أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"الهيئة الشرعية" تدعو القوى الإسلامية لاجتماع عاجل لمناقشة الوضع السياسى


كتب – محمود غريب:

عقدت قيادات الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، التى تضم في عضويتها، قيادات ومشايخ سلفية وإخوانية، اجتماعًا مؤخرًا ناقشت خلاله الأوضاع السياسية على الساحة وكيفية مواجهة الدعوة لإسقاط النظام، وذلك على خلفية مهاجمة قصر الاتحادية، وإقحام قوات الشرطة في أعمال عنف، فيما وصفوه بـ"تحرش" المتظاهرين بقوات الشرطة، على حد وصفهم.

وقال المهندس على عبدالفتاح القيادي بجماعة الإخوان المسلمين لـ"المال" إن الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح دعت التيارات الإسلامية لاجتماع عاجل لمناقشة الوضع الحالى وتطورات الأحداث لاسيما أن أسلوب المعارضة أخذ منحنى آخر، غير المطالبة بعدد من الأهداف الثورية إلى المطالبة بإسقاط النظام، ومن أجل توحيد موقف واحد للإسلاميين والاتفاق على آليات عمل واحدة في مواجهة الواقع، وعدم القفز من سفينة المسئولية على حسب قول أحد قادة الهيئة الشرعية، وذلك للاتفاق على آليات عمل وإجراءات سياسية موحدة خلال الفترة المقبلة.

وقال الحسين عبدالقادر البسيونى مسئول الاتصال السياسي بحزب الحرية والعدالة إن الحزب لم يقرر بعد إذا كان سيشارك في تظاهرات الإسلاميين أم لا، مشيرا إلى أن القانون هو الحل حيال ما يحدث بالشارع الفترة الأخيرة.

وعن مطالبة المعارضة بإسقاط النظام أوضح البسيونى في تصريحات خاصة لـ"المال" أن موقف المعارضة الأخيرة كشفهم أمام الشارع المصري كله بأنهم يسعون للاستحواذ على السلطة فقط، وإسقاط الرئيس الشرعي المنتخب، وهو ما كانوا يسعون إليه من أول يوم رئاسة للدكتور محمد مرسى.

وطالب البسيونى المعارضة "بتقديم مصلحة الوطن، لأن من يطالب بإسقاط الرئيس مرسى هو إنسان واهم، ولا يفهم معنى الديمقراطية، فالشعب كله لن يقبل بأن تدخل البلد مرحلة من التوهان والمصادمات مرة أخرى ولن يقبل بإسقاط أول رئيس مدنى منتخب"، على حد تعبيره.

وأوضح البسيونى أن مواقف جبهة الإنقاذ متضاربة فتارة يتحدوث باسم الشعب، وكأنهم أوصياء عليه، وعندما تحدث أعمال عنف وتخريب، يتملصون ويقولون إن الجبهة لا تستطيع تحركات الشارع وغير مسئولة عما يحدث في الشارع من خروج على القانون، مشددًا على أن جميع التيارات الإسلامية رافضة لموقف الجبهة والمطالبة بإسقاط النظام، وأنه سيكون هناك رد فعل مناسب للإسلاميين على مواقف المعارضة الفترة الأخيرة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة