مقابل 247 جنيهاً، وتعرض السهم لضغط نتيجة لتراجع شهادات الايداع الدولية للشركة في منتصف تعاملات بورصة لندن مسجلة 43.6 دولار للشهادة توازي 239 جنيهاً للسهم.
 
وقال »السعيد« إن ما سيدعم البورصة في الجلسات المقبلة احترام سهم اوراسكوم تليكوم لدعم رئيسي قرب 5.9 جنيه التي رشحه لاستخدامها كقاعدة لاستهداف 6.3 جنيه، ونصح بتخفيف المراكز قربها. وأغلق السهم جلسة أمس علي تراجع بنسبة %1.6 مسجلا 5.98 جنيه مقابل 6.08 جنيه. وساهم في هبوط السهم  تراجع شهادات الايداع الدولية للشركة في منتصف تعاملات بورصة لندن مسجلة 5.4 دولار للشهادة توازي 5.94  جنيه للسهم. وأشار »السعيد«الي أن باقي الاسهم الكبري تقترب من مستويات دعم رئيسية ستعزز من فرص البورصة في استعادة توازنها اليوم، وفي مقدمتها سهم مجموعة طلعت مصطفي الذي رشحه للتماسك اليوم قبل وصوله إلي 7.2 جنيه، ليعود لاستهداف 7.8 جنيه علي المدي المنظور، فيما اغلق السهم تعاملات امس علي تراجع بنسبة %0.9 مسجلا 7.32 جنية مقابل 7.39 جنية
 
وأضاف »السعيد« أن سهم البنك التجاري الدولي نجح في الارتداد لأعلي بقوة، قبل وصوله إلي مستوي وقف خسارة عند 59.5  جنيه، ورجح أن يعود السهم من جديد لاستهداف 64 جنيهاً بالتزامن مع تحرك المؤشر نحو 6800 نقطة. واغلق السهم امس علي تراجع بنسبة %1.8 مسجلا 60.6 جنيه مقابل 61.7 جنيه.  من جهة اخري أشار »السعيد« إلي أن سهم حديد عز كسر دعماً رئيسياً عند 18.8 جنيه، مضيفاً أن ذلك سيدفعه للتراجع إلي 17.7 جنيه التي وجدها فرصة شراء. واغلق السهم تعاملات امس علي تراجع بنسبة %2.6 مسجلا 18.53 جنيه مقابل 19.04 جنيه.  ونوه »السعيد« إلي تحرك سهم هيرمس للجلسة الثانية علي التوالي تحت دعم رئيسي قرب 30 جنيهاً، وسيدفعه ذلك للتوجه نحو 27.5 جنيه التي وجدها فرصة شراء، كون السهم مرشحاً للعودة لاستهداف 30 جنيهاً، ونصح بتخفيف المراكز قربها. وأغلق السهم تعاملات أمس علي تراجع بنسبة %3.7 مسجلا 28.6 جنيه مقابل 29.7 جنيه.
 
جاء هبوط البورصة وسط تعاملات ضعيفة بلغت قيمتها 836  مليون جنيه. واتجه الاجانب نحو الشراء بصافي قيمة 16 مليون جنيه، بينما اتجه العرب للبيع بصافي قيمة 24 مليون جنيه، وتوازنت تعاملات المصريين مع اتجاههم للشراء بصافي قيمة 8 ملايين جنيه.  وساهمت تعاملات الافراد بنسبة %58 من السوق مقابل %42  للمؤسسات.
 
وقادت أسهم الطاقة والتعدين هبوط الأسهم الأوروبية، بعد تنامي الشكوك حول صحة الاقتصادات الأوروبية في ظل النتائج الألمانية السلبية حول ثقة الشركات.
 
وفقد مؤشر الـ»فاينانشيال تايمز 100« نحو %0.1 من قيمته أو ما يعادل 6.35 نقطة ليصل إلي 5345.72 نقطة، وكانت أسهم الطاقة من أكبر الخاسرين في الأسواق البريطانية أمس، حيث تراجعت نتيجة هبوط أسعار النفط الخام لأقل من 79 دولاراً للبرميل.
 
وهوت أسهم شركات »بي جي جروب«، »بريتش بيتروليم«، »تولو أويل« بنسب تراوحت بين %0.1 و%1.8.
 
من جانبه أكد ميرفن كينج، محافظ البنك المركزي البريطاني، أمس التوقعات الخاصة بشأن إمكانية صعود معدلات التضخم متأثرة بزيادة الضرائب غير المباشرة وارتفاع أسعار السلع.
 
وقال محللون إن تصريحات محافظ البنك المركزي البريطاني أعطت مبرراً كافياً لأسواق المال البريطانية كي تتوقف عن تحقيق مكاسب في ظل موجة الارتفاع التي شهدتها مؤخراً.
 
من ناحية أخري تراجعت البورصة اليابانية متأثرة بخسائر شركات التصدير، وترقب المستثمرون إدلاء رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشهادته.
 
وتراجع مؤشر »نيكاي 225« بنحو %0.5 أو ما يعادل 48.37 نقطة ليصل إلي 10352.10 نقطة في تعاملات الأمس، وفقد مؤشر »توبكس« الأوسع نطاقاً %0.3 من قيمته ليصل إلي 907.37 نقطة، وفقاً لـ»رويترز«.
 
وقال خبراء إن اغلاق مؤشر نيكاي عند مستوي منخفض يأتي عقب التداول الحذر في بورصات »وول ستريت« والتي شهدت أقل حجم في التداول اليومي خلال العام الحالي.
 
ولفت محللون في طوكيو إلي حذر المستثمرين بعد رفع الولايات المتحدة أسعار الخصم بشكل مفاجئ لكنهم يرون أنه من غير المحتمل حدوث مفاجآت أخري مماثلة خلال الوقت الراهن.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة