أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تريليون دولار عجزاً‮ ‬في موازنات‮ ‬20‮ ‬ولاية أمريكية


إعداد: أيمن عزام
 
سادت مخاوف في 20 ولاية امريكية تعاني من ارتفاع رصيد ديونها مقارنة باجمالي ناتجها المحلي من ان تلقي نفس مصير اليونان التي تفاقمت ازمة ديونها مؤخرا، مما تسبب في اندلاع مظاهرات ضخمة احتجاجا علي الاجراءات التقشفية التي اتخذتها الحكومة اليونانية بغرض كبح جماح العجز الهائل في الميزانية.

 
وتسبب الركود في استنفاد حصيلة الضرائب لدي هذه الولايات الامريكية والي ظهور فجوات ضخمة في ميزانياتها، مما دفع المشرعين للبحث عن سبل زيادة الانفاق بغرض سد هذه الفجوات، واكد بحث ظهرت نتائجه الاسبوع قبل الماضي ان هذه الولايات تواجه عجزا يقدر بنحو تريليون دولار مخصص للانفاق علي الرعاية الصحية والمعاشات.
 
وتوجد اوجه تشابه متعددة بين الولايات الامريكية وبعض الدول الاعضاء في منطقة اليورو حيث تصارع جميعها الركود الاقتصادي والعجز الهائل في الميزانية واستوجبت التحذيرات التي صدرت مؤخرا عن ولايات منها نيويورك وكاليفورنيا، طرح تساؤلات حول احتمالات تعثرها في سداد ديونها.
 
رغم اوجه الاختلاف التي تبرر ابعاد شبح التعثر عن هذه الولايات، ويحرص خبراء سوق سندات المحليات التي تبلغ قيمة تعاملاتها نحو 2.800 مليار دولار وتعتمد عليها حكومات الولايات لجمع الاموال علي تهدئة هذه المخاوف اعتقادا منهم بأن هذه السوق تعد اكثر استقرارا وانها ستكون جاهزة في اي وقت لتلبية الاحتياجات التمويلية للولايات ودعمت ثقة الخبراء في هذه السوق من فرص تراجع العوائد فيها علاوة علي ان المديونية في الولايات الامريكية بلغت مستويات تقل كثيرا عن مستويات المديونية في دول منطقة اليورو مثل اليونان.
 
وتواجه الولايات الامريكية من ناحية اخري مطالبات مستمرة بتحقيق التوازن في ميزانياتها مما يدفع المشرعين للبحث عن حلول سريعة للمشاكل المالية ويحصل مشترو سندات المحليات علي مزايا ضريبية مما يسهم في توفير قاعدة ضخمة من المستثمرين الراغبين في شراء هذه السندات.
 
وقد استطاعت ولاية كاليفورنيا علي سبيل المثال الاقتراض بعد فترة قصيرة من توقفها عن سداد ايصالات الامانة المستحقة عليها في ظل تعرضها لازمة حادة في الميزانية الصيف الماضي.
 
وتقوم الولايات باصدار سندات يحين موعد استحقاقها بشكل متسلسل مما يحول دون تراكمها وتبرز مخاوف اكبر تتعلق بقدرة المدن والمقاطعات والمستشفيات علي سداد ديونها نظرا لانها تعتمد علي موارد تعد مضمونة بدرجة اقل مقارنة بموارد الولاية.
 
وادي تحمل مقاطعة جيفرسون في ولاية الاباما ديونا بقيمة 3 مليارات دولار لتمويل نظام الصرف الصحي الي الدفع بها الي شفا الافلاس.
 
ولم تكتف المقاطعة باقتراض الكثير من الاموال بغرض تحديث شبكة الصرف الصحي وانما استخدمت بعض المشتقات التي ادت لزيادة اسعار السندات التي تصدرها. واوضح بيتر هايس، رئيس قسم سندات المحليات لدي شركة بلاك روك ان الولايات الامريكية لا تعاني من مشكلة الحصول علي التمويل ولكنها تواجه مشكلة اساسية في طريقة الانفاق. واضاف ان عمق وقوة الركود الحالي يضعفان قدرة الولايات علي خفض الانفاق بالسرعة الكافية علاوة علي تزايد الصعوبات التي تواجهها في جمع الضرائب.
 
واثرت مخاوف من ان يؤدي انتهاج سياسات تقشفية الي الحاق اضرار بفرص تعافي الاقتصاد الامريكي وهذا هو السبب في تزايد حاجة الولايات للحصول علي الدعم عبر برامج التحفيز التي تقدمها الحكومة الفيدرالية. وتقول شركة »بلاك روك« ان فقدان المزيد من الوظائف سيكون النتيجة الطبيعية لاقبال الحكومة المحلية علي تخفيض النفقات بغرض تحقيق التوازن المطلوب من ميزانياتها العمومية. ويشعر المستثمرون بالاطمئنان اشتدادا لاعتقادهم في قدرة الولايات علي جمع الضرائب في حالة مواجهتها مشاكل في خدمة الدين، لكن هذا الاعتقاد اصبح محل شك حاليا لان جمع الضرائب تزداد صعوبته من الناحية السياسية خصوصا في ظل الركود الحالي. وقال ريتشارد سيكون الخبير لدي شركة ماكدونالد انفستمنت مانجمنت« إن الولايات يتزايد اقبالها علي المزيد من الديون بغرض سد فجوات التمويل.
 
واضاف ان هذه الاعباء قد تنمو وتتزايد في المستقبل علاوة علي تزايد اعباء تمويل المعاشات والرعاية الصحية حيث لا تقوم جميع الولايات بالاقتراض بغرض تمويل العجز في الميزانية ويحظر علي بعضها فعل ذلك.
 
وذكرت وكالة ستاندرز اند بورز للتقييم الائتماني ان الولايات في الركود الاخير اصدرت سندات بقيمة 30 مليار دولار بغرض المساهمة في تحقيق التوازن المطلوب في الميزانية. وتوقعت الوكالة قيام الولايات باقتراض نصف هذا المبلغ خلال الركود الحالي بسبب اعتمادها علي التمويل الذي تحصل عليه من خطط التحفيز الحكومية. وتوقع روبن يرونتي محلل المالية العامة في الوكالة اقبال بعض الولايات التي تتباطأ داخلها وتيرة التعافي علي الاقتراض. وقامت ولاية الينوي ببيع سندات بقيمة 3.5 مليار دولار للمساعدة في سداد مساهمتها السنوية في صناديق المعاشات.
 
كما قامت كاليفورنيا ببيع سندات بقيمة 3.2 مليار دولار لسد العجز في ميزانيتها.
 
وقال كير جيبس، رئيس قسم التوريق لدي شركة جيفريس للاستثمارات، إن بيع السندات بغرض تمويل العجز ليس سيئا بالضرورة لكنه يتحول الي عمل شديد الخطورة في حالة عدم بذل الولايات اي جهود بغرض جعل العوائد تتوافق مع النفقات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة