أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تفاؤل في سوق التوظيف بدعم من استقرار معدلات الإنتاج


سرت حالة من التفاؤل في سوق التوظيف كنتيجة طبيعية لعودة الاستقرار النسبي لمعدلات الإنتاج، وهو الأمر الذي عكسه أحدث تقرير لوزارة التنمية الاقتصادية، فقد أشارت الوزارة في تقريرها إلي أن التحسن النسبي في معدل النمو الاقتصادي، ساهم في استقرار معدل البطالة عند %9.4، لكن مشكلة البطالة مازالت تمثل التحدي الرئيسي الذي يواجه جهود التنمية، وأضاف التقرير أن معدل البطالة بلغ نحو %9.4 في الربع الثاني من العام المالي 2010/2009 مقابل %8.8 في الربع الثاني من العام المالي 2009/2008.
 
وقال التقرير إن التفاوتات النوعية في معدلات البطالة استمرت خلال الربع الثاني من 2010/2009، فخلال تلك الفترة تراجعت معدلات البطالة بين الذكور إلي %5.3 مقارنة بنسبة %5.6 خلال نفس الفترة من العام المالي السابق، أما فيما يخص معدلات البطالة بين الإناث فقد ارتفعت إلي %22.9 بعد أن كانت قد سجلت %19.7 خلال نفس الفترة من العام السابق.
 
وكان مرصد التنمية الاقتصادية قد أشار إلي أن معدلات التشغيل تعافت وتجاوزت معدلاتها قبل الأزمة، وأكد الخبراء والمستثمرون أن السوق تشهد بالفعل حالة تصحيح أوضاع.. وأن نقطة القاع التي كانت تنبئ بتسريح العمال وتقلص سوق العمل امتدت خلال الفترة من ديسمبر 2008 حتي مارس 2009.. وبعدها بدأت الأمور تأخذ مساراً مختلفاً نحو تصحيح الأوضاع.
 
ومن جانبه أشار الدكتور حمدي عبدالعظيم، الخبير الاقتصادي، إلي أن التحسن النسبي لمعدلات النمو انعكس علي معدلات التوظيف بشكل إيجابي، حيث ارتفعت معدلات النمو في الربعين الأول والثاني من العام المالي الحالي، موضحاً أنه يتوقع أن تعاود معدلات البطالة انخفاضها إذا ما استمر التحسن في الأداء الاقتصادي الذي شهدته الشهور الأخيرة من العام المالي.
 
وقال عبدالعظيم إن المصانع في السوق لم تتخل بشكل مؤثر عن العمال في شهور الأزمة، ولكن الأمر اقتصر علي البعض أو نسب قليلة لم تتجاوز الـ%5 في أسوأ الحالات.
 
محمد خميس شعبان، أمين عام جمعية مستثمري 6 أكتوبر- أكد أن معدلات التشغيل والعمالة بدأت بالفعل في التعافي قائلاً: إن المصانع والمستثمرين حرصوا علي الحفاظ علي العمالة.. ولم يتم التخلي سوي عن بعض العمالة المؤقتة، وبخلاف ذلك حرصت الشركات علي الإبقاء علي العمال، وأضاف خميس أن مصانع 6 أكتوبر بدأت تشهد نقصاً في العمالة وحاجة ملحة لعمالة جديدة.. فهناك عدد كبير من مصانع السلع الهندسية أبدت حاجتها لمهندسين وعمال عاديين ومحاسبين وهذه المصانع يمكن أن تستوعب 5 آلاف عامل في أسبوعين فقط، ومن يرد العمل في هذه المصانع عليه أن يقدم أوراقه لجمعية المستثمرين، وهي تتكفل في الوقت الحالي بتوزيع هؤلاء العمال علي المصانع.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة