أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

«الاحتياطى الأجنبى » يرتفع 18 مليون دولار فى يونيو


كتبت - نشوى عبدالوهاب :
 
سجلت أرصدة الاحتياطى الأجنبى لدى البنك المركزى ارتفاعاً طفيفاً بنحو 17.6 مليون دولار خلال تعاملات شهر يونيو الماضى، لتسجل 15.533 مليار دولار، مقابل 15.515 مليار دولار سجلتها فى مايو الماضى، لتواصل بذلك موجة صعودها للشهر الثالث على التوالى، والتى بدأت أبريل الماضى .

وأكد البنك المركزى أمس على موقعه الإلكترونى، أن الأرقام الصادرة عن أرصدة الاحتياطى الأجنبى خلال تعاملات شهر يونيو الماضى، تعتبر مبدئية ومؤقتة .

وفى خطوة مفاجئة اتجه البنك المركزى إلى زيادة أرصدة الذهب المكون للاحتياطى من النقد الأجنبى بنحو 560 مليون دولار خلال شهر يونيو الماضى، لتصل إلى 3.303 مليار دولار، وذلك بعد استقرار دام لأكثر من عام عند مستوى 2.743 مليار دولار، الأمر الذى ساهم فى الحفاظ على المستويات المرتفعة لأرصدة الاحتياطى الأجنبى .

وساعد الارتفاع المفاجئ فى أرصدة الذهب فى الحفاظ على ارتفاع إجمالى رصيد الاحتياطى الأجنبى، معوضاً التراجع الملحوظ فى رصيد العملات الأجنبية التى تعد المكون الرئيسى للاحتياطى الأجنبى، بنحو 542 مليون دولار فى يونيو الماضى، مسجلة 10.926 مليار دولار، مقابل 11.468 مليار دولار سجلتها فى الشهر السابق .

بينما استقرت أرصدة الاحتياطى لدى صندوق النقد الدولى عند مستوى 84 مليون دولار بنهاية الشهر الماضى، كما استقرت وحدات حقوق السحب الخاصة «SDR’s» عند 1.243 مليار دولار للشهر الثانى على التوالى .

من جانبه أكد محسن رشاد، رئيس قطاع المؤسسات المالية والمعاملات الدولية بالبنك العربى الأفريقى الدولى، أن استمرار ثبات أرصدة الاحتياطى الأجنبى لدى البنك المركزى، وتوقفها عن نزيف النقاط للشهر الثانى على التوالى، يعتبران مؤشراً إيجابياً بغض النظر عن حجم الزيادة فى الرصيد، فى ظل الخلل الهيكلى فى ميزان المدفوعات وزيادة حجم الواردات السلعية على حصيلة الصادرات، نتيجة ضعف إيرادات القطاعات الخدمية كالسياحة، إلا أن انخفاض إيرادات الحساب الرأسمالى الناتج عن ضعف الاستثمارات الأجنبية المباشرة واستثمارات الأجانب فى الأوراق المالية الحكومية، يعتبر الأكثر تأثيراً على انخفاض الإيرادات بالنقد الأجنبى .

وتوقع رشاد استمرار ثبات أرصدة الاحتياطى من النقد الأجنبى، واتجاهها للزيادة مجدداً بشرط تحقيق عوامل الاستقرار السياسى والأمنى بما يساعد على جذب الاستثمارات الأجنبية وزيادة الإيرادات فى الحساب الجارى والرأسمالى بميزان المدوفعات، ومن ثم ينعكس إيجابياً على إعادة تراكم أرصدة الاحتياطى الأجنبى مرة أخرى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة