اتصالات وتكنولوجيا

7‮ ‬مليارات دولار إيرادات‮ »‬كوداك‮« ‬من المنتجات الرقمية


المال - خاص
 
تتوقع شركة »كوداك« الأمريكية - المنتجة لأجهزة ومواد التصوير الفوتوغرافي والديجيتال - أن ترتفع إيراداتها من منتجاتها الديجيتال من 5.5 مليار دولار إلي 7 مليارات دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة، مدعومة بارتفاع الطلب في آسيا وذلك وفقا لتصريحات المدير التنفيذي للشركة أنطونيو بيريز لصحيفة الـ»فاينانشيال تايمز
«.

وتوقع »بيريز« نمو إيرادات الشركة من المنتجات الديجيتال ما بين 7 إلي %9 في كل عام مدفوعة في المقام الأول بمبيعاتها في آسيا. وتأتي توقعات »كوداك« بالتزامن مع قيام الشركة بتحول جذري في استراتيجيتها المعتمدة علي إنتاج الأفلام الفوتوغرافية لتتجه إلي تصنيع منتجات رقمية متنوعة.
 
وتتوقع الشركة أن تحقق أرباحاً هذا العام بعد تكبدها خسائر بنحو 232 مليون دولار في 2009، وأكد »بيريز« أن »كوداك« تتوقع تحقيق أرباح بنحو 400 مليون دولار حتي نهاية 2010 من خلال ثلاثة أقسام وهي: وحدة التصوير الديجيتال، ووحدة أجهزة الاتصالات الجرافيكية للشركات، ووحدة منتجات الأفلام الفوتوغرافية.
 
وأضاف أن %70 من إيرادات »كوداك« الحالية تأتي من منتجاتها الديجيتال وهو تحول جذري عن سياسة الشركة التي كانت منذ 5 سنوات فقط معتمدة بشكل أساسي علي الأفلام الفوتوغرافية.
 
وتتوقع الشركة أن ترتفع نسبة إيراداتها القادمة من آسيا بوتيرة سريعة علي مستواها الحالي عند %15 وهو ما يساعد في تحفيز استثمارات »كوداك« بنحو أكبر في المنطقة.
 
ويبرر »بيريز« أهمية آسيا في استثمارات »كوداك« بقوله إن الولايات المتحدة تشكل %5 من تعداد السكان في العالم، وفي خلال 10 سنوات ستنخفض هذه النسبة، كما أن الاقتصادات الآسيوية تنمو بوتيرة أسرع من اقتصاد الولايات المتحدة، وهو ما يراه »بيريز« سبباً لإقدام »كوداك« علي تركيز أنشطتها في مجال التصميم والتصنيع وأبحاث السوق علي الجانب الأكثر نمواً في العالم.
 
وتتواجد »كوداك« في سنغافورة من خلال أنشطة الأبحاث، والتصميم والتصنيع، كما أعلنت مؤخراً عن دخولها الهند والصين من خلال أنشطة إنتاج ألواح الطباعة الديجيتال أو الرقمية.
 
ويقول »بيريز« إن هناك طلباً قوياً في آسيا علي طابعاتها الديجيتال والتي تراها »كوداك« قادرة علي منافسة %80 من أعمال الطبع التي تتم بطريقة الأوفست التقليدية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة