أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

%52‮ ‬انخفاضاً‮ ‬في قيمة تعاملات البورصات العالمية


خالد بدرالدين
 
تراجعت قيمة التعاملات في البورصات العالمية بأكثر من %52 منذ عام 2005 وحتي الآن لاسيما في بورصتي نيويورك »NYSE « وناسداك بورصة لندن، حيث انكمش متوسط حجم التداول الواحد بنسبة %67 في بورصة »NYSE « من أكثر من 19 ألف دولار عام 2005 إلي 6 آلاف و400 دولار فقط مع نهاية عام 2009 وبنسبة %68 في ناسداك من 44 ألفاً و600 دولار إلي 14 ألفاً و400 دولار، وفي بورصة لندن بنسبة %63 من 20 ألفاً و472 جنيها استرلينياً إلي 7 آلاف و394 جنيهاً استرلينياً خلال نفس الفترة.

 
وذكرت صحيفة الـ»فاينانشيال تايمز« أن البورصة الألمانية شهدت انخفاضا قدره %57 وأكثر خلال السنوات العشر الماضية حيث انخفض متوسط التعامل أكثر من 41 ألف دولار عام 1999 إلي أقل من 16 ألف دولار عام 2009.
 
وانخفض متوسط حجم التداول الواحد في البورصات الآسيوية ولكن بنسب أقل حيث تراجع هذا المتوسط بنسبة %28 فقط في بورصة هونج كونج من أكثر من 121 ألف دولار هونج كونجي عام 2005 إلي حوالي 87 ألف دولار هونج كونجي في العام الماضي.
 
وجاءت هذه البيانات من خلال البحث الذي أجراه مركز موندو فيزيوني للاستشارات المالية بتكليف من صحيفة »فاينانشيال تايمز«، وسط المخاوف من عدم قدرة البورصات والمضاربين علي الإشراف علي العدد الهائل من طلبات المتعاملين في البورصات والبيانات الضخمة التي تتدفق من خلال نظم التعامل وأجهزة إدارة المخاطر علاوة علي تزايد ما يعرف باسم »القنوات السوداء« التي ينفذ فيها المضاربون أعداداً هائلة من التعاملات بسرعة مذهلة ومن خلال منصات أو كاونترات متخصصة.
 
ويقوم المضاربون بتقسيم الطلبات إلي أحجام صغيرة والتعامل فيها من خلال ما يعرف باسم »المضاربة اللوغاريتمية« التي ازداد استخدامها من قبل المضاربين الذين يتعاملون بأعداد هائلة من طلبات الشراء والبيع في البنوك، وصناديق التحوط والشركات المتخصصة.
 
وتحدد هذه اللوغاريتمات من خلال برامج سوفت وير متقدمة حتي وكيف وأين يتم التعامل في أدوات مالية معينة، دون تدخل بشري، وبسرعة تتجاوز غمضة العين بألف مرة لتحقيق أعلي ربح ممكن من الفرص المتاحة عندما يحدث أي تغيير طفيف في الأسعار.
 
وكان مركز »موتدو فيزيوني« قد يسأل أكثر من 14 بورصة عالمية لتحديد مدي تأثير تكنيك المضاربة اللوغاريتمية علي متوسط حجم التعامل وقيمته منذ حوالي عام 2005 وحتي الآن.
 
ويقول هيربي سكيت، مدير موتدو في زيوني، إن هذا التكنيك حقق المزيد من الأرباح للبورصات لأن انخفاض حجم التعاملات يعني زيادة عددها مما يعوض تأثير انخفاض رسوم التعاملات وحركة التعاملات التي ازدادت بدرجة مدهشة من حوالي مليوني تعامل في آخر القرن الماضي إلي أكثر من 33 مليون مضاربة في العام الماضي. ولكن هذا التكنيك يتطلب المزيد من الإشراف علي البورصات، لاسيما أن عدد الأسهم التي يتم التعامل بها في كل صفقة تراجع من حوالي 1500 سهم عام 1997 إلي أقل من 350 سهماً في العام الماضي.
 
كما أن قيمة الصفقة الواحدة تراجعت خلال السنوات العشر الأخيرة من أكثر من 101 ألف و790 دولاراً إلي 11 ألفاً و574 دولاراً في بورصة لندن، ومن 58 ألفاً و877 دولاراً إلي 6 آلاف و442 دولاراً فقط في بورصة »NYSE « يورو نيكست.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة