أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

البرنامج الكامل لزيارة "نجاد" إلى القاهرة


وكالة الأناضول

حصلت "الأناضول" على البرنامج الكامل لزيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، التي بدأت، اليوم الثلاثاء، للقاهرة لحضور اجتماعات القمة الإسلامية الـ 12، وتستمر حتى الجمعة المقبل.


 أحمدي نجاد
ومن أبرز ما ورد في البرنامج،  من مصدر دبلوماسي بالسفارة الإيرانية، رفض ذكر اسمه، لقاؤه بنظيره المصري محمد مرسي، وشيخ الأزهر أحمد الطيب، وزيارة مقامي الحسين وزينب حفيدي النبي محمد (ص) واللذين يعدان من أبرز المزارات السياحية للشيعة.

وفيما يلي البرنامج كاملاً:

الثلاثاء:

زيارة رأس الحسين ومقام السيدة زينب بالقاهرة.

لقاء مع شيخ الأزهر أحمد الطيب.

لقاء مع رؤساء تحرير عشرين وسيلة إعلام مصرية.

الأربعاء:

زيارة الأهرامات وأبو الهول المشاركة في افتتاح القمة الإسلامية المشاركة في مأدبة غداء يقيمها الرئيس مرسي.

يتحدث كرئيس لحركة عدم الانحياز في جلسة بعد الظهر في القمة.
لقاء ثنائي مع محمد مرسي ولقاء آخر مرجّح مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

 الخميس:

المشاركة في فعاليات القمة صباحًا وبعد الظهر.

المشاركة في احتفالات ذكرى انتصار الثورة الإيرانية في مقر السفارة الإيرانية في مصر، لقاء تليفزيوني مع القناة الأولى في التليفزيون المصري.

الجمعة:

المغادرة صباحًا باتجاه طهران.

وتعد زيارة نجاد هي الأولى من نوعها التي يقوم بها رئيس إيراني إلى مصر منذ 3 عقود، حيث توترت العلاقات بين البلدين بعد توقيع مصر اتفاقية السلام مع إسرائيل وقيام الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979، ثم قيام إيران بإطلاق اسم قاتل الرئيس المصري أنور السادات على أحد أشهر شوارعها.

ولا توجد علاقات على مستوى السفراء بين البلدين؛ حيث يقوم بإدارة الأعمال الدبلوماسية في القاهرة قائم برعاية المصالح الإيرانية، وبنفس مستوى التمثيل توفد مصر قائم برعاية المصالح المصرية في طهران.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة