أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

"زنانيرى": موجة تضخمية فى أسعار الملابس الجاهزة تأثراً بالارتفاعات المستمرة للدولار


دعاء حسنى

أشار يحيى زنانيرى، رئيس جمعية منتجى الملابس والمنسوجات، نائب أول، ورئيس لجنة الجمارك بشعبة الملابس الجاهزة بالاتحاد العام للغرف التجارية، إلى انخفاض سعر الجنيه المصرى فى هذا الشهر فى حدود الـ20%، لافتا إلى أن هذا الانخفاض سيستمر، مؤكدا أنه تم بفعل  فاعل قائلا إن "الحكومة التى قامت بتخفيضه على أمل مراضاة البنك الدولى لتمويل صفقة القرض البالغ 4.8 مليار دولار"، على حد تعبيره.

 وأكد زنانيرى، فى البيان الذى أصدرته الجمعية اليوم، أن هذه الزيادة فى أسعار الدولار مقابل الجنيه، سيدفع ثمن فاتورتها الشعب المصرى بالكامل، حيث إنها ستؤدى إلى زيادات فى الأسعار فى جميع السلع بنسبة تتجاوز 20% لتصل إلى 30% نتيجة زيادة تراكمية فى جميع المراحل وموجة تضخمية سيزيدها جشع الجاشعون وهو أمر قد لا تتحمله الاسواق المحلية حاليا.

 وأوضح أنه فى واقع الأمر فإن أى انخفاض فى العملة له تأثيران اقتصاديان متضاربان، الأول متعلق بالاستيراد، حيث ترتفع تكلفة الاستيراد على شكل موجات اقتصادية تشمل جميع السلع لتصل إلى أكثر من قيمة الانخفاض فى سعر العملة "وهذا سيظهر أثره فى الشهور المقبلة"، أما التأثير الثانى فيتعلق بالتصدير، فهو نظريا سيؤدى إلى إنعاش الصادرات ولكن إذا كان جزءا من السلع المستوردة له مكونات مستوردة فإن صافى العائد سيكون محدودا.

 وأضاف أنه كما هو الحال فى السوق المصرية فإن الواردات أكثر بكثير  من الصادرات مما يكبد خسائر واضحة على ميزان المدفوعات، مشيرا إلى أن هذا الوضع سينعكس على الملابس الجاهزة على الوجه الآتى، أولا موجة تضخمية ستؤثر قطعا على القدرة الشرائية للمستهلك، خاصة أن صناعة الملابس الجاهزة تعتمد على أكثر من 50% أقمشة مستوردة ستزداد قيمتها بالإضافة إلى زيادة سعر الآلات وقطع الغيار والطاقة وأجور العمال، مما سيرفع الأسعار ويقلل من القوة الشرائية.

 ويعتمد تصدير الملابس الجاهزة على 80% من الأقمشة اللازمة والإكسسوارات على المستورد الذى سترتفع قيمته، وكذلك الآلات وقطع الغيار، أما بالنسبة لميزان الواردات والصادرات فى سوق الملابس الجاهزة فإن الواردات الشرعية والمهربة أضعاف قيمة الصادرات، أى أن النتيجة النهائية ليست فى صالح المصنع المصرى ولا ميزان المدفوعات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة