أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬إيرباص‮« ‬تخطط لإسقاط‮ »‬بوينج‮« ‬من سماء الباسيفيك


خالد بدر الدين
 
تخطط شركة بوينج الأمريكية لصناعة الطائرات لمواصلة التفوق علي كونسوريتوم إيرباص الأوروبي خلال العقد الحالي، قالت الشركة إن إيراداتها من مبيعات طائراتها النفاثة ستتجاوز 50 مليار دولار بحلول عام 2019 بالمقارنة مع 34 مليار دولار فقط لإيرباص الأوروبي لتتواصل تفوقها خلال العام الماضي، حيث بلغت إيراداتها حوالي 32 مليار دولار مقابل 30 مليار دولار للإيرباص، كانت إيرادات بوينج عام 2000 قد تجاوزت 34 مليار دولار بالمقارنة مع 19 مليار دولار فقط للكونسورتيوم الأوروبي.

 
وجاء في صحيفة فاينانشيال تايمز إن المنافسة بين أكبر شركتين في العالم لتصنيع الطائرات النفاثة ستحتدم أكثر خلال السنوات المقبلة للاستحواذ علي أكبر حصة في أسواق البلاد الآسيوية الناشئة، لاسيما الصين التي يبلغ حجم أسطولها من الطيران المدني حالياً حوالي 1462 طائرة، واليابان التي تملك 511 طائرة، وإن كانت الشركات اليابانية تعتزم شراء المزيد من الطائرات بعد انتهاء الركود الذي تعاني منه منذ سنوات طويلة.
 
وتملك شركات الطيران اليابانية 429 طائرة بوينج و55 إيرباص بالرغم من أن كونسورتيوم إيرباص يستحوذ الآن علي %54 من طلبات شراء الطائرات علي مستوي العالم، لكن الشركات اليابانية لا يتجاوز حجم طلبات شرائها من طائرات الايرباص %5 من طلبات الشراء العالمية.

 
ويسعي كونسورتيوم إيرباص الأوروبي لاختراق اليابان ليس فقط لأنها ثاني أكبر اقتصاد في العالم، ولكن لكونها تقع أيضاً في منطقة آسيا الباسيفيك التي تتوقع لها إيرباص وبوينج أن تصبح أكبر سوق لطائرات الركاب في العالم لدرجة أنها ستتفوق علي السوق الأمريكية والأوروبية في غضون العشرين سنة المقبلة لتصل حصتها إلي %33 من طلبات شراء الطائرات في العالم.

 
وباتت الصين من أسرع أسواق الطيران في العالم بعد أن ظلت تحقق أسرع نمو اقتصادي، بالرغم من الازمة العالمية، لكنها مازالت تملك 779 طائرة بوينج مقابل 555 طائرة إيرباص، وإن كان الكونسورتيوم الأوروبي يسعي لانهاء سيادة بوينج الأمريكية في المنطقة الاسيوية، وتأكيد وجود »الايرباص« وزيادة مبيعاته في هذه المنطقة الديناميكية.

 
ولا توجد مثل هذه المنافسة الشرسة بين الشركات العالمية كما هي بين بوينج الأمريكية، وكونسورتيوم إيرباص الأوروبي.

 
وكانت بوينج منذ عشرات السنين تري نفسها الشركة السوبر الوحيدة في العالم لأنها هيمنت علي سوق الطيران منذ بداية عصر الطائرات النفاثة فقد أنتجت الطائرة الجامبو بوينج 747 فبراير 1969، في الوقت الذي لم تكن إيرباص قد ولدت لأن ميلاد الكونسورتيوم الأوروبي لم يحدث سوي في مايو من هذا العام عندما اتفق وزراء المانيا وفرنسا علي تصنيع طائرة ركاب نفاثة. وحاول هذا الكونسوريتوم انهاء النفوذ الأمريكي في مجال الطيران المدني، ولكن لم يتوفر للأوروبيين الفرصة للتغلب علي الأمريكيين عندما بدأت تنتج طائرات تنافس البوينج الأمريكية كان العالم يثق فيها منذ زمن طويل.

 
ولكن عندما استحوذت »دلتا الأمريكية« في عام 2008 علي نورث ويست الأمريكية اشترت بعض طائرات »الإيرباص« استطاع الكونسورتيوم الأوروبي بيع طائرات إيرباص للشركات الأمريكية أكثر من بوينج للسنة الخامسة علي التوالي مع نهاية عام 2008، وحتي نهاية العام الماضي أيضاً، ولكن بوينج تتفوق علي »إيرباص« من ناحية قيمة مبيعاتها من الطائرات لمدة 7 سنوات من العشر سنوات الأخيرة، كما تؤكد مؤسسة تيل جروب لاستشارات أسواق الطيران بمدينة فيرجينيا الأمريكية وإن كانت قيمة مبيعاتهما متساوية تقريباً في العام الماضي حيث بلغت أقل من 258 مليار دولار لكل منها.

 
وأدت زيادة مبيعات »إيرباص« إلي ذهول منافستها الأمريكية لدرجة أنها قدمت عام 2004 شكوي إلي منظمة التجارة العالمية رغم أن الكونسورتيوم الأوروبي يحصل علي دعم من حكومات الدول الاعضاء فيه، ولكن هذه الشكوي لم تحلها المنظمات حتي الآن.

 
وعندما حاولت شركات مثل العال الاسرائيلية شراء طائرات إيرباص هددتها واشنطن لدرجة أن الكونجرس الأمريكي أعلن بوضوح أنه لا يفهم لماذا لا تشتري العال طائرات بوينج وهو ما تحقق فعلاً حيث لا تملك العال حتي الآن سوي طائرات بوينج فقط.

 
ويقول »دوج ماك فيتي«، محلل صناعة الطيران في إيرباص خلال التسعينيات إن الكونسورتيوم استفاد من الدعم السياسي علي مر السنين لأن الشركات الأوروبية التي كانت تلقي دعماً كبيراً من حكوماتها حتي لا تشتري طائرات الايرباص امتنعت أيضاً عن شراء طائرات البوينج واتجهت لشراء الايرباص.

 
ومع انتهاء حكم الحزب الديمقراطي الليبرالي في اليابان العام الماضي وانتخاب حكومة بقيادة الحزب الديمقراطي انتهت خمسة عقود تقريباً من الحكم الذي كان يوالي الاستعمار الأمريكي منذ سقوط اليابان في الحرب العالمية الثانية مما جعل »دوج ماك« فيني يقول إن الاجواء السياسية في اليابان تغيرت، وباتت مواتية لاختراق »الايرباص« وإن كانت »بوينج« تؤكد أن السياسة لا علاقة لها بالعلاقات التجارية وأن الطائرات الامريكية تلقي ترحيباً من اليابانيين طوال الـ50 عاماً الماضية.

 
ويؤكد تشارلي ميللر، نائب رئيس بوينج أن الاعمال المرتبطة بطائرات بوينج في اليابان تشكل 13 ألف وظيفة تقريباً وهو ما يعادل أكثر من %20 من صناعة الطيران اليابانية.

 
وطلبت فعلاً شركة »أول تيبون ايرويز« »ANA « التي من المتوقع أن تصبح أكبر شركة طيران في اليابان بعد »JAL « أحدث طائرات بوينج المعروفة باسم دريم لاينر B787 التي من المتوقع أن تواجه منافسة حامية من السوبر جامبو A380 أكبر طائرة ركاب في العالم والتي تنتجها حالياً »إيرباص« لتغزو بها الاسواق الآسيوية التي تتمتع بأعداد هائلة من الركاب.

 
وإذا كانت دريم لاينر B787 أول طائرة نفاثة للركاب يتم تصنيعها من مكونات الياف كربونية، وحققت أسرع معدل للمبيعات حتي الآن، حيث طلبت 57 شركة طيران شراء 867 طائرة من هذا الطراز، ولكنها مازالت في بداية رحلاتها في حين أن ايرباص »A380 « تعمل في الاجواء العالمية منذ أكثر من عامين بفضل سعتها التي تكفي لأكثر من 800 راكب بالمقارنة بالجامبو الأمريكية B747 التي لا يزيد عدد ركابها علي 550 راكباً.

 
ويبدو أن اليابان في حاجة الي السوبر جامبو الاوروبية A380 حتي تنقذ شركات طيرانها، لاسيما بعد افلاس JAL والدليل علي ذلك أن شركة سنغافورة للطيران استطاعت أن تستحوذ علي حصص شركتي »JAL « و»ANA « اليابانيتين بعد أن صارت أول شركة طيران عالمية تمتلك طائرات السوبر جامبو A380 بعد أن ارتفع عدد الركاب علي الشركة السنغافورية بين »بارن« و»طوكيو« بحوالي %8 خلال الفترة من مايو الي ديسمبر في العام الماضي بالمقارنة بنفس الفترة من عام 2007 قبل أن تشتري A380 ، ولكن عدد الركاب علي الشركات اليابانية انكمش بأكثر من %19 علي نفس الطريق خلال الفترة نفسها.

 
ومع ذلك تعتقد شركة تيل جروب أن إيرباص سيجد صعوبة في اقناع اليابانيين بشراء طائرات A380 لأن أكثر من نصف عدد الطلبات التي تقدمت بها الشركات لشراء السوبر جامبو الاوروبية والبالغ 202 طلب فقط جاء خلال الثلاث سنوات الأولي من بداية تسويق هذه الطائرة في عام 2001.

 
ويبدو أن شركات الطيران تفضل الطائرات الأصغر والأخف مثل إيرباص A350XWB التي تقوم ايرباص بإنتاجها حاليا، والتي اجتذبت أكثر من ضعف عدد طلبات شراء A380 حتي الآن، ويعتقد بعض المحللين أن »إيرباص« لن تتفوق علي بوينج لتصبح أكبر شركة طائرات في العالم ما لم تفشل طائرات البوينج »B787 « كما هو مخطط لها، وأن إيرباص ستكون سعيدة الحظ إذا تمكنت من الاحتفاظ بحوالي %50 من السوق، إذ نجحت طائرات الايرباص A350XWB غير أنه إذا فشلت B787 من ناحية اقتصادات التشغيل والأداء فإن إيرباص قد تتفوق بسهولة علي البوينج.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة