أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

البطالة الفرنسية تقفز إلي أعلي معدلاتها خلال‮ ‬10‮ ‬أعوام


 المال - خاص
 
ارتفعت معدلات البطالة داخل فرنسا خلال الربع الأخير من العام  الماضي إلي أعلي مستوي لها منذ 10 سنوات، حيث لجأت العديد من الشركات إلي تقليص عمالتها كرد فعل علي تباطؤ النمو الاقتصادي.

 
وقد سجلت معدلات البطالة خلال الربع الأخير %10 مقارنة بـ9.5 خلال الربع الثالث من العام الماضي وفقاً لبيانات مكتب الإحصاء القومي »INSEE « المنشورة بوكالة »رويترز« لتسجل بذلك أعلي معدل للبطالة في فرنسا منذ نهاية 1999.
 
ويعتمد الاقتصاد الفرنسي - ثاني أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو - بنحو كبير علي إنفاق المستهلك في نموه، لذا فإن أي ارتفاع في معدلات البطالة يهدد بتقلص القوة الشرائية في السوق الفرنسية وهو ما يضر بالاقتصاد.
 
ورغم نمو الاقتصاد الفرنسي بسرعة مفاجئة بنحو %0.6 خلال الربع الأخير من العام الماضي، فإن انخفاض إنفاق المستهلك في يناير وضعف ثقته أثارا علامات الاستفهام حول مدي قوة تعافي الاقتصاد الفرنسي هذا العام.
 
ولا تصدر فرنسا بيانات شهرية عن البطالة، إلا أن مكتب الإحصاء بالاتحاد الأوروبي قال خلال الأسبوع الماضي إن معدلات البطالة في فرنسا بلغت %10.1 في يناير.
 
ويقول مكتب الإحصاء الفرنسي إن هناك 3.4 مليون شخص يبحثون عن عمل حالياً، وقد لجأت العديد من الشركات الفرنسية إلي خفض قوتها العاملة أو تجميد أي وظائف جديدة حتي تتسني لها رؤية أوضح بشأن التعافي الاقتصادي.
 
وقد أدت مخاوف العامة من مزيد من موجات التسريح في الشركات والهيئات إلي ظهور العديد من الاحجاجات مؤخراً وكان أحدها تعطيل ضباط المراقبة الجوية الرحلات لبعض الوقت خوفاً من أن تؤدي سياسة التقشف الحكومية إلي تسريحهم عن العمل.
 
وقد أوضح مكتب الإحصاء القومي الفرنسي أن الشباب هم الأكثر تضرراً من ارتفاع معدلات البطالة.
 
وينتظر إعلان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عن إجراءات جديدة تهدف إلي جعل الصناعة الفرنسية أكثر قدرة علي المنافسة، بعد أن ألقي العديد من المسئولين الفرنسيين اللوم علي ارتفاع قيمة اليورو في إضعاف صادرات البلاد وارتفاع العجز التجاري الفرنسي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة