أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

أزمة في «البيتومين» والأسفلت بسبب اضطرابات القناة


محمود إدريس

حذرت شركات المقاولات من بوادر أزمة نقص في الأسفلت، ستؤثر في تنفيذ عدد من مشاريع الطرق والبني التحتية، وعزت الشركات الأزمة لارتفاع الطلب علي مادة البيتومين التي تدخل في صناعة الأسمنت وتأثر منتجات السن الخرسانية بالاحداث السياسية التي تشهدها منطقة القناة المورد الاساسي لكل محافظات مصر الشرقية واقليم الدلتا.

 
وكانت محافظات القناة قد شهدت اضطرابات امنية عقب قرار المحكمة بإحالة أوراق 21 متهمًا لفضيلة المفتي علي خلفية مذبحة استاد بورسعيد، وشهدت هذه الاحتجاجات مقتل ما يزيد علي 30 محتجا وهو ما دفع الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية الي اعلان حالة الطوارئ لمدة شهر وفرض حالة حظر التجول لحين استتباب الامن.

في البداية قال المهندس عبد الحكيم البدري رئيس مجلس ادارة شركة البدري جروب للمقاولات ان عدم استقرار الاوضاع السياسية والامنية بمنطقة القناة، يزيد ازمة شركات المقاولات التي تعتمد علي محاجر هذه المناطق في توريد حاجتها من مواد البناء الداخلة في المشروعات المنفذة.

واوضح ان اكثر الشركات التي ستتأثر هي العاملة في قطاع الطرق لكثرة مدخلات مواد البناء في هذا المجال والتي يتم جلبها من السويس.

وطالب بضرورة التوصل في اقرب وقت الي العقد المتوازن او عقد «الفيديك» الذي يتيح للمقاول الحصول علي تعويض مناسب لهذه الحالة من عدم الاستقرار، موضحا انه لا يقصد التعويض المالي وانما تعويضًا في فترة تنفيذ المشروع طوال فترة تأثر الشركات.

وكان اتحاد المقاولين قد تقدم بمقترح لعقد متوازن يضمن مصالح كل من المقاولين وجهات الاسناد الي الدكتور طارق وفيق وزير الاسكان والمجتمعات العمرانية الذي يعكف بدوره علي دراسته، تمهيدا لطرحه علي مجلس الوزراء ثم احالته لمجلس الشوري ليكون جاهزًا للطرح علي مجلس الشعب فور تشكيله.

وعقد الفيديك هو نظام عالمي فهو اختصار للكلمات «الفيدرالية الدولية للمهندسين الاستشاريين» وقد قامت هذه المنظمة بوضع شروط العقود بصورة متوازنة بحيث لا يكون هناك إجحاف لأحد أطراف العقد، وأصدرت عدة أنواع من العقود تمت تسميتها بناء علي لون الغلاف الصادرة به وهي: الكتاب الأبيض ويختص بالعقد بين المالك والاستشاري والكتاب الأحمر يختص بالعقد بين المقاول والمالك والكتاب الأصفر وهو بمثابة عقد مقاولات للأعمال الكهروميكانيكية.

ومن جانبه قال المهندس داكر عبد اللاه عضو مجلس ادارة الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، والذي رفع مذكرة يطالب فيها مجلس الوزراء باضافة فترات اعلان حالة الطوارئ وحظر التجول الي مدة المشروعات المنفذة، إن العامين الماضيين شهدا العديد من الأزمات الحادة في المواد البترولية المستخدمة في أعمال الطرق، لاسيما البيتومين والسولار وتسببت في توقف العديد من المشروعات وتعرض الشركات لخسائر فادحة، لافتا الي عدم توافر السولار بمحطات الوقود باستمرار منذ عامين، وهو مادة اساسية في مشروعات الطرق لانه يستخدم في تشغيل المعدات الثقيلة وسيارات النقل العاملة بالمشروعات وهو ما يؤثر علي معدلات الإنجاز.

واضاف ان الدولة لم تكتف بالحاق الأذي بشركات المقاولات عن طريق اختفاء السولار بل امتد ذلك الي البيتومين والذي يستخدم في رصف الطرق بما أدي لتوقف العديد من المشروعات، موضحاً ان الأزمة بدأت قبل بدء اندلاع الثورة ومازالت مستمرة، موضحاً ان الدولة رفعت أسعار توريد البيتومين عدة مرات بدءاً من يناير 2010 حتي مارس 2012، مؤكداً ارتفاع أسعار البيتومين بواقع 4 أضعاف خلال تلك الفترة.

ولفت الي الاضرابات الاخيرة بمنطقة السويس التي جاءت لتزيد الطين بلة، خاصة أنها منطقة توريد العديد من خامات البناء، موضحا انه تم استثناء العاملين بمصانع البترول والمحاجر الصخرية هناك وسائقي النقل الثقيل من قرارات حظر التجول الا ان تأثيراته ستطال شركات المقاولات خاصة أن العامل المصري من النوع الاحترازي المائل الي عدم المخاطرة، بما يدفعه لاخذ قرار بعدم العمل طوال فترة حظر التجول وسوء الاحوال الامنية خوفا علي حياته واسرته التي يعولها.

وفي السياق نفسه قال المهندس وسام طايل رئيس مجلس شركة الرحاب للمقاولات العمومية، احدي الشركات المتخصصة في اعمال الطرق، ان كثرة الاضرابات والاحتجاجات بمنطقة السويس تؤثر سلبا علي اداء شركات المقاولات اكثر من باقي محافظات الدولة لما تمثله هذه المحافظة من اهمية استراتيجية لمقاولي الطرق، لاحتوائها علي مصادر السن وبها المصانع الرئيسية لانتاج البيتومين.

يذكر ان نسبة 90 % من اعمال شركات مقاولات الطرق تعتمد بصورة اساسية علي مواد بنائية يتم توريدها من مدن القناة، وعلي رأسها ناتج تكسير الكسارات من سن 6 المستخدم في طبقة الاساس، وسن 1 وسن 2 المستخدمين في طبقة الاسفلت وطبقة التشريف «MCO »، وطبقة اللصق «RC »، بالاضافة الي مادة البيتومين «القار» والذي يقتصر انتاجه علي معامل شركات البترول الكائنة بمدينة السويس.

واضاف ان حركة التظاهرات التي نتجت عن قرار الرئيس بفرض حالة حظر التجول الاسبوع الماضي، ادت الي قطع الطرق علي حركة النقل الثقيل بما ادي الي اضطراب معدلات تنفيذ المشروعات لتأخر وصول شحنات مواد البناء.

والمح الي ان انخفاض حجم انتاج البيتومين والسولار نتيجة اضطراب الحالة الامنية بمصانع البترول بمحافظة السويس اثر بصورة ملموسة علي شركات المقاولات في بعدين اساسيين، اولهما ارتفاع تكاليف البناء بسبب زيادة اسعار السولار والبيتومين، وهو ما يحدث خللا في اقتصادات المشروعات ونقصا في هوامش الارباح المحددة سابقا، خاصة في عدم التزام جهات الاسناد بسداد فروق الاسعار والتقييد بالمعايير الجديدة التي توصلت اليها لجنة حل مشكلات شركات المقاولات بالتعاون مع وزارة الاسكان وهيئة الخدمات الحكومية.

واضاف ان ثاني أبعاد التأثير يتمثل في تعطل تنفيذ المشروعات بسبب استغراق عربات النقل الثقيل اوقاتا طويلة لتموين السولار، ملمحا الي انه في محافظتي المنيا واسيوط تضطر شاحنات النقل الثقيل إلي الانتظار لمدة يومين كاملين أمام محطات الوقود حتي تتزود بالسولار وهو ما يؤخر وصول شحنات مواد البناء، بالاضافة الي اتجاه سائقي النقل الثقيل لمضاعفة تعريفة النقل لتعويض فترات التوقف امام محطات الوقود.

وطالب طايل الدولة بضرورة منح فترات إضافية في تنفيذ المشروعات التابعة للقطاع العام عوضًا عن اختلال البرامج الزمنية بسبب اضطراب الحالة الامنية مدفوعة بحالة عدم الاستقرار في مدن القناة، وتأثيرها علي باقي محافظات مصر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة