بورصة وشركات

البورصة تستعيد توازنها مع تماسك الأسهم الكبري


كتب - فريد عبد اللطيف:

تمكنت البورصة أمس من استعادة توازنها بدفع من تماسك الأسهم الكبري، وفي مقدمتها أوراسكوم للإنشاء، لتصل إلي نقاط دعم رئيسية في المرحلة الحالية، تبعه ظهور قوة شرائية معتدلة دفعتها للارتداد لأعلي وأغلق مؤشر EGX 30 الجلسة علي ارتفاع طفيف بنسبة %0.27 مسجلاً 6650.5 نقطة مقابل 6632.5 نقطة في إقفال الجلسة السابقة
.
 
اعتبر وسطاء القوة الشرائية التي ظهرت أمس »غير مقنعة« وليست كافية لتمكين المؤشر من الخروج من القناة العرضية التي يتحرك فيها في الأشهر الثلاثة الأخيرة، فعلي الرغم من احترام أغلب الأسهم الكبري نقاط دعمها، فإنها أبدت مؤشرات ضعف، حيث جاء صعودها نظراً لانحسار القوة البيعية وليس إحكام القوة الشرائية قبضتها علي السوق.
 
ورأوا أنه في حال وقوع أي أحداث غير متوقعة محلياً أو دولياً ستكسر البورصة دعمها الرئيسي عند 6550 نقطة. وسيكون أفضل سيناريو في حال عدم وقوع أي أحداث غير متوقعة أن تتحرك البورصة عرضياً بين 6550 و6800 نقطة، لذا فإن التوصية هي تخفيف المراكز قرب 6800 نقطة التي رشحوا المؤشر لاستهدافها الأسبوع الحالي.
 
أكد إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني في شركة أصول للسمسرة، أن أداء سهم »أوراسكوم للإنشاء والصناعة« ساعد البورصة علي استعادة توازنها، بعد أن عاد من جديد للتحرك فوق دعم قرب 238 جنيهاً، الذي أدي كسره في الجلسة السابقة لإثارة مخاوف من اتساع نطاق هبوط البورصة، ونصح بمراقبة أداء السهم اليوم لأن استمراره في التحرك فوق هذا المستوي سيدفعه للتوجه إلي 245 جنيهاً، بالتزامن مع تحرك المؤشر نحو 6800 نقطة، التي تعتبر فرصة لتخفيف المراكز في الأسهم الكبري للمستثمر قصير الأجل للاستفادة من التحركات العرضية المرشحة للاستمرار في ظل غياب أي محفزات للسوق.
 
وكان سهم أوراسكوم للإنشاء قد شكل دعماً للبورصة، بارتفاعه بنسبة مقاربة للمؤشر بلغت %0.8 مسجلاً 239 جنيهاً مقابل 237 جنيهاً. واستقرت شهادات الإيداع الدولية للشركة في منتصف تعاملات بورصة لندن مسجلة 43.1 دولار للشهادة توازي 237 جنيهاً للسهم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة