أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الجارديان‮«: ‬متاجر التجزئة البريطانية تتلاعب بالأسعار والمستهلكين


إعداد  - دعاء شاهين
 
تركيز متاجر التجزئة علي العبارات الترويجية الرنانة حول خفض الأسعار ليس بجديد علي هذا القطاع، إلا أن تلاعب بعض هذه المتاجر بالمستهلك من خلال انتهاج سياسات تسعير زائفة تقضي بإجراء تخفيضات طفيفة علي الكثير من المنتجات في مقابل رفع أسعار منتجات أخري في نفس الفترة مع الترويج لنفسها علي أن هناك خفضاً حقيقياً في الأسعار، هو ما كشفت عنه صحيفة »الجارديان« في تحقيقها حول سلاسل متاجر التجزئة الكبري في بريطانيا.

 
وتقول الصحيفة البريطانية إن غالبية التخفيضات التي قامت بها كل من شركة أسدا وشركة تيسكو خلال فترة أعياد الميلاد لم تتجاوز الـ%1، في المقابل كانت نسبة ارتفاع أسعار المنتجات لدي عملاقي متاجر التجزئة في نفس الفترة أكثر من %10.
 
قال جون بريجمان، الخبير الاقتصادي، إن التحليل الجديد يظهر سياسات التلاعب المعيبة التي تنتهجها متاجر التجزئة البريطانية، منتقداً استخدام ما يعرف بسياسات مرونة التسعير، ويتابع بريد جمان، والذي ترأس هيئة التجارة العادلة ببريطانيا في الفترة ما بين 1995 و 2000، أن الدعاية التي لجأ إليها كل من »تيسكو« »وأسدا« حول التخفيضات علي آلاف المنتجات قبل أعياد الميلاد، والتي اتضح في واقع الأمر أنها لا تتجاوز %1 أضرت بمصداقية الشعارات التسويقية التي يستخدمانها ويضيف بريد جمان أن هذا لا يعد خفضاً للأسعار بل هو مجرد مرونة في الأسعار، وهو ما يجعلها في ارتفاع وانخفاض دون استقرار مما لا يجعلنا قادرين علي القول حقيقة، هل كانت الأسعار ترتفع أم تنخفض؟
 
وتشير البيانات التي تم اخذها من موقع شركة  »أسدا« إلي أن الشركة قامت بخفض أسعار 800 منتج في الفترة ما بين 16 و23 ديسمبر، إلا أن ثلثي المنتجات المخفضة لم تقل أسعارها سوي %1، في الفترة نفسها قامت »أسدا« برفع أسعار 850 منتجاً %6 منها بنسبة %1، بينما تم رفع أسعار %53 من هذه المنتجات بأكثر من %10.
 
وينطبق الوضع نفسه علي البيانات المأخوذة من الموقع الإلكتروني لشركة »تيسكو« في الفترة ما بين 16 و 23 ديسمبر، حيث خفضت أسعار 930 منتجاً في تلك الفترة، ولم تتجاوز %70 من هذه التخفيضات نسبة %1، في الوقت ذاته، رفعت الشركة أسعار ألف منتج إلا أن %7 فقط من هذه التخفيضات كان بنسبة %1، في حين كانت نسبة الارتفاع في أسعار 600 منتج أو %60 منها أكثر من %10، وقال بعض المحللون والخبراء الدرارسين لسياسات التسعير في قطاع التجزئة ببريطانيا، إن ما كشفته صحيفة، »الجارديان« في فترة أعياد الكريسماس هو نمط عام متبع في القطاع.
 
ويؤكد الخبراء أن تخفيضات الأسعار التي تعلن عنها كبري متاجر التجزئة البريطانية مثل »تيسكو« و»أسدا« و»سينسبري« ضئيلة، وفي المقابل ترتفع الأسعار بنسب أكبر علي مدار السنوات الخمس الماضية.
 
ويقول بول دويسون، أستاذ بجامعة لوبورو، إن بحثه الذي يدرس فيه سياسات التسعير في قطاع التجزئة علي مدار 5 سنوات أثبت أن أكثر التخفيضات شيوعاً لدي أكبر متاجر التجزئة البريطانية علي مدار 5 سنوات لم يتجاوز %1.
 
ويفسر دويسون عدم نزاهة هذه البيانات وتلاعبها بأنها تقدم تخفيضاً هزيلاً علي عدد ضخم من المنتجات في متاجر التجزئة، وهو ما يتيح الفرصة لهذه المتاجر الادعاء أنها خفضت أسعار آلاف المنتجات، وهو في واقع الأمر محدود التأثير.
 
ويتابع دويسون أن هذه التخفيضات الضعيفة استخدمت للتغطية والتمويه علي ارتفاعات كبيرة في منتجات أخري وإن كانت بأعداد قليلة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة