أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المخابز تتوقع تأخير تحرير سعر الدقيق لما بعد يوليو


الصاوى أحمد

توقع صناع وعاملون فى قطاع المخابز تأجيل تطبيق منظومة تحرير سعر الدقيق المقررة فى نهاية شهر يوليو المقبل، بسبب غياب الأمن واستمرار التوتر السياسى منذ حلول الذكرى الثانية للثورة، فضلاً عن حرق «سيديهات » المشروع خلال الحريق الذى شب فى وزارة التموين والتجارة الداخلية منذ أيام .

 
وقالوا إن تخصيص ثلاثة أرغفة لكل مواطن لن يؤدى إلى حدوث مجاعة لأن كميات الخبز المطروحة وفقًا للنظام الجديد ستكون أفضل من حيث الكم والنوع .

وأشاروا إلى أن تحرير سعر الدقيق يوفر للدولة نحو مليار جنيه سنويًا .

وأكد أحمد حجازى، عضو شعبة المخابز فى اتحاد الصناعات، أن المشكلة الخاصة بالمخابز لا تزال كما هى، وهى انخفاض سعر التكلفة الخاصة بكل «جوال دقيق » لتصل إلى 80 جنيهًا فى حين أن التكلفة الفعلية لكل مخبز طباقى يبيع بسعر 20 قرشًا هى 120 جنيهًا، مطالبًا بالمساواة مع المخابز التى تنتج الطباقى، لأن التكلفة الفعلية للنوعين متشابهة وأن هناك مطالب من الصناع بتحرير سعر الرغيف، وليس الدقيق، وذلك لمراعاة الظروف الاقتصادية الخاصة بالصناع لهذه السلعة المهمة والحيوية فى المجتمع .

وأضاف حجازى أن تكلفة إنتاج الرغيف ارتفعت بنسبة %50 ، مقارنة بالعام الماضى، بسبب ارتفاع الأجور والرواتب والكهرباء والسولار والمازوت، وغيرها من مدخلات الإنتاج مثل الخميرة، وتكلفة النقل وغيرها وأن المخابز تشترى السولار من السوق الحرة بـ 30 و 35 بدلاً من 22 جنيهًا، لتفادى تحرير محاضر توقف مخالفة لأصحابها وتوقيع غرامات عليهم .

وأشار حجازى إلى أن أصحاب المخابز يهمهم مصلحة المواطن سواء بالاستمرار فى تطبيق تجربة تحرير سعر الدقيق التى بدأت فى محافظة بورسعيد وكفر الشيخ، والمنيا، وكان من المتوقع أن تنتهى الوزارة من التطبيق على مستوى الجمهورية خلال شهر يوليو المقبل وأيضًا مع الاعتماد على الاستراتيجية القديمة التى لا تزال تعمل على مستوى الجمهورية، وأن المرحلة المقبلة تشهد مزيدًا من التشاور مع الأطراف الحكومية لتطبيق هذه التجربة .

ومن جانبه أكد فرج وهبة، رئيس شعبة المخابز بغرفة تجارة القاهرة، أن هناك استمرارًا لمشكلة أصحاب المخابز من خلال تكلفة الجوال التى لم تتجاوز 80 جنيهًا، فى حين أن التكلفة الفعلية لكل جوال تصل إلى 120 جنيهًا، نظرًا لارتفاع التكلفة لكل مستلزمات الإنتاج وأجور العمال والفنيين والسولار .

وأضاف وهبة أن الظروف الراهنة سوف تؤدى إلى تأخر تطبيق التجربة على مستوى الجمهورية نتيجة انشغال الأجهزة الحكومية بنشر الأمن والاستقرار فى الشارع فى ظل الاضطراب الذى يشهده الشارع المصرى الذى يرتبط بشكل أو بآخر بمدى التوافق المطلوب من الفئات السياسية .

وأكد عادل يحيى، صاحب مخبز أن «منظومة الخبز الجديد » تحرير سعر الدقيق، سوف تؤدى إلى انتهاء أزمة الخبز وظاهرة الطوابير، كما ستؤدى إلى زيادة المعروض منه كمًا ونوعًا، نتيجة اعتماد المنظومة الجديدة على الإنتاج وليس السعر من خلال حافز التصنيع، وفى النهاية سوف تصب فى مصلحة المواطن الذى يعانى من مشكلة الخبز منذ وقت طويل وكانت سببًا لقيام الثورة .

وأضاف يحيى أن المنظومة الجديدة تواجه مشكلات فنية فى التطبيق فى بعض المحافظات المصرية، وكان من المنتظر الانتهاء من تطبيق هذه الاستراتيجية الجديدة للخبز بنهاية شهر يوليو المقبل، بسبب استمرار أعمال العنف فى الشارع والمليونيات الأسبوعية فى جميع المحافظات، وأن تطبيق التجربة فى بورسعيد نجح لأنها محافظة صغيرة وقليلة السكان فى حين أن التطبيق على المحافظات الأخرى مثل كفر الشيخ والمنيا سوف يواجه عقبات .

وأشار يحيى إلى أن تجربة تحرير سعر الدقيق سوف يتم تأجيله نتيجة تعرض ملفات البرنامج الجديد للتلف خلال الحريق الذى تعرضت لها الوزارة مؤخرًا، واتلاف وسائط التخزين الإلكترونية الخاصة مثل الـ «سى دى » بحفظ هذه الملفات، مما يؤدى إلى تأجيل تطبيق هذه المنظومة لمدة أطول .

وتقتضى هذه المنظومة الجديدة ببيع سعر طن الدقيق المطحون بعد المصنعية بسعر 3600 جنيه على أن تقوم الدولة بالشراء من المخابز بسعر 34 قرشًا على أن تبيعه للمواطن بـ 5 قروش، وهو ما يوفر مليار جنيه من تكلفة الدعم وتوصيله لمستحقيه، إذ إن تكلفة 100 كيلو 370 جنيهًا وتوفر 1100 رغيف .

ونوه يحيى بأن تخصيص 3 أرغفة لكل مواطن لن يؤدى إلى مجاعة فى الدولة، حيث سيحرص كل صاحب مخبز على بيع جميع إنتاجه من الخبز قبل أن يتعرض للتلف .

وأوضح يحيى أن الوزير الجديد دكتور باسم عودة يقوم باستكمال البرنامج الخاص بوزارة التموين والتجارة الداخلية والذى تم وضعه من الوزير السابق دكتور جودة عبدالخالق .

وأشار إلى ارتفاع أسعار المواد الخام مثل الخميرة والسولار وغيرهما بنسبة كبيرة فى حين أن العمال الفنيين «الصنايعية » يتقاضون 80 جنيهًا لكل 10 أجولة دقيق، وهو ما يزيد من التكلفة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة