أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

حرب تجارية أوروبية صينية خفية في قطاع الطاقة الشمسية


عبدالغفور- أحمد محسن:

اضطرت المفوضية الأوروبية مؤخراً، تحت ضغوط من الرابطة الأوروبية لصناعة الطاقة الشمسية، إلى رفع دعاوى قضائية ضد سياسة الصين بتهمة  إغراق السوق بمواد رخيصة، وتفيد الشكاوى أن الصين صدرت في عام 2011 تقنيات للطاقة الشمسية بقيمة 21 مليار يورو إلى دول الاتحاد الأوروبي بهدف "تركيع" الصناعة الأوروبية، حسبما تفيد بيانات الرابطة الأوروبية لصناعة الطاقة الشمسية التي نقلتها عنها وكالة "صوت المانيا" الإخبارية.


وقد هددت المفوضية الأوروبية في بروكسل باتخاذ إجرءات جمركية حمائية في غضون أشهر قصيرة.

 هذا وقد حافظت السلطات الصينية على هدوئها، ولم تصدر عنها أي تهديدات بإعلان حرب تجارية، بل اقتصر رد فعلها على إصدار بيان على الموقع الإلكتروني لوزارة التجارة الصينية جاء فيه أنه في حال تحرك أوروبا ضد تقنيات الطاقة الشمسية الصينية، فإن ذلك لن يلحق الضرر فقط بالتجارة الصينية، بل ستكون له انعكاسات سلبية على الأوروبيين ومستقبل الطاقة المتجددة في العالم، وأوضح الجانب الصيني أن الفرصة لا تزال سانحة للتراجع عن الشكاوى الأوروبية، والبحث عن حلول من خلال الحوار المباشر.

من جانبها ردت شركات الطاقة الشمسية في الصين على النوايا الأوروبية، ونفت شركة "وينجلي" صحة الاتهامات بإغراق السوق الأوروبية بمنتجات صينية رخيصة في هذا القطاع الحيوي.

 وقال شين زو، المتحدث باسم الشركة، إن الشركات الأوروبية المشتكية تمثل أقلية، كما أنها تواجه مشاكل وتريد تحميل المنافس الصيني مسئولية ذلك،.

 وأضاف أنه يعتبر هذا الموقف غير منصف، لكن هذه الجهات تجد من يدعمها في أوروبا، حيث تزداد النزعة الوقائية بسبب الوضع الاقتصادي الحالي.

وأوضح المتحدث باسم شركة "ينجلي" أنه في حال فرض عقوبات جمركية فإن ذلك سيمثل انتكاسة قوية للشركات الصينية المختصة وكذلك للمنتجين الأوربيين، وبوجه خاص الشركات الألمانية التي تزود قطاع الطاقة الشمسية الصيني بكثير من المواد الخام والآلات.

ويلاحظ المراقبون أن الكثير من المنتجين الأوروبيين لتقنيات الطاقة الشمسية تخلفوا بالفعل في الآونة الأخيرة عن دعم الدعاوى القضائية المرفوعة ضد الجانب الصيني لأن الكثيرين منهم يخشون حدوث تدهور قطاع الطاقة الشمسية برمته مع انعكاسات مباشرة على قطاعات حيوية أخرى في حال تفجر حرب تجارية مع الصين.

وفي بكين أعربت غرفة التجارة الأوروبية قبل مده عن موقفها من تلك القضية ضمن تقريرها السنوي الذي انتقدت فيه بقوة التأثير الحكومي على الحياة الاقتصادية في الصين والسياسة التفضيلية للشركات المحلية.

ومن بين الأسرار المكشوفة أن الشركات الصينية لتقنيات الطاقة الشمسية تتلقى الدعم من الدولة، من خلال مثلاً منحها قروضاً ميسرة.

وبغض النظر عن التوتر الأوروبي الصيني في هذا المجال، يبدو أن الأزمة باتت تشمل أيضاً المنتجين الصينيين الذين يسجلون خسائر بالمليارات، حيث تواجه أكبر الشركات الصينية لإنتاج اسطوانات السيليكون، خطر الإفلاس رغم الوعود الحكومية بالحصول على مساعدات مالية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الشركة سبق أن استحوذت في مطلع عام 2012 على شركة المانية لتقنيات الطاقة الشمسية بمدينة كونستانس جنوب المانيا.  
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة