أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

بيومي‮: ‬استراتيجية لتطوير التعليم الفني والتدريب المهني


أحمد شوقي
 
كشف فضل صابر بيومي، وكيل وزارة التربية والتعليم رئيس الإدارة المركزية للتعليم الفني، عن وجود استراتيجية جديدة لتطوير التعليم الفني والتدريب المهني، مضيفا ان تلك الاستراتيجية تهدف الي تأهيل طلبة الدبلومات الفنية للتوافق مع احتياجات سوق العمل بعد اكتشاف نقاط القصور المختلفة من خلال تدريبهم في مراكز تابعة لوزارة التجارة والصناعة، أو القوي العاملة، أو الزراعة، أو السياحة وكذلك سيشمل التدريب خريجي الكليات النظرية الذين لم يجدوا فرصة عمل من خلال إعادة تأهيلهم مهنيا وكذلك سيتم إعداد برامج للعاملين في الوزارات المختلفة مبررا ذلك بأن عملية التدريب يجب أن تستمر مدي الحياة.

 
واضاف بيومي أن هذه الاستراتيجية سيتم تنفيذها بالتنسيق بين العديد من الوزارات وهي التربية والتعليم، والتعليم العالي، والانتاج الحربي، والتجارة والصناعة، والقوي العاملة، والاتصالات، الزراعة، موضحا ان هذه الاستراتيجية سيتم تنفيذها علي مستوي الجمهورية خلال السنوات الخمس والعشرين المقبلة، معتبرا هذه الاستراتيجية لو نفذت بشكل جيد من المفترض ان تعد وتؤهل الخريجين لسوق العمل بالتنسيق بين جميع الجهات المهتمة بهذا الأمر. وتبدأ هذه الاستراتيجية في شهر سبتمبر 2010.
 
وأشار بيومي الي انه سيتم انشاء لجنة مشتركة تجمع الوزارات والجهات المعنية لوضع البرامج التنفيذية لهذه الاستراتيجية ومتابعة عملية التنفيذ والتقييم، مضيفا انه يمكن التعاون في هذا المجال مع مراكز أو معاهد خاصة في مجال التدريب من أجل التوفيق بين احتياجات سوق العمل ومناهج التدريس، مطالبا بتوفير قاعدة بيانات دقيقة عن احتياجات سوق العمل خلال السنوات العشر المقبلة. موضحا ان وزارة التربية والتعليم تتوافر لديها بعض البيانات ،مشيرا الي ان قطاعات الملابس الجاهزة، وصناعة السيارات تنقصها المهارات الفنية اللازمة.
 
ونوه بيومي بأن الاستراتيجية الجديدة ستحاول سد الفجوة التي حدثت خلال الفترة السابقة بين مناهج الدراسة والمهارات المطلوبة في سوق العمل، ومن ثم نتجت بطالة غير حقيقية - علي حد قوله - مبررا ذلك بأن المصانع تطلب عمالة معينة ولا تجدها بين الخريجين بسبب عدم الربط بين احتياجات سوق العمل ومناهج التدريس في قطاع التعليم الفني، مضيفا انه منذ 6 سنوات بدأ التفكير في هذا الربط من خلال بروتوكولات للتعاون مع المصانع والشركات لتدريب الطلبة بها. الأمر الذي يحقق هدفين أحدهما نقل ثقافة العمل للطالب داخل مقر العمل وتعريف أصحاب العمل بالخريجين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة