أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الغاز الطبيعي‮« ‬يدعم القدرة التنافسية لمصانع الغزل بالمحلة


محمد ريحان
 
طالب عدد من صناع ومستثمري الغزل والنسيج بالمحلة الكبري وزارة البترول بسرعة توصيل الغاز الطبيعي للمصانع والمصابغ القائمة بها وأكدوا ان توصيل الغاز ضروري خلال المرحلة الراهنة لتوفير الطاقة المستخدمة من السولار والمازوت وتمكينها من التوافق البيئي
.
 
 
كما سيؤدي إلي تطوير العملية الصناعية وتجويد المنتجات وتقليل التكلفة النهائية للمنتجات مما يسمح لها بزيادة القدرة التنافسية وزيادة صادرات المنسوجات والملابس الجاهزة.
 
وكانت جمعية النسيج بالمحلة الكبري قد تقدمت بمذكرة الأسبوع الماضي إلي كل من المهندس سامح فهمي وزير البترول والمهندس عمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية للمطالبة بسرعة توصيل الغاز إلي 59 مصنعاً ومصبغة تعمل بقطاع النسيج بالمحلة الكبري.

وكشفت »المذكرة« التي حصلت »المال« علي نسخة عن ان الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية طالبت المصانع بتحمل إجمالي تكلفة توصيل الشبكات الخارجية للغاز لها وتقدر بنحو 22 مليون جنيه وهو ما رفضه أصحاب المصانع وطالبوا بتحمل تكلفة توصيل الشبكات الداخلية بالمصانع فقط.
 
وأكد حسن بلحة، رئيس جمعية النسيج بالمحلة الكبري أهمية توصيل الغاز الطبيعي للمصانع بالمحلة خلال الوقت الحالي حتي تتوافق بيئياً وكذلك توفير التكلفة الكبيرة للمازوت والسولار لدعم المصانع.
 
ولفت إلي ان توصيل الغاز الطبيعي للمصانع سيكون له مردود ايجابي علي صناعة الغزل والنسيج من حيث جودة الإنتاج وتعزيز القدرة التنافسية للمنتج المحلي سواء علي المستوي المحلي أو علي مستوي التصدير مما سيخلق العديد من فرص العمل الجديدة.
 
وطالب »بلحة« وزارة البترول بتحملها إجمالي تكلفة توصيل الشبكات إلي البوابات الرئيسية لمصانع النسيج والوحدات الإنتاجية والمصابغ -وتصل إلي 22 مليون جنيه- علي ان تتحمل المصانع تكلفة الشبكات الداخلية، بالإضافة إلي تغيير بعض الآلات والمعدات المستخدمة بها حتي تتوافق مع استخدامات الغاز الطبيعي.
 
وانتقد »بلحة« قيام وزارة البترول بداية العام الماضي بتوصيل الغاز الطبيعي إلي 6 مصانع نسيج فقط بالمنطقة الصناعية وتجاهلها باقي المصانع والمصابغ الموجودة بالمحلة الكبري، لافتاً إلي ان أصحاب هذه المصانع استغلوا لقاءهم جمعهم بوزير البترول خلال العام الماضي وحصلوا علي قرار بتوصيل الغاز مجاناً حتي أبواب المصانع.
 
وقال المهندس حمادة القليوبي، رئيس غرفة الصناعات النسيجية السابق، أحد أصحاب مصانع النسيج بالمحلة ان توصيل الغاز الطبيعي لمصانع النسيج يساهم في تقليل الانبعاثات الضارة الناتجة عن استخدام المازوت والسولار بهذه المصانع مشيراً إلي أهمية توصيل الغازل لهذه المصنع حتي تتوافق بيئياً.

وأشار إلي ان التوافق البيئي عن طريق توصيل الغاز الطبيعي للمصانع سيؤدي إلي تقليل نفقات شراء السولار والمازوت وبالتالي فإن انعكاس ذلك علي خفض التكلفة وكذلك الأسعار النهائية لمنتجات النسيج والملابس، يصب في مصلحة المستهلكين في السوق المحلية ويرفع قدرة المنافسة خارجياً.
 
وأوضح »القليوبي« ان توصيل الغاز الطبيعي لا يصب في مصلحة المصانع وحدها وإنما يخدم الحكومة خاصة أنها تقدم دعماً كبيراً للسولار والمازوت الذي تحصل عليه المصانع مشيراً إلي ان دعم الغاز أقل بكثير من دعم السولار والمازوت.
 
ورفض القليوبي مطالب الشركة القابضة للغازات بتحميل تكلفة توصيل الشبكات الخارجية للمصانع، لافتاً إلي أنه يكفي المصانع تحمل تكلفة مد الشبكات الداخلية للغاز وتصل إلي نحو مليون جنيه للمصنع الواحد.
 
وقال مصدر بشركة نصر المحلة للغزل والنسيج، ان وزارة البترول طلبت من الشركة 2 مليون جنيه تكلفة لتوصيل الشبكات حتي باب المصنع.
 
وأشار »المصدر« إلي ان توصيل الغاز ضروري جداً خاصة ان هناك العديد من العمليات الخاصة بصناعة النسيج تحتاج إلي الغاز بشدة مثل الغلايات الخاصة بعمليات التجهيز والصباغة.
 
وأكد ان توصيل الغاز يساهم في حل مشاكل نقل السولار والمازوت التي تكلف المصانع مبالغ باهظة بسرعة توصيل الغاز إلي البوابات الرئيسية للمصانع والمصابغ علي ان تتحمل هذه المنشآت تكلفة التوصيلات والتركيبات الداخلية.
 
وقال المهندس عادل العزبي، عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات، ان توصيل الغاز لجميع مصانع الغزل والنسيج والمصابغ أصبح ضرورياً للقضاء علي الانبعاثات الملوثة الناتجة عن استخدام المازوت والسولار.
 
وأوضح انه في حال رفض الوزارة توصيل الغاز لباقي المصانع في المحلة فإنه من الممكن ان تقوم المصانع بتحمل التكلفة مهما كانت مرتفعة من أجل التطوير والتحديث.
 
وبحسب دراسة لجمعية النسيج بالمحلة فإن حجم استهلاك مصانع المحلة التي تعمل حالياً بالسولار والمازوت يصل إلي 63 ألفا و600 طن سنوياً وقال ان قيمة الدعم الذي تقدمه الدولة لهذه المصانع لشراء السولار والمازوت تصل إلي نحو 190 مليوناً و800 ألف جنيه سنوياً.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة