أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

استراتيجية توسعية لـ»التجاري الدولي‮« ‬لملء فراغ‮ ‬الائتمان بعد الأزمة المالية


  محمد بركة:
 
يستعد البنك التجاري الدولي »CIB « لتنفيذ استراتيجية توسعية تستهدف تعزيز دوره في سوق الخدمات المصرفية الشاملة، باعتباره ثالث أكبر البنوك في السوق من حيث الحصة السوقية من الائتمان والودائع بعد بنكي »الأهلي« و»مصر« وأكبرها علي الاطلاق علي صعيد البنوك الخاصة.

 
وتعتمد الاستراتيجية الجديدة للبنك التي يعتزم تطبيقها اعتباراً من العام الحالي علي محورين، الأول اضافة العديد من الخدمات المبتكرة التي تستفيد من تعدد وتعقد العلاقة بين عملاء البنك والسوق في مختلف القطاعات مثل خدمات إدارة الثروات Welth Mangement وتمويل أنشطة الاعمال للافراد Bussiness Banking وغيرها مما سيطلقه البنك من خدمات، والمحور الثاني يركز علي تعميق خدمات الشركات التي تمثل تعميقاً للقيمة المضافة التي يمتلكها البنك داخل هذا القطاع في الأساس، ويحدث هذا عبر حزمة من الخدمات التي تربط بين تمويل نشاط تلك الشركات وتمويل الافراد العاملين بها.
 
هذه الاستراتيجية التي يستكمل »التجاري الدولي« حالياً بحوث السوق الخاصة بها تخطط للاستفادة من الاذرع العديدة التي يمتلكها البنك في مجالات التمويل والاستثمار وإدارة الاموال والاستثمار المباشر والسمسرة والتأمين البنكي ومد خدماتها الي العملاء الراغبين في ذلك عن طريق الحلول التي تعتمد علي أخذ زمام المبادرة وتقديم الخدمات الاستشارية للعملاء والتي تسمح للبنك بالمسارعة لتلبية احتياجات عملائه، خاصة أن المحفظة الائتمانية للبنك خلال عام 20 09 عكست جدارة ائتمانية كبيرة لعملاء البنك حيث لم تزد نسبة القروض المتعثرة بها علي %2.9 بالرغم من ظروف الازمة المالية العالمية التي تسللت آثارها الي السوق المحلية.
 
وتعد الاستراتيجية التوسعية التي يخطط »التجاري الدولي« لتنفيذها محصلة للتطور الذي طرأ علي مفهوم البنك الشامل مع الازمة المالية العالمية والذي يمثل »التجاري الدولي« واحداً من الكيانات القليلة القادرة علي تطبيقها في هذه المرحلة داخل السوق المحلية، وأمكنه الاستعداد لهذه الخطوة خلال الفترة الماضية كما ذكرت مصادر مسئولة بالبنك لـ»المال« ليكون مستعداً خلال العام الحالي لزيادة نشاطه واقتناص حصة سوقية في مجال نوعية من الخدمات التي تدخل السوق لأول مرة وتصعب المنافسة عليها، لأنها وفقاً لتعريف مسئوليه من خدمات »القيمة المضافة«، وهو ما يحدث في وقت يتسم فيه سلوك البنوك بالتحفظ والتراجع عن التمويل، ليعطي ذلك ميزة نسبية أكبر للبنك الذي يعتزم التحرك بقوة لملء الفراغ الائتماني الذي تركته البنوك الاخري بعد أن قام »التجاري الدولي« في عام 2009 بزيادة محفظته الائتمانية بالنقد المحلي بواقع 1.4 مليار جنيه في الوقت الذي حققت فيه السوق معدلات نمو سلبية عن العام السابق.
 
واستعد »التجاري الدولي« لهذه الاستراتيجية بواحدة من أعلي معدلات النمو في حجم الاصول التي تمكن من اطلاق مثل هذه الخطط حيث استطاع البنك تحقيق %12 نمواً في إجمالي الاصول، وهي نسبة تمثل ضعف معدل النمو السنوي في اجمالي الاصول داخل الجهاز المصرفي الذي بلغ في 2009 نحو %6.5 في الوقت الذي يتمتع فيه البنك بمعدلات سيولة مرتفعة تسمح له بالتوسع الشامل داخل السوق، حيث وصلت نسبة القروض الي الودائع لديه نحو %52، الي جانب قاعدة رأسمالية قوية تستطيع دعم التحرك لتنفيذ تلك الاستراتيجية عبر 155 فرعاً تمثل الشبكة الأكبر بين بنوك القطاع الخاص.
 
ويتطلع البنك في اطار هذه الاستراتيجية الي انتزاع مكانة بارزة في مجال تمويل وقروض الشركات الذي ينتزع المركز الثالث فيها علي مستوي السوق بحصة سوقية %11 ترشحه لصدارة السوق مع تنفيذ تلك الاستراتيجية رغم المنافسة الضارية مع كل من البنك الاهلي وبنك مصر، ويتفوق عليهما من حيث محتوي المحفظة التي تضم أكبر 50 شركة ومؤسسة محلية وعالمية عاملة في السوق المحلية.

وكشفت المصادر أن البنك سيسعي الي توفير حلول تمويلية مبتكرة لتلك الشركات من بينها تشجيعها علي طرح سندات للتمويل تتجاوب مع توجهات تعميق سوق الاصدار والتوسع في اصدار السندات، حيث سيقوم بتوفير خدمات الاستشارات الفنية وادارة الطرح والضمان وهو ما سيمثل اضافة الي حلول التمويل التقليدية والقروض المشتركة التي يقوم بتوفيرها داخل هذا القطاع.
 
كما يراهن »التجاري الدولي« علي انتزاع صدارة تمويل قروض السيارات في السوق، خاصة بعد خروج كل من »سيتي بنك« وبنك باركليز منها بحصة سوقية اقتربت من %17 من إجمالي السوق وهو ما ستسعي الاستراتيجية لتدعيمه وتأكيد هذا التفوق خلال عام 2010.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة