أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

العلاج علي نفقة الدولة‮.. ‬معركة عابرة للانتماءات السياسية


محمد القشلان
 
تواصلت أصداء استغلال بعض نواب مجلس الشعب قرارات العلاج علي نفقة الدولة، وهي المعركة المنتظر تصاعد حددتها خلال الأيام المقبلة -ليس فقط برلمانياً- ولكن علي المستوي القضائي أيضاً مع اعلان بعض النواب عن تقدمها ببلاغات للنائب العام ضد نواب آخرين.

 
 مصطفى بكرى
علي الصعيد البرلماني تصاعدت حدة القضية لتأخذ شكل الأزمة، لكنها أزمة من نوع جديد قلما يتكرر، حيث ان المعارك البرلمانية المعتادة كانت غالباً بين المعارضة من جهة والأغلبية من جهة أخري، لكنها خرجت عن هذا الاطار، حيث يتم تبادل الاتهامات والمواجهات بين المعارضة وبعضها البعض، والأغلبية وبعضها البعض، كما نالت الحكومة نصيبها من الهجوم، حيث اتهمت بالاهمال والفوضي في المجالس الطبية المتخصصة.
 
وأكد نواب أنهم سيكشفون استغلال عدد من زملائهم في المجلس قرارات العلاج علي نفقة الدولة واستفادة واحتكار 4 نواب فقط قرارات علاج بقيمة تصل إلي حوالي نصف مليار جنيه، واثبات ذلك من خلال مستندات رسمية، بينما يري نواب أخرون ان الأزمة مقصودة للوقيعة بين المعارضة والمستقلين، وان هناك تسريبات مقصودة تستهدف بعض النواب، بينما تتستر علي البعض الآخرين.
 
بداية توقع النائب المستقل مصطفي بكري، عضو مجلس الشعب، تصاعد الأزمة وعدم توقفها عند حد المساءلة البرلمانية، بل ستأخذ أبعاداً أخري خلال الأيام القليلة المقبلة، منها التقدم ببلاغات للنائب العام، كما سيتم الكشف عن الكثير من الحقائق، وهناك مستندات تثبت ان هناك فساداً واهداراً للمال العام واساءة استخدام له بل تكسب وتربح من وراء قرارات العلاج علي نفقة الدولة من قبل بعض النواب، وهنا لا تفرقة بين نائب وطني أو مستقل أو معارض، فالصالح العام فوق جميع الانتماءات والمسميات.
 
وأضاف بكري: تقدمت بطلب احاطة لرئيس مجلس الشعب، وقد أرسله إلي وزير الصحة الذي سيرد علي الوقائع التي يتضمنها التقرير، والتي تؤكد تورط بعض النواب في اهدار المال العام والتكسب والتربح من وراء هذه القرارات، وسوف أتقدم ببلاغ للنائب العام للتحقيق في هذه القضايا وسأدعمه بالعديد من المستندات، فلا يوجد أحد فوق القانون، مشيراً إلي ان هناك 4 نواب حصلوا وحدهم علي حوالي نصف مليار جنيه قيمة قرارات العلاج علي نفقة الدولة، وبالتأكيد فإنه ليس من حق هؤلاء النواب احتكار قرارات العلاج لأنفسهم بهذه الطريقة، كما ان هناك نائباً عن حزب معارض صغير بإحدي دوائر محافظة دمياط قال إنه كان يذهب بأتوبيسات نقل جماعي إلي مستشفيات بقرارات علاج علي نفقة الدولة، وانه استطاع الحصول علي قرارات علاج علي نفقة الدولة بقيمة 24 مليوناً في 4 شهور فقط، وهناك نائب آخر حصل علي 277 مليون جنيه في أربع سنوات، كما حصل علي 27 مليون جنيه في أربعة شهور فقط، وهذا يعني أننا أمام »نواب سوبر« علي حد وصف بكري.
 
وأوضح بكري ان المجالس الطبية تعاني حالة من الفوضي بدليل السماح لمثل هؤلاء النواب بصرف كل هذه القرارات دون أدني التزام بالقواعد التي حددتها وزارة الصحة، وهذا أدي إلي زيادة هائلة في تكلفة قرارات العلاج علي نفقة الدولة من ربع مليار جنيه كما هو محدد في الموازنة إلي 3.8 مليار جنيه أي بزيادة قدرها 2.4 مليار جنيه!
 
من جانبه، قال النائب مجاهد عمران، عضو مجلس الشعب عن الحزب الدستوري الحر، انه حصل علي قرارات علاج من أجل الفقراء، وان وزارة الصحة هي التي تحدد قيمة القرار وليس النواب، لكن البعض يسعي للهجوم علي بعض النواب، لأنهم يقومون بدورهم ويسعون لتشويهم، خاصة في موسم الانتخابات، مشيراً إلي انه بالفعل كان يحمل مرضي في »ميكروباصات« علي نفقته لعلاجهم ويحصل لهم علي قرارات العلاج، مشيراً إلي ان هناك حالياً لجاناً تحقق في كل القرارات، وأتحدي من يثبت اليوم »الأحد« أننا تكسبنا من هذه القرارات التي تذهب لعلاج الفقراء، ونحن نرفض أي استغلال لهذه القرارات.
 
بينما قال النائب صبحي صالح، ان المسألة لا علاقة لها بالانتماءات السياسية والحزبية فالتسريبات موجهة ضد نواب بعينهم، وهناك بعض نواب الوطني يتم احراق كروتهم عن قصد، كما تستهدف إيقاع الفتنة بين النواب المستقلين ونواب أحزاب المعارضة. وطالب صالح بأن ميزانية المجالس الطبية المتخصصة معلنة، وتتميز بالشفافية وتعلن بوضوح ما أخذه كل نائب، واختتم صالح حديثه قائلاً: موسم الانتخابات لا يعرف انتماءات، فالكل يسعي لاكتساب ارضية حتي علي حسب نواب آخرين.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة