أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

التوسع في إنشاء الشركات بـ»الصعيد‮« ‬يضمن توفير آلاف من فرص العمل


حسام الزرقاني
 
أكد عدد من المستثمرين المهتمين بتنمية محافظات الصعيد ان التوسع في إنشاء الشركات الصناعية والزراعية والسياحية والخدمية والعاملة في مجال التشييد والبناء في محافظات الصعيد سيسهم في توفير الآلاف من فرص العمل لشباب وخريجي التعليم الفني الصناعي.


 
ورحبوا بتأسيس 925 شركة في محافظات الصعيد خلال الأشهر السبعة الماضية، وطالبوا الهيئة العامة للاستثمار بوضع آليات لتشجيع المستثمرين علي إنشاء المزيد من الشركات الصناعية في الصعيد. لكي تنهض ببرامج التنمية وتوفر المزيد من فرص العمل لأبنائه.

 
كانت الهيئة العامة للاستثمار قد أعلنت عن تأسيس 925 شركة في محافظات الصعيد خلال الـ7 أشهر الماضية %35 منها شركات صناعية و%24 شركات خدمية، و%17 شركات سياحية و%12 شركات زراعية و%8 شركات تشييد وبناء.

 
من جانبه أشار محسن الجبالي، رئيس جمعية مستثمري مدينة بني سويف، إلي أهمية التوسع في إنشاء الشركات في محافظات الصعيد، خاصة الشركات التي تعمل في مجالات: الصناعي والزراعي والتشييد والبناء، لافتاً إلي ان هذه الشركات ستوفر المزيد من فرص العمل لأبناء الصعيد وللخريجين الجدد، خاصة خريجي التعليم الفني المتوسط.

 
وقال الجبالي، ان تأسيس أكثر من 900 شركة في محافظات الصعيد خلال الـ7 أشهر الماضية -حسبما أعلن- يعني ان هذه المحافظات أصبحت جاذبة للاستثمارات الصناعية والزراعية والسياحة وجاذبة أيضاً للمشروعات كثيفة العمالة.

 
وألمح إلي ان عمل توسعات جديدة في مجمع الألومنيوم بنجع حمادي. وإنشاء مشروع ضخم للصناعات الغذائية بالفيوم وعدة مشروعات لمواد البناء في المنيا وبعض المحافظات الأخري، سيسهم أيضاً في توفير المزيد من فرص العمل لسكان محافظات الصعيد التي تعيش معظم قراها تحت خط الفقر.

 
وفي نفس الوقت نبه ناجي العريان، رئيس مجلس إدارة مجموعة »نايل اكبلوريشن« للفنادق العائمة إلي ضرورة تحفيز المستثمرين ورجال الأعمال علي إنشاء المزيد من الشركات التي تتيح فرص عمل جديدة للعاطلين من أبناء الصعيد، لافتاً إلي ان الانتهاء من تنفيذ مشروع طريق الصعيد- البحر الأحمر من شأنه ان يساهم في دفع حركة الاستثمار والتنمية في محافظات الصعيد، خاصة محافظات: سوهاج وأسيوط وقنا والأقصر.

 
وأشار العريان إلي ان تحويل مدينة الأقصر إلي محافظة سيسهم في إنشاء المزيد من الشركات العاملة في المجال السياحي والخدمي والتشييد والبناء، التي ستتيح فرص عمل جديدة للشباب في هذه المحافظة.

 
ودعا علاء الدين محمد، رئيس جمعية مستثمري مدينة المنيا، إلي تهيئة المناخ الاستثماري وتقديم جميع التسهيلات للمستثمرين الراغبين في إنشاء الشركات الصناعية والزراعية، خاصة إذا كانت هذه الشركات ستقام حول طريق الصعيد - البحر الأحمر وفي المشاركة في تطوير وتوسيع ميناء سفاجا.

 
وأشار إلي ان التوسع في إنشاء الشركات الصناعية والزراعية وشركات التشييد والبناء لا يكفي وحده للنهوض بمحافظات الوجه القبلي علي الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، بل يجب ان يصاحب ذلك إنشاء مراكز تدريب علي أعلي مستوي من أجل السعي لتلبية احتياجات القطاع الصناعي ووضع حلول جذرية لمشاكل نقص العمالة المدربة في محافظات الصعيد.

 
وأكد ضرورة تدريب خريجي المدارس الفنية وتأهيلهم لسوق العمل لكي يشاركوا بفاعلية في النهوض بالتنمية الصناعية في هذه المحافظات التي غابت عنها التنمية لفترات طويلة.

 
وفي ذات السياق يري خالد الوشيحي، رئيس جمعية مستثمري مدينة قنا، أن الإقبال علي إنشاء الشركات الصناعية والزراعية والسياحية والخدمية في محافظات الصعيد يعتبر ظاهرة إيجابية ستسهم في جذب المزيد من الاستثمارات وفي توفير المزيد من فرص العمل لهذه المحافظات.

 
وشدد علي ضرورة أن تصاحب إنشاء هذه الشركات إقامة مجمعات صناعية في العديد من محافظات الصعيد لتوفير العمالة المدربة في مجال التشييد والبناء والتصنيع الزراعي وشركات تكنولوجيا المعلومات، وفي الصناعات الغذائية والنسيجية التي ما زالت حتي الآن تعاني من نقص حاد في العمالة المؤهلة.

 
وقال إنه يجب أن تتاح الفرصة لطلاب المدارس الفنية الصناعية للتدريب العملي في المصانع والشركات، من أجل علاج الخلل الجسيم في سوق العمالة وتوفير احتياجات القطاعات الصناعية المختلفة.

 
ومن جهته رحب الدكتور يوسف إبراهيم، مدير مركز الاقتصاد الإسلامي بجامعة الأزهر، بالتوسع في إنشاء الشركات الصناعية والسياحية والزراعية في محافظات الصعيد.

 
ولفت إلي أهمية أن يصاحب هذه الخطوة إنشاء مجمعات للاستثمار في معظم محافظات الصعيد، من أجل تشجيع وتحفيز المستثمرين وتهيئة مناخ الاستثمار أمامهم ليشاركوا بفاعلية في تنمية الصعيد وفي توفير آلاف من فرص العمل لأبنائه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة