أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

ارتفاع عجز الموازنة إلي 91.5 مليار جنيه خلال النصف الأول


كتبت ـ مها أبوودن:

ارتفع عجز الموازنة خلال الفترة يوليو ـ ديسمبر من العام المالي الحالي بمعدل %5.1 ليسجل نحو 91.5 مليار جنيه مقارنة بعجز قدره 73.8 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من العام المالي الماضي.

ووفقا لتقرير وزارة المالية عن شهر يناير سجلت الإيرادات ارتفاعا قدره %31 خلال الفترة نفسها لتصل الي 153 مليار جنيه مقارنة بـ116.6 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من العام المالي الماضي، نتيجة ارتفاع الإيرادات الضريبية بمعدل %39.3، بالإضافة الي ارتفاع الإيرادات غير الضريبية بـ%13.4.

وأرجعت البيانات التفصيلية زيادة الإيرادات الضريبية الي الارتفاع في ضريبة الدخل والضرائب علي التجارة الدولية بمعدل %53 و%33 ليحققا نحو 49.8 مليار جنيه و8.4 مليار جنيه مقارنة بـ32.6 مليار جنيه و6.3 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من العام المالي الماضي.

وسجلت المصروفات ارتفاعا بمعدل %28.4 لتصل الي 234.5 مليار جنيه مقارنة بنحو 7.189 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من العام المالي الماضي نتيجة ارتفاع بنود المصروفات خاصة باب الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية الذي ارتفع بمعدل %48.3 ليسجل نحو 78.8 مليار جنيه مقارنة بـ56.7 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من العام المالي الماضي، بينما ارتفعت فوائد الدين بنسبة %34.3 لتسجل نحو 59 مليار جنيه مقارنة بنحو 44 مليار جنيه خلال الفترة نفسها من العام المالي الماضي.

 

من جانبه توقع الدكتور عبدالمنعم لطفي، عضو اللجنة الاقتصادية بحزب «النور»، ارتفاع عجز الموازنة الي 200 مليار جنيه بنهاية العام المالي الحالي.

وقال لطفي إن الحلول البديلة أمام الحكومة الحالية للسيطرة علي عجز الموازنة تتضمن إعادة النظر في الإيرادات غير الضريبية من خلال إعادة تسعير الخدمات العامة، ومن بينها سعر الغاز المستخدم في المنازل الذي يستحوذ علي نسبة كبيرة من دعم الطاقة، مما يخلق فجوة كبيرة بين أسعار الغاز والبوتاجاز المنزلي رغم استخدامهما في غرض واحد.

وأشار لطفي الي أن إعادة النظر في رفع بعض شرائح الكهرباء والمياه المنزلية أصبحت أمرا حتميا، قائلا: إن استهلاك هذه الخدمات في يد المواطن، فمن يرد الترشيد فعليه أن يرشد الاستخدام.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة