أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

زيادة المبيعات والأرباح أهداف ثابتة للخطط التسويقية


أحمد نبيل - أسامة حمادة
 
كشف عدد من خبراء السيارات، عن اختلاف الخطط التسويقية لوكلاء السيارات في السوق المحلية، عن مثيلتها للشركات الأم لعدة أسباب، في مقدمتها طبيعة الأسواق وتوجهات المستهلك، إضافة إلي اختلاف المستوي الاقتصادي، مشيرين إلي ان الشركات الأم لا تتدخل في الخطط التسويقية للوكلاء، لكونهم علي دراية أكبر بالسوق المحلية واحتياجات العملاء.

 
وفي هذا الاطار أشار شريف مجدي، مدير تسويق بشركة جنرال موتورز، إلي اختلاف خطط التسويق لكل من الشركة الأم المصنعة، ووكلائها، حيث تختلف كل منطقة في طبيعتها التسويقية عن الأخري، ضارباً المثل بتعاقد شركة شيفروليه مصر مع النادي الأهلي باعتباره النادي الأشهر، وهو ما لا يمكن أن تدركه الشركة الأم لعدم درايتها بطبيعة السوق المصرية.
 
وأوضح مجدي ان دور الشركة الأم يقتصر فقط علي امداد الوكلاء بمكونات السيارات، في الوقت الذي لا يهمها سوي تحقيق الأرباح التي تجعلها منافسة علي قمة الصناعة وهو ما ينبغي ان يحافظ عليه الوكيل.
 
من جانبه أكد ايهاب أبوالفتوح، مدير تسويق بشركة »الأمل« وجود اختلاف في أساليب التعاون التسويقي بين شركات التوكيل والشركات الأم حيث قد تكون الخطط التسويقية بينهما متكاملة وتقوم علي مبادئ واحدة، لضمان وحدة الشراكة في اطار عملي واحد، ومن الممكن ان تكون الخطة التسويقية مفروضة من الشركة الأم علي الشركة وكيل السيارات، حتي تكون الخطة واحدة علي مستوي العالم، وقد تقوم الشركة الأم بدعم الخطط التسويقية لوكلاء سياراتها دون التدخل في وضع الخطط التسويقية لها، مما يعطيها حرية أكبر في وضع أنسب الطرق الملائمة للسوق.
 
وأوضح أبوالفتوح ان أساليب التسويق واحدة ولا تختلف من بلد لآخر أو من سلعة لأخري ولكن الاختلاف يكمن في استخدام الشركات لها حيث قد تفضل شركة الإعلام في الإعلان عن خططها التسويقية، بينما تفضل أخري استخدام أساليب غير تقليدية كالفرق الرياضية.
 
وأوضح عبدالقادر طلعت، مدير التسويق بشركة »فكري جروب« وكلاء سيارات »فورد« الأمريكية، ان الوكلاء المحليين يقومون بارسال خططهم التسويقية إلي الشركة  الأم لتقوم بتعديلها أو الموافقة عليها، حتي تتناسب تلك الخطط مع العلامة التجارية وسياساتها وسمعتها عبر كل دول العالم المتواجدة بداخلها وأشار إلي ان الوكلاء المحليين يقومون بارسال الخطة كل عام في أواخره.
 
وأشار إلي أن لكل دولة طبيعتها التسويقية حيث تستهدف الشركة الأم بيع عدد معين من السيارات، موضحاً أنه لا يمكن توحيد الخطة التسويقية في كل أنحاء العالم.
 
وعن الميزانيات المخصصة للتسويق أضاف طلعت ان كل شركة تقوم بوضع مبالغ ملائمة للتسويق في جميع المجالات دون تدخل الشركة الأم إما بالزيادة وإما النقص مرجعاً ذلك إلي أن الشركات الأم لا تعلم مدي قدرة الوكيل المحلي علي التوسع إما في توزيع السيارات أو التوسعات الجغرافية لزيادة قاعدة العملاء وخدمات ما بعد البيع المخصصة لخدمتهم.
 
أما عن الدعم التسويقي الذي تقدمه الشركة الأم لوكلائها فأوضح طلعت انه يتمثل في صورة ارسال تصميمات مختلفة أو إعلانات وغيرها من أساليب المساندة وقال ان شركة »فورد« العالمية تساند »فكري جروب« بتطوير وتحديث الأساليب التسويقية.
 
أما عن الموزعين فقال طلعت ان معظم الموزعين لا يضعون خطة للتسويق بسبب ان الوكلاء يقومون بالإعلان والدعاية للسيارات وجميع أماكن التوزيع مما يجعل الموزعين يستفيدون باعلان »مجاني« لهم وأشار إلي ان الفريق الآخر من الموزعين يحاول التميز عن طريق وضع خطة تسويقية لطرازات معينة لمنافسة باقي الموزعين هذه الطرازات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة