أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"عبدالغني": الإسلاميون على استعداد للتضحية بأغلى ما يملكون من أجل المشروع الإسلامي


إسلام المصري

 أكد الدكتور صفوت عبدالغنى، رئيس المكتب التنفيذي لحزب البناء والتنمية، عضو مجلس الشورى، أن الاسلاميين على استعداد للتضحية بأغلى ما يملكون فى سبيل دعم المشروع الإسلامى ومساندته والتمكين له
.

وألمَحَ في لقاء مع أبناء الجماعة الإسلامية، إلى ضرورة وجود استراتيجية مُوحدة جامعة لكل فصائل التيار الاسلامى، حيث لا ينبغى بحال أن ينفرد فصيل بقرار مصيرى أو أن يتحرك فصيل بمفرده خارج السياق العام للحركة وخارج إطار ثوابته الدينية والوطنية، مُشدداً على ضرورة تكوين لجنة تنسيقية عليا تضم كل التيارات الاسلامية، تضع الاستراتيجيات والرؤى الموحدة الواضحة، بحيث يكون لها لائحة خاصة بها ولها أسلوب واضح ومتعارف عليه ومتفق عليه فى طريقة اتخاذ القرار، مؤكدا أنهم لن يسمحوا لأحد أن يُسقط الشرعية بقوة السلاح، أو أن ينالَ من المشروع الاسلامى بغرض إفشاله باستخدام العنف.

وشدد عبدالغني علي أنه ليس قلقاً من تلك المجموعات المُمَولة التى تستخدم السلاح فى الشارع، فهم أضعف وأجبن من امتلاك قدرة حقيقية على تغيير الوضع القائم باعتماد أسلوب الفوضى والحرق والتخريب،  علي حد قوله، لكنه أكد أنه قلق فقط من إمكانية أن تكون بعض الفصائل الاسلامية غير جاهزة لتحمل المسئولية كاملة فى هذه المرحلة .

وأشارَ الى أن المعارضة المصرية تفتقد الحس الشعبى والحضور الجماهيرى، وأن الظهورات الإعلامية والحملات الصحافية مدفوعة الأجر والشخصيات الفضائية الافتراضية التى لا يراها ولا يسمع عنها الناس إلا فى التلفزيون أو الانترنت، ما هى الا فقاعات وبالونات فارغة ليس لها أدنى تأثير، أما الوجود الحقيقى والحضور المؤثر بالفعل، فهو فى الاقتراب من الناس، ومن هموم المواطن البسيط لتخفيفها، ومن مشاكل البسطاء والمحتاجين والمرضى لحلها ومن كُربات المُعْسرين لتفريجها، ومن أحزان المتضررين من الأحداث وضحايا عهد مبارك ومعهم أسر شهداء الثورة، مُؤكداً أن الأصل هو التواصل مع الناس والذهاب اليهم وليس الظهور عليهم كضيف فى هذه الفضائية أو تلك يومياً، مُشيراً الى أن المواطن البسيط لا يهتم بالأيديولوجيات والصراعات السياسية ولا المعارك الحزبية، إنما تهمه فقط مصلحته وحياته ولقمة عيشه.

وطالب عضو مجلس الشورى السلطة الحاكمة باتخاذ قرارات سريعة ونافذة ومؤثرة تمس حياة المواطن البسيط وتعطى بارقة أمل فى التغيير على طريق المساواة والعدالة الاجتماعية، مؤكدا ضرورة اختيار الأكفاء لتولى المناصب الادارية فى الدولة بغض النظر عن الانتماء السياسى أو الفكرى.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة