أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

القطاع يقتنص‮ ‬%87‮ ‬من خدمات مركز تحديث الصناعة


المال - خاص
 
تري جهات عديدة علي صلة بقطاع الـ SMES أن الخدمات غير التمويلية المتمثلة في الدعم الفني والاستشارات والتدريب، لا تقل أهمية عن الاحتياجات المالية لمشروعات القطاع، لافتين إلي أنها في جميع الأحيان تسبق الدور التمويلي.

 
قال ممثلو هذه الجهات في الجلسة الثالثة للمؤتمر، والتي عقدت تحت عنوان »الخدمات غير التمويلية لدعم رواد الأعمال« إن القطاع الصغير والمتوسط لعب دوراً كبيراً في السيطرة علي الحصة الكبري من الخدمات التي قدموها في السنوات الأخيرة، سواء كانت تمويلية أو غير تمويلية، الأمر الذي يشير إلي رغبة الحكومة في استهداف هذه النوعية من المشروعات خلال الفترة المقبلة.
 
من جانبه كشف المهندس هشام عبدالدايم، مدير البرنامج القومي للدعم الفني بمركز تحديث الصناعة، عن استحواذ قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة علي %87 من الخدمات التي قدمها المركز حتي نهاية يناير الماضي، ولفت الي اقتناص المشروعات الصغيرة التي يتراوح عدد العاملين بها بين 10 و49 عاملاً، نسبة %80 من هذه الخدمات، بينما استفادت المشروعات المتوسطة التي يتراوح عمالها بين 50 و199 عاملاً بنسبة %7، والكبيرة بـ %13.

 
قال عبدالدايم إن الخدمات التي قدمها المركز توزعت بواقع %38 لمشروعات القاهرة الكبري، %29 للدلتا، %14 الصعيد، %13 الإسكندرية، و%6 القناة.

 
واستحوذت 5 صناعات من نحو 12 صناعة يستهدفها المركز علي %66.62 من خدماته بواقع %26 لصناعة الغزل والنسيج، %13 الصناعات الغذائية، %9.47 للهندسية، %9.28 للخشبية، و%8.87 للكيماوية، فيما استحوذت بقية الصناعات السبع علي نسبة %33.38.

 
ويقدم مركز تحديث الصناعة خدمات في 11 مجالاً مختلفا، أبرزها: الإدارة والتسويق وتنمية الصادرات، والانتاج، والتمويل والخدمات المالية، والحوكمة، وترشيد الطاقة والجودة، وذلك عبر برامج استحدثها المركز لتحقيق هذه الأهداف.

 
وأكد عبدالدايم أن مركز تحديث الصناعة يسعي لخلق أدوات تمويلية جديدة في السوق لدعم احتياجات المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لافتا إلي أنه قدم تسهيلات ائتمانية بقيمة 1.107 مليار جنيه لـ502 عميل حتي نهاية الشهر قبل الماضي، اضافة إلي تقديم 67.8 مليون جنيه لشراء وتطوير المعدات لنحو 858 عميلا، فضلا عن مساهمته في تدشين عدد من صناديق استثمار المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأبرزها: حورس للاستثمار، سي آي كابيتال، نايل كابيتال، والبنك العربي الأفريقي، مشيراً إلي أن المركز يساعد وحدات القطاع في وضع الميزانيات المالية، وتقديم دورات تدريبية في الشئون المالية والتحليل المالي وتحليل المبيعات والإدارة المحاسبية.

 
وكشف عبدالدايم عن أبرز الأهداف المستقبلية للمركز، ومنها الارتقاء بحجم الصادرات من 90 ملياراً حاليا إلي 200 مليار جنيه عام 2013 عبر ادخال 1000 مصدر جديد، وزيادة تنافسية الموردين المحليين ليتم ادراجهم في سلسلة التوريد الدولية، والعمل علي ربط البحث العلمي بالمجتمع الصناعي، وتحقيق أعلي نسبة من المحتوي المحلي في المشتريات الحكومية، وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر في مشروعات تعميق التصنيع المحلي، وزيادة القيمة المضافة.

 
قالت الدكتورة ماجدة الشناوي، مدير مركز المعلومات بوزارة الاتصالات، إن شركات القطاع الصغير والمتناهي تشكل نسبة %93 من الشركات العاملة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، موزعة بواقع 282 شركة في الاتصالات، 2750 تكنولوجيا المعلومات، 468 خدمات تكنولوجيا النظم، لافتة إلي أن %82 من المنشآت المتوسطة تستخدم الحاسب الآلي في مشروعاتها، وتصل هذه النسبة إلي 61.4 للمشروعات الصغيرة، و%39.9 للمتناهية الصغر.

 
وأشارت الشناوي إلي أن الوزارة تتبني مجموعة من البرامج لدعم تنافسية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أبرزها: برنامج التنمية باستخدام تكنولوجيا المعلومات (ICT FOR SMES )، ومشروع تنمية مهارات تجار التجزئة والشركات الصغيرة والمتوسطة »أكاديمية التجزئة«، الحضانات التكنولوجية، مبادرة صندوق التنمية التكنولوجية لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إلي جانب المبادرات المنفذة لتعزيز قدرات شباب الخريجين وتمكينهم من تأسيس مشروعات صغيرة ومتوسطة، مثل مبادرة EDU Egypt ، ونوادي تكنولوجيا المعلومات.

 
وكشفت الشناوي أن العام الحالي سيشهد افتتاح القرية الذكية الثانية في المعادي، وبدء تفعيل استراتيجية الابتكار لدعم وحدات القطاع، لافتة أيضا إلي أن برنامج الحضانات التكنولوجية يدرس حاليا اقامة شراكات تكنولوجية بالتعاون مع كبري الشركات العالمية مثل انتل، وآي بي إم، ومايكروسوفت، وأوراكل وغيرها، وذلك لتسويق المنتجات التكنولوجية لمشروعات الحضانات، والتنسيق معها علي توفير ما قد تحتاجه من هذه المنتجات التكنولوجية المصرية لخدمة عملائها في جميع أنحاء العالم، لافتة إلي أنه تم وضع برنامج طموح لزيادة عدد الحاضنات التكنولوجية خلال السنوات المقبلة لتصل إلي حوالي 100 حاضنة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة