أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

كامل عمرو:القضيتان الفلسطينية والسورية أهم أولويات مؤتمر القمة الإسلامى


سمر السيد

قال محمد كامل عمرو وزير خارجية مصر، إن قمة منظمة المؤتمر الإسلامى المرتقبة ،والتي ستعقد في القاهرة، الخميس المقبل، بصدد تسليط الضوء على التحديات التى تواجه العالم الإسلامى، فى ظل  الفترة الحالية التى  تزداد فيها بؤر الصراع السياسى اشتعالاً، وفي ظل التحديات الاقتصادية التي تزداد ضراوة ، آملاً أن تنجح جميع القوى  فى بلورة خطة عمل لتكثيف العمل السياسى وتعزيز التعاون الاقتصادى المُشترك فى مواجهة تلك التحديات.

وأضاف عمرو فى كلمته اليوم، أمام اجتماع وزراء الخارجية التحضيرى للدورة الثانية عشرة لمؤتمر القمة الإسلامى،  أن القضية الفلسطينية تأتى على  رأس التحديات التى يواجهها العالم الإسلامى  على المستوى السياسى، وهى حجر الزاوية لتحقيق الأمن والاستقرار فى الشرق الأوسط بل والعالم أجمع .

وقال:" من هنا تأتي أهمية أن تتواكب القرارات  مع التطورات السريعة والتوسع المحموم فى بناء المستوطنات على الأراضى الفلسطينية المُحتلة،  بما فيها القدس الشرقية ، والذى زادت وتيرته عقب حصول فلسطين على وضعية الدولة المراقب غير العضو بالأمم المتحدة ."

وأضاف أن مصر خصصت جلسة فى أعمال القمة، ليتداول فيها قادة العالم الإسلامى  ، الخيارات المُتاحة لمواجهة سياسات الاستيطان الإسرائيلية والتصدى لمحاولات تهويد القدس المُحتلة وعزلها عن محيطها الفلسطيني.

وأكد أنه يتطلع إلى التوصل لآليات التعامل مع التحديات الناشئة فى الجوانب التعليمية والثقافة الدينية فى أمتنا الإسلامية، وإلى صياغة أفكار مُشتركة تُعزز الجهود الرامية إلى تأكيد حقيقة أنه ليس هناك تعارض بين الإسلام ومؤسسات الدولة الحديثة، ونبذ الصورة السلبية للدين الإسلامى وللمجتمعات الإسلامية فى خارجها ،ورفع المعاناة التى تواجهها الجاليات المُسلمة فى دول عديدة جراء تنامى ظاهرة الإسلاموفوبيا ومظاهر التمييز الأخرى.

كما أشار إلى أهمية العمل خلال هذه القمة  لوضع حد للمأساة الإنسانية التى يعيشها الشعب السورى الشقيق ، جراء مطالبته بالحرية والكرامة والديمقراطية.

ولفت إلى ضرورة تحديد موعد جديد للمؤتمر الخاص بإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى، والذى كان من المقرر عقده فى 2012 فى فنلندا، ، تنفيذاً لما توافقت عليه الدول أعضاء معاهدة عدم الإنتشار النووي خلال مؤتمر مراجعة المعاهدة عام 2010.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة