أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

صدق أو لا تصدق :المرأة الفرنسية تتنتزع حق ارتداء البنطال رسميا


رجب عزالدين:

لن تستطيع نساء العالم أن تصدق نفسها عندما تعلم أن المرأة الفرنسية لم تحصل على حق ارتدائها البنطال إلا مؤخرا ،بعد أن رفعت وزيرة حقوق الإنسان الفرنسية مذكرة إلى الحكومة والبرلمان الفرنسيين تدعو فيها إلى ضرورة إصلاح النظام القانوني وتعديل ما به من قوانين تضطهد المرأة وخاصة فى مجال الملبس،الذي كان ممنوعا على مدى أكثر من قرن من الزمان ومهددا لكل إمرأة ترتديه في فرنسا بالاعتقال وفقا لماذكرته صحيفة "التليجراف" البريطانية مؤخرا
.

 
 
ويذكر أن الحكومة الفرنسية أصدرت قانوناً عام 1799 يُلزم المرأة بعدم ارتداء البنطال إلا بتصريح رسمي من أقرب مركز شرطة لها، وفي عام 1909 سمح لها بخرق القانون عند ركوب الدراجة أو امتطاء الخيل، وعلى الرغم من مطالبات عديدة بإلغائه على مدار الحكومات المتتالية، إلا أن القانون ظل ساري المفعول لفترات متأخرة من القرن الماضي .
وكان ظهور البنطال  كقطعة لباس أنثوي في عرض أزياء المصمم إيف سان لوران، بمثابة ثورة اجتماعية في فرنسا ودعوة علنية لمساواة الرجل والمرأة  في عام 1966.عندما قدم البزة النسائية المراعية لخصوصية جسم المرأة بما يؤمن لها الراحة مع مراعاة خصوصيتها على هيئة طقم رسمي يشبه البزة الرجالية .

  يذكر أنه تم منع النساء المرتديات لتصاميم "سان لوران"من ارتياد المطاعم والمسارح والأماكن الحكومية الرسمية مثل الجامعات ودور القضاء، ومن أوائل السيدات المرتديات البنطال علنيا كانت الممثلة الأمريكية كاثرين هيبورن والألمانية مارلين ديتريش .
 ومن المواقف الحاسمة في قضية السماح للنساء بارتداء "البنطلون" كان موقف الوزيرة الفرنسية ميشال آليوماري في عام 1972، عندما اعتزمت حضور جلسة برلمانية مرتدية "البنطلون" الا أن البواب حاول منعها منطلقا مما ينص عليه القانون بأن هذا اللباس حكر على الرجال، ولكنها وبكل رزانة تساءلت إن كان نزع البنطال سيكون مخالفا للقانون أيضاً أم أنه يتفق مع قانون منع ارتدائه؟ مما أحرج البواب ودفعه للسماح لها بحضور الجلسة في لباسها .

 وميشال من أشهر الوزيرات في فرنسا، فقد شغلت منصب وزيرة الخارجية لعام واحد بدءاً من 2010 الى عام  2011، وقبلها تولت وزارة العدل وذلك من عام 2009  إلى2010، وقبل ذلك تولت وزارة الداخلية وذلك في عام 2007  إلى 2009. واستلمت قبل ذلك وزارة الدفاع لمدة خمس سنوات .

 جدير بالذكر أن نجاة فالو بلقاسم وزيرة حقوق المرأة بفرنسا، سعت منذ منتصف صيف العام الفائت لإلغاء قانون منع السيدات من ارتداء البنطال،والذي وصفته بأنه مثير للسخرية، ولم يعد مناسبا للمرأة في القرن الحادي والعشرين، وذلك بالتعاون مع وزيرة شئون المساواة المهنية بين الرجال والنساء في فرنسا .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة