أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬الرحلة‮ ‬811‮« ‬الإرادة أقوي علاج للمرضي


كتبت - ناني محمد:
 
»الرحلة 811.. رحلتي مع السرطان« تجربة واقعية عاشتها الكاتبة الصحفية هويدا حافظ، حيث تحكي من خلال الكتاب قصتها مع مرض »سرطان الثدي« وكيف تغلبت عليه نهائياً، حيث تقوم هويدا بداية بالتحدث عن مفارقة الرقم »811« الذي كان رقم غرفتها في المستشفي كلما دخلت للعلاج، وقد شهدت تلك الغرفة معاناتها ودموعها ليلاً ونهاراً، كما أنه رقم رحلتها إلي الولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في مارثون عالمي لمناهضة آلام سرطان الثدي، الذي تشارك فيه سيدات من مختلف بلدان العالم ومن كل الجنسيات والمعتقدات الدينية لكنهن جميعاً عانين من نفس المرض، وتغلبن عليه بنفس الطريقة، وهي الإرادة القوية والأمل في الشفاء من أجل البقاء.

 
ثم تبدأ حافظ في وصف معاناتها مع نفس المرض قبل أن يغزو جسدها فتعاملت معه في جسد أمها كعدو لها ولأخوتها واستطاعت من خلال نظرة أمها لهذا المرض أن تتأكد من غدره وقوته علي التغلب علي الأعصاب والحياة تماما لكل من يطرق بابه.
 
وقد عانت الكاتبة من رحيل أمها بسبب هذا اللعين وتعاهدت مع شقيقتها علي عدم التعرض للعلاج بالكيميائي، إذا ما داهمها هذا المرض، ثم تمر هويدا حافظ علي حياتها بعد وفاة أمها سريعا لتنقل لنا معاناة من نوع آخر وهي معاناتها في الانفصال عن زوجها ثم التعلق بشكل أكبر بوالدها الذي أصبح كل ما لديها في العالم هي وطفلاها، وكان أيضاً سببا في قوة إرادتها ومن ثم تأتي المعاناة الثانية التي تتمثل في فقدان هذا الأب الحاني، ولم يمر علي وفاته أيام إلا وتكتشف أنها تعاني من نفس المرض الذي أودي بحياة أمها فتنهار قوتها تلك وتخرق اتفاقيتها مع شقيقتها وتبدأ في تلقي العلاج بالكيميائي الذي تظهر آثاره الجانبية سريعاً جداً حتي قبل أن تستعد له.
 
لكنها استطاعت هذه المرة التغلب عليه بقوة إرادة مستوحاة من أبنائها وإخوتها وأصدقائها وزملائها بالعمل، ما أدي إلي تمسكها بالحياة وزيادة رغبتها في العودة لها مرة أخري بعد أن عانت كثيراً مع هذا المرض حتي قبل أن يصل لجسدها، وتحكي حافظ كيف أنها تأكدت من وجود الله عز وجل بجانبها لرعايتها، مؤكداً لها في كل لحظة أنها مجرد أزمة وسوف تنتهي بصورة أفضل مما تتخيل، وفي نهاية الكتاب تبعث برسالة شكر لكل من وقف جانبها يوما ورسالة شكر أخري لكل من تركها في أزمتها فخفف ثقل حملها، ورسالة أمل لكل أنثي تفقد بعضا منها بسبب مرض يهدد كيانها كأنثي وتؤكد أن التغلب عليه لا يأتي إلا بقوة الإرادة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة