أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

المصريون والمؤسسات‮ ‬يحولان دفة البورصة للمنطقة الخضراء


كتب ـ أحمد مبروك:
 
تمكنت الاسهم القيادية من التماسك خلال منتصف جلسة أمس، والارتداد لأعلي من مستويات دعومها قصيرة الاجل والتي تعد في الوقت نفسه مستويات ايقاف الخسائر لحركة تلك الاسهم علي المدي القصير، بعد أن عانت من التراجع المتواصل في التعاملات المبكرة استمراراً لعمليات جني الارباح التي فرضت هيمنتها علي السوق الاسبوع الحالي.

 
وانعكس اداء الاسهم القيادية بالسوق علي مؤشر EGX 30 الذي واصل انخفاضه خلال النصف الاول من التعاملات الي مستوي 6543 نقطة قبل أن يرتد لأعلي مستفيدا من ارتفاع كل الاسهم القيادية، ليغلق تعاملات الاربعاء عند مستوي 6608.2 نقطة، مضيفا 33.7 نقطة عن اغلاق امس الاول عند مستوي 6574.5 نقطة، مرتفعا بحوالي %0.51، في أول صعود له بعد 5 جلسات من الخسائر، ليعلن بدء مساره في حركة تصحيحية لأعلي في اطار مساره الهابط علي المدي القصير.
 
توقع متعاملون بالسوق ان تواصل السوق الارتداد لأعلي اليوم، ليرتفع مؤشر EGX 30 الي مستوي 6680 نقطة تقريبا، مستفيدا من استمرار الاسهم القيادية في تأكيد ارتدادها من مستويات دعومها قصيرة الاجل، ومحاولة استهداف مستوي مقاومة 6730 نقطة والذي يمثل أول مستويات المقاومة السعرية علي صعيد الاسهم القيادية بما سيساعد في ظهور قوي بيعية من جديد، لذا ينصح باستغلال هذا الارتداد التصحيحي الحالي في تخفيف المراكز لحين وضوح الرؤية، وتمكن المؤشر من تحويل مساره الي صاعد علي المدي القصير.
 
قال حسام وحيد نائب رئيس ادارة المبيعات المحلية والاجنبية بشركة »اتش سي« ان تعاملات الاربعاء بدأت بمواصلة جني الارباح علي الاسهم بشكل عام من قبل المؤسسات والاجانب، إلا ان القوي الشرائية بدأت في الظهور علي الساحة من جديد خلال النصف الثاني من التعاملات لتسيطر علي مجريات الامور، بعد اختفائها طيلة الجلسات القليلة الماضية.
 
أضاف نائب رئيس ادارة المبيعات المحلية والاجنبية بشركة »اتش سي « ان القوي الشرائية التي ظهرت وانعكست علي شاشات التنفيذ خلال النصف الثاني من التعاملات واصلت تفوقها علي القوي البيعية حتي نهاية الجلسة، مما ساهم بقوة في رفع اسعار آخر تنفيذات تمت علي الاسهم عن متوسطات أسعار الاغلاق، لتغلق معظم الاسهم عند أعلي مستوياتها علي مدار التعاملات، الامر الذي يدعو الي التنبؤ بمواصلة صعود الاسهم اليوم.
 
ولفت وحيد الي ان ارتداد الاسهم اليوم جاء بعد تمكن السوق من التماسك عند مستوي دعمها قصير الاجل، إلا انه لا يوجد اي حدث جوهري يدعم هذا التماسك، كما انه لم يكن هناك اي سبب وراء انخراط السوق في جني الارباح خلال الفترة الماضية، لذا فإن السوق تفتقد في الفترة الحالية الاخبار الايجابية التي تحتاجها لاستئناف الصعود من جديد علي المدي القصير.

وعلي صعيد التحليل الفني، أكد ايهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني بشركة اصول للسمسرة، ان البورصة تمكنت أمس من التماسك عند آخر خطوط الدفاع علي المدي القصير عند مستوي دعم 6550 نقطة، تأكيدا لتوقعات »المال« السابقة، وبالتالي فمن المرجح ان يبدأ المؤشر في التحرك في موجة تصحيحية لأعلي علي المدي القصير، مستهدفا مستوي مقاومة 6730 نقطة والتي ستبدأ القوي البيعية في الظهور من جديد عندها، وبالتالي ينصح باستغلال الارتدادة الحالية في تخفيف التواجد بالسوق لحين اتضاح الرؤية.
 
ورشح السعيد مؤشر EGX 30 لمواصلة الارتداد لاعلي اليوم، ليصل الي مستوي 6680 نقطة تقريبا بدعم من استمرار الاسهم القيادية في الصعود، بعد تماسكها عند مستويات دعمها قصيرة الاجل أمس.
 
وعن الاسهم القيادية التي تماسكت أمس، قال رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للسمسرة، إن سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة ارتد لأعلي من مستوي دعم 238 جنيها الذي يعتبر مستوي ايقاف الخسائر علي المدي القصير، ليغلق عند مستوي 242 جنيها تقريبا، لذا فمن المتوقع للسهم مواصلة الصعود اليوم مستهدفا مستوي مقاومة 245 جنيها، علما بان ذلك المستوي كان دعما لحركته وتم كسره لاسفل وبالتالي تحوله الي نقطة مقاومة، لذا يتوقع للسهم ان يواجه القوي البيعية من جديد عند ذلك المستوي، وإذا تمكن من التفوق علي تلك القوي سيستهدف مستوي 254 جنيها علي المدي القصير، وهو ما قد يدعم تحرك المؤشر مستهدفا مستوي مقاومة 6730 نقطة خلال الجلسات القليلة المقبلة.
 
كما تماسك سهم اوراسكوم تليكوم وكان أحد الداعمين لحركة البورصة بشكل عام أمس، بعد ان تماسك عند مستوي دعم 5.9 جنيه واغلق مسجلا 6.18 جنيه، ومن المتوقع للسهم الصعود اليوم مستهدفا مستوي مقاومة 6.3 جنيه، الذي سيظهر القوي البيعية من جديد لتدفع السهم الي التراجع لمستوي دعم 6.10 جنيه علي مدار الجلسات القليلة المقبلة، علما بأن مستوي دعم حركة السهم الرئيسي عند سعر 5.9 جنيه.
 
وساهم قطاع الاتصالات بقوة في رفع السوق خلال النصف الثاني من التعاملات، خاصة بعد تماسك سهم المصرية للاتصالات عند مستوي دعم 19 جنيها، وبالتالي فمن المرشح للسهم استكمال الصعود اليوم مستهدفا مستوي 20 جنيها.
 
واغلق سهم المصرية للاتصالات تعاملات الاربعاء عند مستوي 19.28 جنيه، مرتفعا بحوالي %1.47 عن اغلاق امس الاول عند مستوي 18.9 جنيه.
 
وارتد سهم موبينيل من مستوي دعم 202.2 جنيه وتمكن من مواصلة الصعود طوال التعاملات ليغلق عند اعلي سعر بلغه علي مدار التعاملات عند 215 جنيها، وفقا لاسعار اخر تنفيذ تم علي الاسهم، ويرجع الارتداد القوي للسهم الي تأثره بشدة خلال جني الارباح، لذا فمن المرشح له ان يتفوق علي اداء السوق علي المدي القصير جدا، وبالتالي فمن المتوقع للسهم استهداف مستوي 218 جنيها اليوم، قبل مواجهة الضغط البيعي المتوقع عند ذلك المستوي.
 
واغلق موبينيل تعاملات الاربعاء عند مستوي 210.69 جنيه، مضيفا %2.06 عن اغلاق امس الاول عند مستوي 206.43 جنيه.
 
كان سهم المصرية للمنتجعات من الاسهم التي حققت أداء قويا، وفقا لإيهاب السعيد، حيث تمكن من كسر مقاومة 2.18 جنيه لاعلي التي تحولت الي مستوي دعم ثانوي، وبالتالي سيستهدف السهم مستوي 2.35 جنيه الذي ينصح بجني الارباح جزئيا عنده، واعادة الشراء عند اقتراب السهم من مستوي دعم 2.18 جنيه.
 
واغلق سهم المنتجعات تعاملات الاربعاء عند مستوي 2.17 جنيه، مرتفعا بحوالي %1.88 عن اغلاق امس الاول عند مستوي 2.11 جنيه.
 
وارتفعت البورصة وسط اتجاه شرائي من قبل المستثمرين المصريين المسيطرين علي %76.64 من السوق بصافي شراء بقيمة 247.3 مليون جنيه، في حين واصل الاجانب اتجاههم البيعي بقيمة 246 مليون جنيه، ممثلين %20.13 من التعاملات، في حين اتجهت تعاملات العرب الي البيع بقيمة 1.28 مليون جنيه فقط ممثلين %3.23 من السوق.
 
وواصلت المؤسسات تشكيل نسبة اغلبية في التعاملات امس، حيث مثلت تعاملاتها  %63.05، مقابل %36.94 لصالح الافراد.
 
ويتضح ارتفاع نسبة المؤسسات من اجمالي التعاملات في صعود احجام التداول بالسوق خاصة في منتصف التعاملات، حيث تم التعامل بقيمة 904.095 مليون جنيه، وعلي صعيد اخر، بلغت التعاملات علي السندات من قبل المتعاملين الرئيسيين 421 مليون جنيه تقريبا.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة