أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تشديد السياسات النقدية للدول الناشئة ورفع أسعار الفائدة يهددان التعافي العالمي


ماجد عزيز
 
يراهن المستثمرون حول العالم علي حدوث تشدد في السياسة النقدية في الاقتصادات الناشئة خلال العام الحالي من خلال زيادات كبيرة متوقعة في أسعار الفائدة، مما أثار المخاوف حول حدوث موجات بيعية قد تجتاح البورصات العالمية، كما أثار القلق حول التعافي العالمي الذي قادته بالأساس الدول الناشئة والنامية.

 
ويعتقد المستثمرون أن البنوك المركزية في الأسواق الناشئة ربما تجبر علي تشديد السياسة النقدية بوتيرة سريعة من أجل تقييد الارتفاعات في الضغوط التضخمية المشاهدة حالياً.
 
ومع اتجاه البنوك المركزية في الدول الصناعية المتقدمة نحو تطبيق استراتيجيات »الخروج« »Exit strategies « بسحب حزم التحفيز المالية بالتواكب مع زيادة حدة التوترات في منطقة اليورو بسبب أزمة ديون اليونان، بدا للمستثمرين والمحللين أن زيادة أسعار الفائدة بشدة في الاقتصادات الناشئة ستترتب عليها ضربة قوية لتوقعات نمو الاقتصاد العالمي وتعافيه.

 
في هذا السياق، قال نيجيل رينديل، خبير الأسواق الناشئة في »رويال بانك أوف كندا«، إن البنوك المركزية في الأسواق الناشئة تتخذ موقفاً صحيحاً بخصوص تقديم عدة سياسات تستهدف تقييد معدلات التضخم خاصة فيما يتعلق بتشديد السياسة النقدية، ولكنه حذر أيضاً من أنه لا ينبغي الإفراط في هذا التشديد كما لا ينبغي أن يكون ذلك التشديد بشكل مفاجئ. وهناك توقعات بأن تحدث زيادات كبيرة في أسعار الفائدة في كل من البرازيل، وتركيا، والمكسيك والهند.

 
ويراهن المستثمرون علي حدوث زيادة بقيمة 256 نقطة أساس في البرازيل ليصل سعر الفائدة فيها إلي %11.50 بنهاية عام 2010.

 
ويتوقع المستثمرون أن تبلغ هذه الزيادة 186، و119 و115 نقطة أساس في كل من تركيا، والهند والمكسيك علي التوالي، لتبلغ أسعار الفائدة في هذه الدول %9.05، و%4.66 و%5.81 علي التوالي بنهاية العام الحالي.

 
من ناحية أخري، كانت أسهم الأسواق الناشئة قد شهدت طفرة قوية خلال العام الماضي، وتجاوز أداؤها بشدة أداء الأسواق المتقدمة، ولكن في ظل توقعات تشديد السياسة النقدية أصبح كثير من المستثمرين يتوقعون حدوث حركات تصحيح لهذه الأوضاع أي تراجع هذه الأسهم.

 
وفي هذا السياق يبدو تشديد السياسة النقدية في الاقتصادات الناشئة وكأنه خبر سيئ بالنسبة للمستثمرين في الأسهم.

 
وتري صحيفة »الفاينانشيال تايمز« البريطانية أن التشديد المتوقع في السياسة النقدية في الدول الناشئة، ربما ينتج عنه دعم عملات الدول الناشئة في آسيا، وسيقود هذا إلي زيادة القوة التنافسية للصادرات الأوروبية والأمريكية في الأسواق الخارجية، مما يؤدي في النهاية إلي دعم النمو الاقتصادي في أوروبا والولايات المتحدة.

 
ويشدد جاري جينكينز، رئيس قسم أبحاث الدخل الثابت في شركة الأبحاث »Evolution «، علي أن الدول الناشئة ستشهد زيادة قوية في أسعار الفائدة علي نحو أكبر بما يتوقع العديد من المحللين.

 
ولكنه أضاف أن النقطة الأساسية في هذه القضية أن هذا يعتبر عودة إلي مستويات طبيعية أكثر بالنسبة إلي أسعار الفائدة، ولذلك يجب علينا ألا نقلق كثيراً بخصوص التشديد المتوقع في السياسة النقدية.

 
وتري »الفاينانشيال تايمز«، أن وجود مخاوف حول التشديد »العدواني« للسياسة النقدية ربما يعرض التعافي العالمي للخطر، هي مخاوف مبالغ فيها، خاصة أن الصين لا تزال تتوقع تحقيق معدل نمو %10 لهذا العام.

 
وفي هذا السياق أيضاً، تبدو أسواق السندات في الدول الناشئة، وكأنها معرضة لانحسار، بعدما شهدت طفرة كبيرة مؤخراً في ظل تراجع أسواق السندات الأمريكية .
 
وفي الصين العملاق الآسيوي، لا يبدو أن معدلات اقراض البنوك سترتفع بشدة رغم أن بكين قيدت نموها الاقتصادي من خلال زيادة متطلبات احتياطي رؤوس المال في البنوك التجارية.
 
ومن المتوقع أن يشهد الرينمنبي زيادة قدرها %5 أو أكثر مقابل الدولار بنهاية العام الحالي، بما سيؤدي إلي ضعف القوة التنافسية للصادرات الصينية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة