أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

"المالية": 35 مليون جنيه لزيادة بدل الصحفيين ..أول يوليو


أ ش أ

أكد الدكتور المرسي حجازي- وزير المالية - أن الزيادة التي تم إقرارها خلال اجتماع نوفمبر الماضي بشأن بدل التدريب والتكنولوجيا للصحفيين سيتم صرفها اعتبارًا من شهر يوليو المقبل، مع بدء تنفيذ الموازنة العامة الجديدة، حيث إن موارد الموازنة الحالية لا تسمح بالصرف قبل ذلك،موضحًا بأن قيمة تكلفة زيادة البدل والمعاشات ستبلغ نحو 35 مليون جنيه
.

وشدد حجازي على التزام الحكومة بدعم المؤسسات الصحفية القومية ومساندتها في وجه الظروف الاقتصادية الصعبة التي تواجه البلاد، مشيدًا بدور تلك المؤسسات وما تقوم به في خدمة المجتمع وتأديتها لرسالتها السامية في خدمة قضايا التنوير والدفاع عن حرية الرأي ومصالح مصر الحقيقية من خلال بناء وتشكيل رأي عام واعٍ بقضاياه يساند الحقيقة ويبشر بالأمل لغد أفضل.

وأضاف أنه يؤمن بدور الإعلام الحيوي في تصحيح الصورة عما يجري من أحداث في الشارع المصري ومساندته الإيجابيات وكشفه عن السلبيات حتي نعالجها.

جاء ذلك خلال اجتماع الدكتور المرسي حجازي وزير المالية مع ممدوح الولي نقيب الصحفيين ورئيس مؤسسة الأهرام ومحمد نجم الأمين العام للمجلس الأعلي للصحافة و قطب العربي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى،وأحمد سامح رئيس مؤسسة أخبار اليوم،والسيد هلال رئيس مجلس إدارة الشركة القومية للطبع والنشر والتوزيع،وشاكر عبد الفتاح رئيس وكالة انباء الشرق الأوسط ،وكمال الدين محجوب رئيس مؤسسة دار المعارف،وعزت بدوي رئيس تحرير "المصور"ممثلا عن مؤسسة دار الهلال وعبد الصادق الشوربجي مدير عام مؤسسة روزا ليوسف ويسري الصاوي مستشار رئيس مؤسسة دار التحرير.

مشيرًا إلى استمرار تنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال اجتماع وزير المالية السابق ورؤساء مجالس إدارات المؤسسات الصحفية القومية خلال شهر نوفمبر الماضي الذي تضمن عدم خصم أي مبالغ من مستحقاتهم من طباعة الكتاب المدرسي وتحويل تلك المبالغ لهم كاملة وحتى نفاد الاعتماد المالي بالموازنة الحالية، بعد أن كان يتم خصم نصفها تقريبًا وفاء لجزءٍ من المديونية السابقة عن تلك المؤسسات والتي ترجع للسنوات ما قبل 2006.

من ناحيته أشاد ممدوح الولي نقيب الصحفيين بتفهم وزير المالية للظرف المالي الذي تمر به المؤسسات الصحفية، واحتياجها لمزيد من الدعم حتي تستمر في أداء واجبها.

وقال إن المؤسسات الصحفية طلبت من وزير المالية مساعدتها علي استرداد الأموال التي حكم علي رموز النظام السابق بردها فيما عرف إعلاميًا بقضية هدايا المؤسسات الصحفية،مشيرًا إلي أن معظم المبالغ التي حكم بردها لم تتسلمها المؤسسات الصحفية القومية حتى الآن.

وأضاف أن المؤسسات الصحفية طالبت أيضًا بالعمل على إسقاط المديونيات المستحقة للضرائب قبل عام 2006 والتي تم سداد جزء منها،خاصة أن أصل المديونية يقل كثيرًا عن إجمالي المبلغ المطالبة به بسبب تراكم غرامات التأخير وفوائد الدين خاصة فوائد ضريبة المبيعات.

وفي هذا الشأن أوضح وزير المالية أن إسقاط أي مديونية للضرائب على أي جهة يحتاج لإصدار قانون لإسقاط هذه الضريبة حيث لا يمكن للحكومة أن تسقط أي مديونية عن أي جهة دون سند قانوني.

من ناحيته كشف محمد نجم الأمين العام للمجلس الأعلى للصحافة عن إعداد مجلس الشورى تقريرًا حول سبل تعظيم استفادة المؤسسات الصحفية من امكانياتها ومواردها الذاتية تركز على ما تمتلكه تلك المؤسسات من أصول مادية، مشيرًا إلي أن التقرير سيتضمن عددًا من الحلول والاقتراحات حول تنمية أعمال المؤسسات الصحفية، مؤكدا أن الاقتراحات التي يجري دراستها لا تتضمن أي عمليات بيع للأصول حيث يحظر قانون المجلس الاعلي للصحافة بيع أي أصول ولكن يمكن استبدال أصل بآخر،وقال إن المجلس الاعلى للصحافة يتعاون أيضا مع مكتب محاسبي كبير ومع عدد من أساتذة الاقتصاد والمحاسبة متطوعين لإعداد دراسات حول سبل تطوير المؤسسات الصحفية وإعادة هيكلتها ماليًا لاستعادة الاستقرارين المالي والإداري، ودون أي تكلفة مالية على المجلس الأعلى.

وكشف نجم عن نجاح 6 مؤسسات صحفية في سداد جميع الضرائب والرسوم المستحقة علي أعمالها خلال الفترة الماضية منذ عام 2006 وحتي الآن في حين ان من يواجه صعوبات في السداد هم فقط مؤسستين بسبب الظروف الاقتصادية الراهنة.

وأشاد نجم بتنفيذ وزارة المالية لوعدها بتأجيل خصم الضرائب من مستحقات المؤسسات الصحفية عن طباعة الكتاب المدرسي، بالإضافة إلي إعفاء الإعلانات التنشيطية التي تنشرها المؤسسات الصحفية للترويج للصحف والمجلات التي تصدرها من ضريبة المبيعات باعتبارها إعلانات داخلية لا تحصل عنها أي قيمة.

وطلب نجم تدخل وزير المالية لدي وزارة التأمينات لإلغاء القرار رقم 16 لسنة 2005 الذي ربط تجديد تراخيص السيارات التابعة للمؤسسات الصحفية بسداد الاشتراكات التأمينية،حيث تواجه بعض المؤسسات الصحفية صعوبات في تدبير قيمة التأمينات المستحقة على أسطول سياراتها مما أدى لتوقف الاسطول عن العمل.

ووعد وزير المالية بدراسة كل الاقتراحات التي تقدم بها نقيب الصحفيين، ووعد بنقل طلب إلغاء القرار رقم 16 لسنة 2005 لوزيرة التامينات، لحل المشكلة.

من جانبه قال قطب العربي،نائب الامين العام للمجلس الاعلي ،إن الصحفيين بجريدة الشعب يعانون من مشكلة كبيرة تتمثل في تراكم مديونياتهم لصالح هيئة التأمينات حيث تبلغ نحو 3 ملايين جنيه بسبب عدم دفع اشتراكات التأمينات المستحقة عليهم منذ عام 2000 وحتي الآن ، لافتًا إلى أن أصل المبلغ مليون و100 الف جنيه فقط في حين ان 9ر1مليون جنيه قيمة الفوائد.

وقال إن وزارة المالية قامت بدور كبير في التخفيف من مشكلة الجريدة حيث تحملت قيمة مرتباتهم الشهرية لتوقف الجريدة منذ سنوات طويلة وحتى الآن معربًا عن أمله في تحمل الدولة بقيمة هذه التأمينات حلا للمشكلة، وردًا علي ذلك طلب الوزير اعداد مذكرة حول موقف جريدة الشعب للنظر في الملف بالكامل
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة