بنـــوك

300 ألف يورو الحد الأقصى لمكافآت المصرفيين فى «دويتشه بنك»


المال - خاص

ذكر «دويتشه بنك » ، الذى يعد أحد أكبر البنوك الأوروبية من حيث الأصول، أنه يعتزم وضع حد أقصى على مكافآت الموظفين المستحقة خلال العام الحالى لتصل إلى 300 ألف يورو «409 آلاف دولار ».

وقالت وكالة بلومبرج إن الحد الأقصى للمكافآت سيتم تطبيقه على جميع موظفى البنك، ومن الممكن تأجيله إلى العام المقبل، وكشفت الوكالة أن الموظفين الكبار سيحصلون على مكافآت سائلة بقيمة 150 ألف يورو على أن يتم تزويدهم بأسهم بحلول شهر أغسطس .

وتتعرض البنوك الأوروبية حالياً لضغوط متزايدة تستهدف الحد من المكافآت المرتفعة التى اعتاد الموظفون الحصول عليها قبل اندلاع الأزمة المالية التى دفعت الجهات الرقابية بعدها إلى ربط المكافآت بمستوى الأداء بدعوى تسبب المكافآت المرتفعة فى تحفيز المصرفيين لتعاملات خطرة كانت هى السبب الرئيسى فى انهيار بنك ليمان براذرز القابضة واندلاع الأزمة المالية لاحقاً .

وقال ستيفن ليثر، رئيس أحد أقسام البنك، إن البنك سيسدد مكافآت بقيمة 3.2 مليار يورو عن عام 2012 ، انخفاضاً بنسبة %11 مقارنة بالمكافآت التى قدمها البنك فى 2011 ، وكان البنك قد قام العام الماضى بفرض حد أقصى على المكافآت المباشرة يقدر بنحو 200 ألف يورو .

وقام البنك بترشيح مديرى أعمال ووزير ألمانى سابق للمالية لمراجعة نظام الرواتب داخله وذكر البنك يوم 11 سبتمبر الماضى أنه سيزيد فترة تأخير المكافآت المستحقة لنحو 150 مديراً تنفيذياً كبيراً من 3 إلى 5 سنوات، وأنه سيدفع المكافآت المتأخرة مرة واحدة بعد انتهاء هذه المدة .

وذكر البنك، الذى يتخذ من مدينة فرانكفورت الألمانية مقراً له، أن خسائره بلغت نحو 2.17 مليار يورو فى الربع الأخير من العام الماضى، وهو أكبر ارتفاع يتم تسجيله فى الخسائر خلال السنوات الأربع الماضية، حيث تخلص البنك من 1400 وظيفة مع توفير تكاليف قانونية بقيمة مليار يورو، وتشير البيانات الرسمية الصادرة عن البنك إلى أن عدد العاملين بلغ نحو 9094 موظفاً بنهاية عام 2012.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة