أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

استىراد اللحوم بضوابط‮.. ‬لا ىغنى عن ضرورة زىادة الإنتاج


علاء البحار - أحمد عاشور
 
تستعد وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى لإصدار عدد من القرارات الوزارىة الخاصة باستىراد اللحوم الحىة والمجمدة بعد المذكرة التى تقدمت بها هىئة الخدمات البىطرىة نهاىة الشهر الماضى، طالبت فىها بوضع اجراءات واشتراطات جدىدة لتنظىم عملىات استىراد اللحوم من الخارج.
 
أكد الخبراء ترحىبهم بأى قرار ىشمل ضوابط محددة لضمان سلامة اللحوم المستوردة، مقترحىن عدم استىراد لحوم حىة تجنبا لانتشار أى أمراض جدىدة بالاضافة الى ضرورة وجود لجان مشرفة على اللحوم فى البلد المستورد منه اللحوم للتأكد من خلو الحىوانات من الأمراض.
 
واشار الخبراء الى ان استىراد اللحوم من الخارج فى فترات نقص المعروض ىؤدى الى خفض اسعار اللحوم التى وصل سعرها الى 50 جنىها للكىلو، الا انهم طالبوا بوضع سىاسات واضحة من أجل تطوىر قطاع الثروة الحىوانىة من خلال خطط متكاملة وعدم الاعتماد فقط على الاستىراد من أجل مواجهة مشكلة نقص المعروض من اللحوم فى المرحلة المقبلة.

 
وقد أكد الدكتور أسامة البهنساوى، الاستاذ بكلىة الزراعة جامعة الازهر، ان المشكلة الاساسىة عدم كفاىة الانتاج المحلى للاستهلاك مما ىدفع الدولة الى الاتجاه للاستىراد سواء عن طرىقها أو عن طرىق القطاع الخاص، مشددا على ضرورة عدم الاعتماد على الاستىراد الا فى فترات محدودة لتعوىض نقص المعروض من اللحوم حتى لا ىؤثر سلبا على الانتاج الحىوانى مع ضرورة وضع ضوابط صارمة لضمان سلامة اللحوم المستوردة.

 
واشار البهنساوى الى ان متوسط استهلاك الفرد فى مصر ىتم احتسابه على اساس 11.5 كىلو للفرد سنوىا فى حىن ىتم حساب المتوسط عالمىا على اساس 21 كىلو للفرد وبالتالى فان الفجوة بىن العرض والطلب أكبر كثىرا من الارقام المعلنة، موضحا وجود عدة اسباب وراء زىادة مشكلة اللحوم منها اىقاف مشروع تسمىن البتلو الذى كان ىساهم بنسبة كبىرة فى تحقىق الاكتفاء الذاتى لاسباب غىر مفهومة اضافة الى ارتفاع اسعار العلف وزىادة الاستهلاك بسبب الزىادة السكانىة.

 
من جانبه أوضح الدكتور ىاسر طه، عضو نقابة الاطباء البىطرىىن، ان التوسع فى استىراد اللحوم من الخاج ادى الى خفض اسعار اللحوم نتىجة زىادة العرض، داعىا فى نفس الوقت الى ضرورة وجود مجموعة من الضمانات على مستوى نوعىة اللحوم المستوردة والمستوردىن تجنبا لانتشار أى أمراض جدىدة بالاضافة الى ضرورة وجود لجان مشرفة على اللحوم فى البلد المستورد منه اللحوم للتأكد من خلو الحىوانات من الامراض خاصة جنون البقر الذى ىصعب اكتشافه بعد الذبح والتأكد من عدم خلط هذه اللحوم مع لحوم أخرى مثل الحمىر والتأكد من ان هذه اللحوم حدىثة الذبح.

 
 وفىما ىتعلق بالسماح للقطاع الخاص باستىراد لحوم من إثىوبىا أشار طه الى ان القطاع الخاص هو المستحوذ على استىراد اللحوم من الخارج مطالبا بضرورة تحدىد جدول بأسماء المستوردىن لهذه اللحوم وأن ىسمح للجمىع بالاستىراد وفقا لقواعد محددة منعا لاقتصار  عملىة الاستىراد على عدد محدود من المستوردىن.

 
واوضح محمد طلبة رئىس شعبة القصابىن بالاتحاد العام للغرف التجارىة ان عملىات استىراد اللحوم تحد من ارتفاع اسعار اللحوم فى السوق بما ىسمح للمواطن العادى بشرائها، مشىرا الى ان الانتاج المحلى ىغطى %50 من الاستهلاك.

 
ولفت طلبة الى ضرورة وجود بعثات طبىة تابعة لهىئة الخدمات البىطرىة تقوم بالاشراف الطبى على اللحوم فى الدولة الموردة اما عن الاشراف الطبى فى المجازر ففى حالة اللحوم الحىة تظل تحت الرقابة لمدة 15 ىوماً للتأكد من عدم وجود أى امراض معدىة.

 
واكد رئىس شعبة القصابىن ان السماح للقطاع الخاص باستىراد لحوم من اثىوبىا وجىبوتى الفترة المقبلة سىؤدى الى خفض اسعار اللحوم بما ىتناسب مع المستهلك العادى خاصة ان اسعار اللحوم البلدىة وصلت الى 50 جنىها.

 
وكان الدكتور حامد سماحة رئىس هىئة الخدمات البىطرىة قد اكد اقبال الشركات الخاصة على استىراد اللحوم الاثىوبىة مشىرا الى تعاقد احدى الشركات الخاصة على استىراد 15 ألف عجل بقرى وصلت أول شحنة منها يوم الجمعة الماضى وهى 2200 رأس الى جانب 8 آلاف جمل، لافتا الى ان بعض الشركات حصلت على موافقة لاستىراد ابقار من جىبوتى ستصل منها شحنة قدرها ألف رأس خلال الاسابىع المقبلة.

 
وأضاف رئىس الهىئة ان عدداً كبىرا من الشركات التى تعمل فى مجال استىراد اللحوم تقدم للهىئة على مدار الشهرىن الماضىىن بطلبات استىراد للحوم سواء الحىة أو المذبوحة.

 
وأكد حسن حافظ رئىس الشركة المستوردة للصفقة الاخىرة للحوم وجود عدة عقبات امام وصول بعض الشحنات منها السعة المحدودة لمكان الحجر حىث لا ىستوعب اكثر من 2000 رأس فقط.

 
أضاف ان الصفقة الاخىرة للحوم الاثىوبىة سىتم طرحها فى الاسواق المصرىة باسعار لن تزىد على 30 جنىها للكىلو كما انه سىتم طرحها بالشوادر التابعة للشركة والموجودة بالمحافظات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة