أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

خبراء يرهنون الإقبال على «سيتى سكيب» بالاستقرار الأمنى


رضوى عبد الرازق

أشاد خبراء ومتعاملون فى القطاع العقارى بلجوء الشركة المنظمة لمعرض سيتى سكيب الى تقليص حجم المساحات المتاحة للشركات العارضة إلى 700 متر كحد اقصى، مما يؤدى إلى جذب شركات متوسطة خلال المرحلة المقبلة .

 
وتوقع عدد من الخبراء زيادة حجم الشركات الموجودة بالمعرض خلال العام الحالى، للبحث عن آليات توسيقية للحد من حالة الركود، بينما اشار البعض الى صعوبة تزايدها مع استمرار حالة عدم الاستقرار الامنى والسياسى والتى تعد العامل الاكثر تأثيرا فى ركود القطاع .

بداية أكد المهندس شادى عبد المنعم، العضو المنتدب لشركة انتجريد للحلول العقارية المتكاملة، امكانية تزايد حجم الشركات الموجودة بمعرض سيتى سكيب المزمع اقامته يوم 28 مارس المقبل نظرا الى رغبة الشركات العقارية فى البحث عن آليات ترويجية وتسويقية تساهم فى الحد من حالة الجمود التى شهدها القطاع فى الآونة الاخيرة .

واشار الى امكانية تزايد حجم الشركات المتوسطة خلال العام الحالى عقب قرار تقليص المساحات للشركات العارضة لتتنوع بين 10 و 30 مترًا إلى 700 متر كحد أقصى، مما يساهم فى استقطاب المزيد من الشركات وتنوع حجم المشروعات المعروضة، خاصة مع تراجع حجم وحدات الاسكان الفاخر وإقبال العملاء على وحدات صغرى ومتوسطة المساحة .

ورهن عبد المنعم تزايد اقبال الشركات مقارنة بالعام الماضى بمدى استقرار الاوضاع السياسية والامنية وعودة الهدوء مجددا الى القطاع، اضافة إلى عودة التفاؤل الى العملاء وبدء تفعيل الرغبات الشرائية وانهاء حالة الترقب .

واشار الى لجوء الشركات العقارية عادة الى المعارض خلال فترات الركود، مما يزيد من قابلية وجود المزيد من الشركات اضافة الى بحث العملاء عن التسهيلات والاساليب الترويجية مع تزايد فرص ارتفاع اسعار الوحدات خلال العام الحالى، نظرا لتغير التكاليف الانتاجية وانخفاض اسعار العملة المحلية .

واكد العضو المنتدب لشركة انتجريد، حرص شركته على الوجود فى العديد من المعارض الخارجية ودراسة امكانية المشاركة بسيتى سكيب حال استقرار الاوضاع نسبيا وعودة الطلب على الوحدات العقارية، لافتا الى استمرار العروض الترويجية والتسويقية من الشركات لاستقطاب العملاء خلال المرحلة الحالية .

ومن جهته اشار المهندس طه عبد اللطيف، رئيس مجلس ادارة شركة قرطبة للاستثمار العقارى، الى امكانية تزايد حجم الشركات الموجودة بالمعرض خلال العام الحالى، مقارنة بـ 2012 مما دفع الشركة المنظمة الى تقليص المساحات للشركات العارضة لاستقطاب المزيد منها وتنويع مستويات الشركات، لتضم الصغرى والمتوسطة الراغبة فى البحث عن آليات تسويقية تساهم فى الحد من حالة الجمود التى اصابت القطاع .

واضاف عبد اللطيف أن حالة الاضطراب وتناحر القوى السياسية أديا إلى ضعف معدلات الاستثمار واصابة القطاع بالشلل التام، مما يؤثر سلبا على حجم الاستثمارات السوقية خلال العام الحالى .

فيما اكد انس لاشين، المدير العام لشركة عمائر العقارية، صعوبة تزايد حجم الشركات الموجودة بمعرض سيتى سكيب خلال العام الحالى، على الرغم من حالة الركود التى يشهدها القطاع وتقليص المساحات للشركات العارضة لمغازلة الشركات المتوسطة، والتى تعد الاكثر تفضيلا من جانب العملاء فى الفترة الاخيرة، مشيرًا إلى ان حالة عدم الاستقرار السياسى قد تصبح حائلا امام تزايد الشركات فى الفترة الحالية .

وقال لاشين إن شركته تحرص على الوجود بالمعارض الكبرى لاستقطاب شريحة جديدة من العملاء والتعرف على متطلبات القطاع العقارى، اضافة الى مساهمة المعارض الدولية فى تطوير حجم منتجات القطاع العقارى، وابتكار آليات انتاجية وتسويقية جديدة تساهم فى تنويع المنتج وقياس متطلبات السوق واحتياجات راغبى الحصول على وحدات سكنية، مع كونها وسيلة اتصال مباشرة بالعميل والتعرف على مدى جدية الشركات .

وفى سياق متصل استبعد نادر جمعة، نائب رئيس مجلس ادارة كشك للتسويق والاستثمار العقارى، تزايد حجم الشركات خلال العام الحالى واقتصارها فقط على الكبرى والمتواجدة خلال العام الماضى، نظرا لاستمرار حالة غياب الرؤى وضعف العائد التسويقى من المعارض العقارية تأثرا بحالة الجمود التى يشهدها القطاع .

واشار جمعة الى ايجابية لجوء الشركة المنظمة لمعرض سيتى سكيب فى تقليص المساحة للشركات العارضة لتبدأ بـ 10 أمتار والتى من شانها استقطاب شركات متوسطة عقب استقرار الاوضاع السياسية والاقتصادية وقدرتها على تنويع حجم االاستثمارات والوحدات المعروضة وتلبية جميع شرائح الطلب .

ولفت نائب رئيس مجلس ادارة كشك إلى أن حالة عدم الاستقرار الامنى والسياسى أدت إلى الغاء جميع المعارض الخارجية فى الشهرين الاخيرين، وحرمان الشركات من قاعدة تسويقية ضاعفت حالة الركود .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة