أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

قرار إسرائيل ضم الحرم الإبراهيمي‮.. ‬اختبار للسياسيين المصريين


إيمان عوف
 
أثار ضم إسرائيل الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال إلي الآثار اليهودية في الفترة الماضية غضب الفلسطينيين الذين دخلوا في مواجهات عنيفة مع جنود الاحتلال ليحافظوا علي جزء مهم من تراثهم، مما يزيد من احتمالات اندلاع انتفاضة ثالثة، فما موقع هذه الأزمة علي أجندة المعارضة المصرية، وهل الغلبة0 ستكون للقضايا الإقليمية أم للقضايا الداخلية؟

 
أكد الدكتور سمير فياض، عضو الأمانة المركزية بحزب التجمع، أن الظروف السياسية هي التي تفرض علي المعارضة أولويات أجندتها، بمعني أن المعارضة في الفترة الحالية تضع علي قمة أولوياتها تدشين حملات متماسكة لمواجهة سيناريو الحزب الحاكم في تمرير التوريث، مدللاً علي ذلك بإطلاق »الجمعية الوطنية من أجل التغيير«، والخلافات والتحالفات التي تحدث بين قوي المعارضة، إلا أنه عاد ليؤكد أن ذلك لا يعني أن تتخلي المعارضة عن القضية الفلسطينية لأسباب عدة، أهمها الارتباط الوثيق بين ممارسات الحكومة المصرية ومواقفها من القضية الفلسطينية والسياسات التي تتبعها من الداخل.
 
وأشار »فياض«، إلي أن هناك فصائل عدة من المعارضة المصرية- وعلي رأسها جماعة الإخوان- تضع القضايا الإقليمية في مقدمة أولوياتها، مدللاً علي ذلك باندلاع المظاهرات الإخوانية في الجامعات المصرية خلال الأيام السابقة تنديداً بالموقف الإسرائيلي، أما عن أولويات اليسار الذي يعتبر حزب التجمع الممثل الرسمي له فأكد فياض، أن الشأن الداخلي هو الأكثر أهمية لأنه يرتبط بما نشأ من أجله التجمع أو اليسار عموماً وهو الدفاع عن المهمشين وترسيخ مبادئ الديمقراطية.
 
ومن جنبه قال أحمد حسن، أمين عام الحزب الناصري، كممثل عن التيار القومي، إن ما يحدث في الأرض المحتلة يفوق كل ما يتصوره عقل بشري ويؤكد همجية الكيان الصهيوني وحالة الخنوع التي تعاني منها الحكومات العربية.
 
وأشار »حسن« إلي أن التيار القومي من أكثر التيارات التي تدافع عن القضايا الإقليمية، ولذا فإنها عندما تأتي لترتيب أولوياتها السياسية فإنها تضع القضايا الداخلية بالتوازي مع القضايا الإقليمية.
 
وأوضح حسن أن مصر بها حالة من الزخم السياسي في الفترة الحالية بدءاً من تواجد الدكتور محمد البرادعي علي الساحة السياسية وانسحاب بعض القوي السياسية وتخاذلها في مواجهة النظام، مروراً بقرب الانتخابات البرلمانية وانتهاءً بالانتخابات الرئاسية، ولذا فإنه من الأولي توجيه الاهتمام لتلك الحالة العارضة التي ستمثل نقطة فاصلة في تاريخ الديمقراطية في مصر.
 
وأنهي حسن حديثه مؤكداً أن المعارضة المصرية تعاني الانكماش والعزلة، لذا فإن الشارع المصري هو من يفرض عليها أولوياتها التي إذا لم تستجب لها فسوف تعاني مزيداً من العزلة والموت الإكلينكي.
 
وأبدي حمدي حسن، اندهاشه من اللامبالاة التي تعاني منها المعارضة المصرية خلال الفترة الراهنة تجاه القضية الفلسطينية، مؤكداً أن جماعة الإخوان المسلمين تضع تلك القضية علي رأس أجندتها السياسية باعتبارها مرتبطة بصورة وطيدة بقضية الأمن القومي المصري، بالإضافة إلي أنها قضية ذات بعد ديني لا يمكن التغاضي عنه. وعن مدي تأثير ذلك الاهتمام للقضايا الإقليمية علي القضايا الداخلية، نفي حسن أن تكون هناك أي تأثيرات لذلك الاهتمام علي القضايا الداخلية، معللاً ذلك بقوة الجماعة وقدرتها علي العمل علي المستويين الداخلي والخارجي. وأنهي حسن، حديثه بدعوة المصريين إلي الانتفاضة لمساندة الفلسطينيين، موجهاً دعوة خاصة إلي القوي السياسية بضرورة التحالف والتنسيق فيما بين بعضها البعض لتكتسب القوة التي تؤهلها للدفاع عن القضايا الداخلية والخارجية.
 
فيما أكد الدكتور جمال السعيد، عضو أمانة السياسات بالحزب الوطني، أن قضية الانتفاضة هي شأن داخلي للفلسطينيين، أما مسألة دعم التيارات والقوي السياسية المختلفة للانتفاضة فترجع بصورة أساسية إلي التوجه الأيديولوجي لهذه التيارات والقوي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة