أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الاستثمارات السلبية تفقد صناديق الثروات السيادية بريقها


المال - خاص
 
بدأت صناديق الثروات السيادية منذ نهاية 2009 تعتنق استراتيجيات الاستثمار السلبي والابتعاد عن الإدارة الإيجابية لاستثماراتها بعد أن أطاحت الأزمة المالية بنسبة كبيرة من هذه الثروات، حسبما أكدت دراسة جديدة نشرتها مؤخراً مؤسسة »ستيت ستريت جلوبال إدفايزرز« »SSGA « المشرفة علي إدارة الأصول والتي تقدم خدمات إدارية وحمائية لهذه الصناديق علي مستوي العالم.

 
وجاء في صحيفة »فاينانشيال تايمز« أن دراسة هذه المؤسسة اشتملت علي صناديق من الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا واكتشفت أن عدد صناديق الثروات السيادية التي تتمتع باستثمارات إيجابية تراجع من 15 صندوقاً في ديسمبر 2008 إلي 11 صندوقاً فقط في سبتمبر الماضي، بينما ارتفع عدد الصناديق ذات الاستثمارات السلبية من 14 إلي 16 صندوقاً خلال نفس الفترة.

 
ويقول جون نوجيه، كبير مدراء صناديق الثروات السيادية بمؤسسة »SSGA «، إن صناديق الثروات السيادية العالمية تأثرت سلباً بالتحليل الذي نشرته حكومة النرويج مؤخراً بالتفصيل والذي أوضحت فيه أن صندوق معاشات الحكومة التي تقدر قيمته بحوالي 2.5 تريليون كرونة »421 مليار دولار« لم ترتفع قيمته كثيراً من الإدارة الفعالة لاستثماراته.

 
ويعتقد خبراء صناديق الثروات السيادية بأن هذا التقرير سيجمد استثمارات العديد من هذه الصناديق، وإن كان بعض المحللين يؤكدون أن الاستثمارات النشطة سوف تستمر طالماً أن هناك أسباباً وجيهة تؤكد أن إدارتها ستزيد من قيمة هذه الصناديق بنسبة معقولة.

 
وقد فقدت الاستثمارات الإيجابية بريقها في صناديق الثروات السيادية في حين ازدادت جاذبية الاستثمارات السلبية لدرجة أن بعض الصناديق أصدرت أوراقاً مالية بدخل ثابت لأول مرة في تاريخها لتوفير المزيد من الاستثمارات السائلة، ورغم ذلك فإن قيمة الاستثمارات التي يملكها 12 من صناديق الثروات السيادية العالمية ارتفع بحوالي %64 من ديسمبر 2008 إلي سبتمبر 2009 حيث وصلت قيمتها إلي 53.1 مليار دولار متفوقة علي الاستثمارات في الأسواق المالية الأخري.

 
وكانت الحكومات تشجع الشركات الاستثمارية علي المشاركة في أنشطة صناديق الثروات السيادية عقب الأزمة المالية، ولكن كان هناك مخاوف من تورط صناديق الثروات السيادية في آسيا والشرق الأوسط في تحقيق هيمنة سياسة من خلال التحكم في الشركات العالمية التي تستثمر فيها. ولكن صناديق الثروات السيادية في وضع صعب لكونها تتسم بالسلبية ولا تمارس أي حقوق للتصويت ولا تشغل المناصب القيادية التي يحق لها أن تحصل عليها، ولا تستفيد إلا من عوائدها الاستثمارية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة