أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

هانى هلال‮: ‬إعادة هىكلة نفقات التعلىم العالى واعتماد موازنة البرامج


علاء عبدالعلىم
 
اكد الدكتور هانى هلال، وزىر التعلىم العالى لـ»المال« ان وزارته تعد دراسة لتحدىد تكلفة تعلىم كل طالب فى مراحل التعلىم الجامعى المختلفة فى محاولة لاعادة توظىف نفقات موازنة التعلىم العالى بصورة افضل ضمن خطة شاملة لاعادة هىكلة نفقات التعلىم العالى عبر اعتماد موازنة البرامج ولىس موازنة البنود.

 
وتقوم موازنة البرامج على اعتماد مجموعة من الخطط والاهداف وتحدىد تكلفتها، فى حىن تقوم موازنة البنود على تخصىص مبالغ لقطاعات بعىنها دون ربطها باهداف.
 
واضاف هلال لـ»المال« على هامش مؤتمر »التعلىم والتدرىب والتنافسىة فى مصر« الذى عقده المجلس الوطنى المصرى للتنافسىة اواخر الاسبوع الماضى، ان الدراسة بدأت بحصر حجم النفقات التى تتحملها الوزارة لتعلىم كل طالب فى كلىات الطب والهندسة والتجارة وتم الانتهاء فعلىا من دراسة كلىة الطب وجار حالىا دراسة كلىة الهندسة والتجارة.
 
وقال إن هناك ما ىقرب من 100 ملىون جنىه تدفع كأجور ورواتب للعاملىن بالوزارة دون وجود عائد من هذه التكلفة، مشىرا الى ان ضبط النفقات لا ىقتصر فقط على تكالىف التعلىم وانما سىمتد لتكلفة ادارة العملىة التعلىمىة اىضا.
 
وعرض الدكتور هانى هلال مجموعة من التحدىات التى تواجه عملىة التطوىر فى منظومة التعلىم العالى ابرزها تزاىد حجم التنافسىة العالمىة فى مجال التعلىم ووجود فجوة هائلة بىن متطلبات سوق العمل، ومخرجات النظام التعلىمى فى مصر، اضافة الى الزىادة السكانىة الهائلة والتى تتسارع للالتحاق بالتعلىم العالى، مما ىشكل عامل ضغط على الجامعات فى مصر خاصة الحكومىة منها. وهذا ىتطلب ترشىد الموارد المتاحة التى مازالت دون المستوى المطلوب وضرورة توظىفها فى اماكنها المناسبة مع عمل ترتىب واضح للاولوىات.
 
واضاف ان التنمىة الاقتصادىة الحقىقىة تتطلب تحوىل جزء من الدعم الموجه لقطاعات اقتصادىة معىنة لتتجه الى دعم قطاع التعلىم الذى ىعد قاطرة التنمىة الاقتصادىة المستدامة. كما اكد اهمىة تغىىر قانون التعلىم رقم 49 وجعل الدولة منظمة للخدمة التعلىمىة ولىس مقدما لها، موضحا ان المخطط الذى تعده الوزارة للعام المالى 2012/2011 ىتمثل فى استشراف حجم الطلب المحلى على التعلىم العالى وتوزىع مؤسسات التعلىم العالى على مستوى المحافظات بشكل اكثر عدالة مع تحدىد حجم الانفاق على كل طالب ووضع البرامج والسىاسات اللازمة لتطوىر التعلىم العالى.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة