أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الجهاد يدعو القوى السياسية لتنظيم خارطة طريق لإنهاء الإحتقان السياسي


إسلام المصري:

دعا  الحزب الإسلامي(الذراع السياسي لتنظيم الجهاد) جميع القوى السياسية والوطنية إلى خارطة طريق واضحة للانتهاء من أزمة الاحتقان السياسي التي تشهدها البلاد بعيدا عن ممارسة العنف والفوضى
.

   وجاء في بيان أصدره الحزب اليوم "في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد وإزاء الممارسات الصبيانية والمراهقة السياسية التي تمارسها بعض القوى التي تسمى نفسها قوى سياسية معارضة بالإضافة إلى ما يعترف به الجميع من كافة الاتجاهات من وقوع أخطاء سياسية بالغة الخطورة طوال الفترة الانتقالية ومنذ قيام ثورة 25 يناير وحتى الآن ،فإن الحزب يطالب الجميع إلى الاستماع لصوت العقل والضمير الحي وإلى الفعل السياسي الناضج بعيدا عن المراهقة وأيضا دون إقصاء أو تهميش أو تحقير لأي من القوى المتنابذة ، ونحن هنا لا نضيف جديدا للمبادرة الشبابية الناضجة والتي تبناها الأزهر أخيرا ، إلا أننا في ذات الوقت نطرح خارطة طريق واضحة نرى السير على هديها فريضة سياسية وضرورة وطنية.

   ومضى الحزب يقول "أن التيار الإسلامي مع غيره من القوى الوطنية الشريفة ، دفع فاتورة باهظة في مواجهة الاستبداد والظلم والفساد ويجب ألا يسمح هذا التيار بتكرار مثل هذه الممارسات مرة أخرى وأيا كان مصدرها ".

  وأكد الحزب أن  طبيعة المراحل الانتقالية والتي تحدث عقب كل الثورات المدنية تتضمن : ممحاكات وعشوائيات وتنابذات، في الممارسة السياسية إلا أن الأمم المتحضرة تكون أقدر من غيرها في عبوركل ذلك في أقصر وقت ممكن لتحقيق الاستقرار والأمن والتنمية ".

  ويرى الحزب أن فترة حكم الرئيس مرسي – حوالي 6 أشهر- لا تكفي إطلاقا للحكم على الرجل خاصة في ظل المعوقات البالغة الكلفة التي يتعرض لها نظامه بل والبلاد بأسرها ، والتي تهدف في الأساس لإفشاله وعودة البلاد إلى ما قبل ثورة 25 يناير، والمتتبع المنصف لأداء الرئيس يدرك ذلك بوضوح ، فبعد تحقيق أي نجاح للرئيس – زياراته الخارجية الأولى – وقف العدوان على غزة – وكذلك مع كل استحقاق سياسي هام تمر به البلاد تحدث فوضى وقلاقل والهدف منها واضح وهو تسميم الأجواء وإفشال كل جهد يدفع البلاد في طريق الاستقرار وبدأ عملية التنمية .

   وأكد الحزب أن  الحوار الوطني الضروري في هذه اللحظة الفارقة هو ذلك الحوار الذي يناقش ضمانات إجراء انتخابات نزيهة وشفافة تعبر تعبيرا صادقا عن الأوزان النسبية للقوى السياسية والتي ربما تكون قد تغيرت بصورة أو أخرى عما أفرزته نتائج الانتخابات الماضية ،على ألا يكون ذلك بتجاوز الحقائق الدستورية والقانونية القائمة بالفعل .

   ودعا القوى السياسية  إلى أن تبذل كل ما في وسعها لطرح برامجها على المواطنين لنيل ثقتهم ومن ثم الحصول على أصواتهم لتنفيذ هذه البرامج ، وأن تضمن الحكومة القائمة تلك المساعي .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة