بورصة وشركات

«النساجون » و «أموك » و «سيدى كرير » و «ماريدايف » تترقب تداعيات الأزمة الإيرانية


محمد فضل

تقف الشركات المصرية التى تعتمد على المشتقات البترولية كعنصر اساسى فى الدورة الإنتاجية، سواء على مستوى المدخلات أو المخرجات، على خط الترقب المصحوب بالقلق، تجاه تطورات الأزمة الإيرانية واحتمالات التصعيد بين الطرفين الإيرانى والامريكى، خصوصا فيما يتعلق بإغلاق مضيق هرمز، رغم ان اغلب التقارير التحليلية ترجح عدم تأزم الموقف لهذه الدرجة وحتى فى حال حدوثه لن تتجاوز فترة الإغلاق أياماً معدودة .

وتزداد المخاوف لدى شركة النساجون الشرقيون التى استفادت مؤخرا من انخفاض أسعار البولى بروبلين الذى يشكل %30 من مدخلات الانتاج، الا ان تلك الوضعية مهددة بالزوال والرجوع إلى الأسعار المرتفعة فى حال اغلاق مضيق هرمز، وعلى العكس تماماً ينصب تصعيد الموقف أو حتى نقصان المعروض العالمى من النفط لصالح شركتى سيدى كرير واموك نظرا للارتفاع المتوقع فى أسعار المشتقات البترولية، فى حين تسرع الأزمة وتيرة الإنشاءات البحرية نسبيا لابار البترول فى منطقة الخليج والتى تشكل الركيزة الاساسية لنشاط شركة ماريدايف .

 ويشار إلى توقّيع نحو 120 نائباً إيرانياً على مشروع قانون يهدف إلى منع مرور ناقلات النفط المتوجّهة إلى عدد من الدول الأوروبية عبر مضيق هرمز، كردّ على فرض الحظر على النفط الإيرانى اعتباراً من الأول من يوليو، وتشديد العقوبات المالية على إيران وعلى مصرفها المركزى، من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبى .

ووفقا لإحصاءات عام 2011 ، بلغ معدّل عمليّات التصدير البحرى عبر مضيق هرمز نحو 17 مليون برميل نفط يومياً بما يوازى 40 % من صادرات النفط العالمى الخام الذى يُنقل عبر خطوط بحريّة، والمتمثلة فى النفط المستخرج من دول العراق والكويت والبحرين وقطر . ومن شأن هذه الخطوة أن تنعكس تلقائياً فى صورة نقص حاد فى النفط وارتفاع أسعاره .

وأشار هانى جنينة، رئيس قسم البحوث ببنك الاستثمار فاروس، إلى أن «أموك » تواجه مجموعة من السيناريوهات التى ترتبط بعوامل ومتغيرات مختلفة، على رأسها السيناريو ذو التأثير الايجابى على أسعار المنتجات البترولية التى تصنعها الشركة من المازوت الذى يستحوذ على 55 إلى 60 % من الانتاج و الديزل الذى تتراوح حصته ما بين 27 و 30 % بجانب الزيوت المعدنية ومنتجات أخرى .

وحدد العامل الرئيسى فى هذا السيناريو باستمرار التوترات الإيرانية التى تنعكس على تقلص حجم المعروض من النفط، خاصة فى حال   تصعيد الموقف نحو اغلاق المضيق، مما ينعكس على ارتفاع المنتجات البترولية، مشيرا إلى ان الهيئة العامة للبترول تمد «اموك » باحتياجاتها من الوقود الثقيل عبر عقود طويلة اجل وتحدد سعر وكمية الخام .

وأوضح جنينة أن السيناريو الثانى يرتبط بالاوضاع الاقتصادية فى أوروبا، خاصة فيما يتعلق بالأوضاع المالية فى اليونان وإسبانيا والبرتغال، بالإضافة إلى مستوى الوضع الاقتصادى للولايات المتحدة، وإنه فى حال تأزم الموقف بهذه الدول سينخفض الطلب على المنتجات البترولية والعكس فى حال تحسن موقفها الاقتصادى، وبناء عليه تتحدد طبيعة التأثير على هامش ربحية شركة اموك .

وأكد جنينة أن اموك تمتلك آليات للتعامل مع الموقف فى حال هبوط الأسعار، وأن المزيج البيعى يتسم بهوامش ربحية مختلفة تتصدرها الزيوت المعدنية كاعلى هامش ربحية ثم الديزل ثم المازوت، مما يمكنها من تخفيض أو رفع شريحة معينة من المنتجات للحفاظ على هوامش ربحيتها .

وسجلت شركة اموك خلال العام الحالى صافى ارباح قدره 1.065 مليار جنيه خلال العام المالى 2011- 2012.

 واشار رئيس قسم البحوث بشركة فاروس إلى انه على مستوى سعر سهم اموك فانه فى حال توزيع كوبون بقيمة 10 جنيهات للسهم الواحد سيوازى 11 % من قيمته، وعلى اثره سينخفض سعر السهم إلى 77 جنيهاً بدلاً من 87 جنيهاً حالياً، إلا أنه من المتوقع ان يرتد سريعا ويعوض هذا الفارق فى ظل دوران معامل الربحية حول 6.3 مرة بعد التوزيع .

من جانبها أوضحت انجى الديوانى، المحللة المالية بشركة سى اى كابيتال، أن تأثر شركة النساجون الشرقيون يتوقف على سيناريوهين الاول هو استمرار حظر الدول الاوروبية استيراد النفط الإيرانى، وفى هذه الحالة لن يكون هناك تأثير ملحوظ على تكلفة البروبلين الذى يستحوذ على 30 % من تكلفة الانتاج بالشركة، خاصة ان الدول الاوروبية تدرجت فى هذا الحظر منذ مطلع العام، مما يعنى عدم حدوث تأثر فى المعروض من النفط العالمى .

وأشارت إلى أنه وفقاً لهذا السيناريو اتجهت السعودية للتصدير عبر خط ملاحى عن طريق البحر الاحمر، علاوة على امكانية تفادى إيران هذا الحظر عن طريق بيع النفط فى السوق السوداء تحت غطاء العراق، مما يضغط على أسعار النفط عالميا، وهو مايصب فى مصلحة الشركات التى تعتمد على مدخلاته فى الانتاج مثل النساجون الشرقيون .

واكدت ان السيناريو الثانى هو السيئ، نتيجة حدوث صدام بين إيران من جانب والولايات المتحدة الامريكية وحلفائها من جانب اخر حول مضيق هرمز، حيث يتم نقل البترول المستخرج من آبار النفط فى كل من العراق والكويت والبحرين وقطر عبر المضيق، بالاضافة إلى جزء من نفط السعودية، وهو ماينعكس على انخفاض المعروض من النفط وارتفاع الأسعار .

ولفتت إنجى الديوانى إلى ان أسعار البروبلين شهدت انخفاضاً حاداً على مدار الشهور الماضية حيث وصل إلى 1200 دولار للطن فى شهر مايو الماضى بعد ان كان يدور سعره حول 1600 دولار للطن، وذلك بالتزامن مع انخفاض أسعار البترول خلال الايام الحالية إلى 87 دولاراً، وتوقعت ان يرتفع هامش ربحية النساجون قبل خصم الضرائب والاهلاك والفوائد خلال الأشهر الستة الاولى إلى 11.9 % مقابل 9.7 %.

وتابعت : إنه من المتوقع ان ترتفع الايرادات خلال عام 2012 بنسبة 6 % لتصل إلى 4.896 مليار جنيه، لينعكس ذلك على صعود صافى الارباح إلى 322 مليون جنيه بمعدل نمو 33 %.

من جانبه توقع عبدالمنعم الجنيدى المحلل المالى بشركة عكاظ لتداول الأوراق المالية تحسن هوامش ربحية شركة سيدى كريرى اثر الاضطرابات التى تشهدها إيران حيث سينعكس ذلك على انخفاض المعروض من النفط العالمى وارتفاع أسعاره، حيث ترتبط منتجات الشركة من الايثيلين والبولى ايثيلين بأسعار النفط، وهو ما وضح فى عام 2011 عند وصول متوسط سعر النفط إلى 100 دولار للبرميل مقابل 79 دولاراً للبرميل فى عام 2010 ، وهو ما أدى إلى ارتفاع متوسط أسعار الإيثيلين من 6082 جنيهاً إلى 8186 جنيهاً .

وتابع : إن متوسط أسعار البولى إيثيلين ارتفع ايضاً من 7089 جنيهاً إلى 8412 جنيهاً للطن، وهو ما ادى إلى ارتفاع هامش مجمل الربح خلال عام 2011 إلى 53.9 % مقابل 49.8 % خلال عام 2010 ، مشيرا إلى ان هذه الوضعية توضح تأثير الاضطرابات فى إيران سواء إثر حظر الاستيراد الاوروبى للنفط الإيرانى أو اغلاق المضيق، على أداء «سيدى كرير ».

وتابع : إنه على الرغم من الاستناد إلى مدخلات بترولية فى انتاج الإيثيلين والبولى إيثيلين، لكن معدل هامش الربحية الاضافى للشركة يتفوق على معدل التكلفة الاضافية الناتجه عن زيادة البترول، حيث تبيع الشركة منتجاتها بالسعر العالمى، فى حين تحصل على المدخلات من الحكومة كل 3 اشهر وفقا لمعادلة سعرية متفق عليها بين الطرفين .

واشارت تقارير مالية إلى أن تأزم الموقف الإيرانى سيساهم فى تسريع وتيرة الانشاءات البحرية لابار البترول فى منطقة الخليج لتعويض النقصان فى النفط الإيرانى، مما ينعكس نسبيا بصورة ايجابية على نشاط شركة ماريدايف .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة