أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

زيادة الفائدة مرهونة بتحركات سوق الدين


كتب - أحمد الدسوقى وأمانى زاهر وآية عماد :

رهنت بنوك محلية تحريك أسعار العائد لديها باتجاهات الفائدة فى سوق أدوات الدين المحلية، مشيرة إلى أن لجان الأليكو المسئولة عن تحديد موقف السيولة بالبنوك لديها، ستعقد اجتماعات مكثفة خلال الأيام القليلة المقبلة، لرصد اتجاهات العائد فى السوق، وموقف السيولة، على خلفية قيام بنوك : الأهلى، ومصر، والتجارى الدولى أمس الأول برفع أسعار فائدة شهاداتها الادخارية .

 
منير الزاهد
كان بنكا الأهلى ومصر قد قررا فى خطوة مفاجئة أمس الأول رفع أسعار العائد على الشهادات الثلاثية بنحو 200 نقطة مئوية إلى %12.5 ، فيما رفع «التجارى الدولى » العائد من 10.5 إلى %11.

وارتفعت أمس أسعار الفائدة على السندات الحكومية التى طرحتها «المالية » لأجل 5 سنوات، بنحو 0.63 نقطة مئوية، مسجلة %14.79 فى المتوسط مقابل %14.163 سجلتها فى السابق، واقترضت «المالية » مليار جنيه، عبر هذه الفئة، كما حاولت التصدى لارتفاع الفائدة بتقليص حجم اقتراضها من سندات لأجل 7 سنوات إلى 500 مليون جنيه، بدلاً من مليار جنيه وسجل متوسط عائدها %15.184.

المعروف أن لجان «الأليكو » تتولى مسئولية إدارة فائض وعجز السيولة فى البنوك، وتحديد التكلفة التى يتم دفعها على الأموال، وتجتمع بشكل دورى كل أسبوع، وتضم فى عضويتها المسئولين عن قطاعات الخزانة، وإدارة الأموال، والائتمان .

قال منير الزاهد، رئيس بنك القاهرة لـ «المال » ، إن مصرفه سيحسم قرار الفائدة فى اجتماع لجنة «الأليكو » اليوم وسط اتجاه لرفعها، فيما قال إسماعيل حسن، رئيس بنك مصر - إيران للتنمية، محافظ البنك المركزى الأسبق، إن مصرفه يدرس مدى ملاءمة رفع العائد على الشهادات الادخارية خلال الفترة الراهنة، مشدداً على ضرورة دراسة كل المتغيرات فى السوق، خاصة أن العائد على أذون الخزانة ما زال مستقراً حالياً .

ولفت إلى أن العائد على الشهادات الادخارية لدى البنك يتراوح بين 11 و %11.5 ، إلا أن مصرفه يعتمد بشكل كبير على حسابات التوفير التى تقدم أعلى عائد فى السوق يبلغ %9.5 ، مشيراً إلى أن رفع العائد لنحو %12.5 لابد أن يتبعه البحث عن عائد أعلى على الاستثمار لتغطية التكلفة وتحقيق أرباح .

واستبعد حسن أن يكون الهدف وراء القرار محاربة الدولرة، لأن العائد على العملة المحلية مرتفع بالفعل، مرجحاً أن تكون متطلبات السيولة وراء قرار الرفع، لافتاً إلى أن البنوك الكبرى مثل : الأهلى، ومصر قادرة على تحمل تكلفة الأموال، فيما لا تستطيع البنوك الصغيرة تحمل تكاليف رفع العائد، فى ظل تراجع معدلات التوظيف فى السوق، فضلاً عن عدم تغير العائد على أذون وسندات الخزانة خلال الفترة الراهنة .

وأكد رئيس «مصر - إيران للتنمية » أن قيام أكبر بنكين برفع العائد يؤثر على القطاع المصرفى ككل، إلا أنه يصعب قياس مدى تأثير القرار خلال يوم واحد، نظراً لأن جميع البنوك تدرس كل المستجدات خلال الفترة الراهنة .

ورجح إسماعيل حسن، حدوث منافسة بين البنوك فى سوق أدوات الدين، جراء اتخاذ عدد من البنوك قراراً برفع العائد، لطلب هذه البنوك عائداً مرتفعاً من وزارة المالية، فى حين قد يستقر العائد المطلوب من البنوك الأخرى التى لم تغير العائد .

إلى ذلك، قال طارق متولى، مساعد العضو المنتدب، المسئول عن قطاع الخزانة لدى بنك «بلوم - مصر » ، إن مصرفه سيدرس زيادة العائد على الشهادات الادخارية بالعملة المحلية .

وعن اتجاه البنوك الثلاثة لرفع العائد على أوعيتها بالعملة المحلية رغم تثبيت البنك المركزى لمعدل الفائدة خلال آخر اجتماع للجنة السياسة النقدية، أوضح متولى أن البنوك المحلية تقوم باتخاذ قراراتها عقب دراسة السوق ومتطلبات السيولة، مستبعداً أن يكون الهدف محاربة الدولرة .

وقال مصدر مسئول ببنك التنمية والائتمان الزراعى، إن البنك يدرس حالياً جميع المتغيرات فى السوق، لتحديد سعر العائد المناسب على الشهادات الادخارية، بما يحافظ على قاعدة عملائه وتكلفة الأموال لدى البنك، خاصة أن الفارق كبير بين العائد الذى أعلنه بنكا مصر والأهلى والعائد لدى البنك الذى يدور حول %10.75.

ولفت المصدر إلى أهمية الأخذ فى الاعتبار تكلفة الأموال والفرص الاستثمارية المتاحة فى السوق خلال الفترة الراهنة، علاوة على وضع السيولة لدى البنك، مشيراً إلى أن مستوى السيولة والودائع جيد بعد تحقيق زيادة بنحو مليارى جنيه خلال العام الماضى لتصل إلى 26 مليار جنيه .

ولفت المصدر إلى أن قرار رفع العائد فى ظل تراجع معدلات التوظيف بالسوق، جاء لمحاربة الدولرة، خاصة إذا نظرنا لعائد الأذون الذى يبلغ بعد الضرائب %11.5 فقط .

وقالت مصادر بالبنك الأهلى المتحد - مصر، إن مصرفها يدرس حالياً رفع أسعار الفائدة على أوعية العملة المحلية، مؤكدة أنه يتابع عن كثب تطورات السوق .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة