أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

المستثمرون يقبلون علي المساحات الصغيرة‮.. ‬واختفاء الطلب علي الأراضي السكنية


المال - خاص
 
كشفت مزايدة وزارة الإسكان التي تم طرحها نهاية عام 2009 عن اتجاه معظم المستثمرين لشراء الأراضي ذات المساحات الصغيرة والمشروعات التجارية الإدارية في حين اختفي الطلب علي المساحات الكبيرة والأراضي السكنية.
 
أكد خبراء السوق العقارية استمرار حالة الركود في مبيعات الوحدات السكنية نسبياً، بالإضافة إلي ارتفاع الطلب علي الوحدات الإدارية والتجارية، وكذلك اتجاه شركات الاستثمار العقاري لتنفيذ مشروعاتها، واستغلال مخزون الأراضي لديها قبل التوجه للحصول علي قطع أراض جديدة والتركيز علي تنفيذ المشروعات الحالية.
 
كان المهندس أحمد المغربي، وزير الإسكان، قد ذكر في تصريحات لـ»المال« أن الوزارة تقوم بطرح الأرضي طبقاً لطلبات المستثمرين من حيث المساحة.
 
وقد أكد المغربي أن طلبات المستثمرين حالياً تتجه نحو قطع الأراضي ذات المساحات الصغيرة، بالإضافة إلي اتجاه الوزارة مؤخراً لعدم طرح أراض بنظام المزايدات أو القرعة إلا إذا كانت أراض مرفقة أو مدرجة ضمن خطة توصيل المرافق.
 
قال المغربي إنه في حال تلقي الوزارة طلبات الحصول علي الأراضي بمساحات كبيرة فستقوم بتوفير ذلك للمستثمرين تمشياً مع نظام العرض والطلب.
 
في هذا الإطار، يقول المهندس سعد مصطفي، رئيس الإدارة المركزية للعطاءات والعقود بوزارة الإسكان إن اتجاهات الطلب علي الأراضي في الوقت الحالي تتركز علي المساحات الصغيرة، بينما اختفي الطلب علي المساحات الكبيرة، وذلك طبقاً لما كشفت عنه المزايدة الأخيرة التي طرحتها وزارة الإسكان.
 
ولفت مصطفي إلي أن المزايدة لم تلق إقبالاً كبيراً مثل المزايدات التي تم طرحها سابقاً كما أن العروض المقدمة من المشاركين، كانت الأسعار فيها أقل كثيراً عن أسعار مزايدة عام 2006، وكذلك تركزت معظم الطلبات علي الأراضي الخدمية والحضانات والأسواق التجارية بينما لم تلق الأراضي السكنية إقبالاً كبيراً.
 
ونوه رئيس الإدارة المركزية للعطاءات والعقود إلي أنه تم تخصيص أراض بالمجاورة الأولي بالحي الثاني بمدينة 6 أكتوبر بمساحة 600 متر لإقامة حضانة، حيث تم إصدار أمر إسناد لصالح شركة تحت التأسيس بينما تم إصدار أمر إسناد لمساحة 32 فداناً لصالح شركة التعمير والإسكان للاستثمار العقاري لإقامة مشروع سكني.
 
من جانب آخر تم إصدار أمر إسناد لقطعة أرض بمساحة 9373 متراً لصالح شركة جرين لاين باراديس بالشيخ زايد الحي السادس، لإقامة مركز خدمات تعليمي، كما تم تخصيص قطعة أرض بمساحة 30600 متر بالمنطقة الإقليمية بالشيخ زايد لشركة البرجي للتجارة والتسويق، لاقامة مركز صيانة سيارات كما تم تخصيص قطعة أرض بالمحور، بجوار كريزي ووتر بمساحة 3657 متراً لإقامة مشروع تجاري إداري. وأضاف مصطفي أنه تم إصدار أمر إسناد قطعة أرض بمساحة 5.63 فدان لصالح شركة تنامي للاستثمار العقاري، لإقامة مشروع سكني بمدينة 6 أكتوبر، وتم تخصيص قطعة أرض بمحور كريذي ووتر بمساحة 16638 متراً لصالح شركة السمر للاستثمار العقاري بمدينة الشيخ زايد، لإقامة سوق تجارية، بينما تم تخصيص 3563 متراً لشركة ميجا القابضة للاستثمارات بالتوسعات الشرقية بمدينة 6 أكتوبر لإقامة مشروع إداري بالإضافة إلي تخصيص 1636 متراً لشركة أحمد السيد للمقاولات بالشيخ زايد المحور المركزي لإقامة مشروع إداري.
 
وأشار رئيس الإدارة المركزية للعطاءات والعقود إلي أن معظم الأراضي التي تم تخصيصها في محافظات الصعيد كانت بمساحات صغيرة جداً وتقل عن 1000 متر. وأضاف مصطفي أن معظم طلبات الأراضي تتركز علي الأراضي الخدمية والإدارية والتجارية، بينما اختفي الطلب علي الأراضي السكنية بصورة كبيرة مما يشير إلي استمرار تأثر السوق بحالة الركود التي أعقبت الأزمة المالية العالمية.
 
من جانبه، أوضح يحيي ماضي إمام، المدير العام للشئون الهندسية بشركة التعمير والإسكان للاستثمار العقاري، أن عدم الإقبال الذي شهدته مزايدة أراضي وزارة الإسكان، مؤشر علي استمرار حالة الكساد بالسوق العقارية، حيث إن معظم الشركات تمتلك مخزوناً لا بأس به من الأراضي كما أن المشروعات التي تم تنفيذها لم يتم تسويقها بالكامل وبالتالي تفكر الشركات في استكمال مشروعاتها قبل استغلال السيولة المتاحة لديها في الحصول علي أراض جديدة.
 
وأشار إمام إلي أن الشركة حصلت علي الأراضي مقابل 600 جنيه تقريباً للمتر، لافتاً إلي أن الشركة تقدمت للمزايدة للحصول علي قطعتي أرض إحداهما في القاهرة الجديدة، والأخري بالسادس من أكتوبر، وحصلت الشركة علي الأخيرة.
 
وأوضح المدير العام للشئون الهندسية بشركة التعمير أن قطعة أرض القاهرة الجديدة تقدم لها منافس آخر مع الشركة بعرض 850 جنيهاً للمتر، بينما تقدمت »التعمير« بعرض 800 جنيه للمتر لكن المزايدة لم ترس علي كلا المتزايدين لانخفاض السعر المقدم عن السعر المحدد من وزارة الإسكان، وستقوم الوزارة بإعادة طرح هذه القطعة فيما بعد.
 
وأكد إمام أن شركات الاستثمار العقاري غير الجادة لا تلاقي إقبالاً علي وحداتها من جانب العملاء، وبالتالي تعاني من تسويق وحداتها لذا الإقبال كان ضعيفاً علي مزايدة الإسكان.
 
من جانبه قال محمد عبدالوهاب، رئيس مجلس إدارة شركة استثمار عقاري تحت التأسيس، أحد الحاصلين علي قطعة أرض بمدينة الشيخ زايد لإقامة مجمع إداري تجاري، إن الشركات تتقدم للمزايدات طبقاً للامكانيات المادية المتوفرة لديها، والتي تعد المحدد الأساسي للمساحات المطلوبة. ونوه عبدالوهاب إلي أن الشركة قامت بدراسة السوق واتجاهات الطلب التي كشفت غياب الوحدات الإدارية والتجارية وزيادة الطلب بصورة كبيرة علي هذه النوعية من الوحدات، مشيراً إلي أن الشركة حصلت علي نحو 3657 متراً أراضي مقابل 4300 جنيه للمتر.
 
وأضاف عبدالوهاب أن هناك العديد من الشركات التي تقدمت للحصول علي قطعة الأرض التي حصلت عليها الشركة بمدينة الشيخ زايد نظراً لموقعها المتميز. ولفت إلي أن شركته تقدمت بعروض للفوز بأكثر من قطعة أرض بالشيخ زايد لكنها لم تحصل سوي علي قطعة واحدة.
 
من جانبه لفت أحمد السيد، صاحب شركة استثمار عقاري بمدينة الشيخ زايد، إلي أن معظم شركات الاستثمار العقاري في الوقت الحالي تركز علي المساحات الصغيرة، نظراً لنقص السيولة المتوافرة لدي الشركات في حين أن المساحات الكبيرة تحتاج إلي تمويل كبير بالإضافة إلي ارتفاع حجم استثمارات المشروعات الكبيرة.
 
وأشار السيد إلي أن معظم قطع الأراضي التي تم طرحها بنظام المزايدة تتراوح مساحاتها بين 16 و 30 ألف متر وأقل من ذلك نظراً لاتجاهات السوق نحو المساحات الصغيرة التي تتناسب قيمتها مع إمكانيات الشركات المادية في الوقت الراهن.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة