جريدة المال - وكيل النقل بالبرلمان يطالب الحكومة بتقديم استقالتها
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

وكيل النقل بالبرلمان يطالب الحكومة بتقديم استقالتها

الانتخابات البرلمانية
الانتخابات البرلمانية
الانتخابات البرلمانية

ياسمين فواز:

‏‫طالب النائب محمد عبد الله زين الدين، وكيل لجنة النقل بمجلس النواب، حكومة شريف إسماعيلن بأن تبادر من تلقاء نفسها بتقديم استقالتها بعد أن فشلت فيما تعهدت به أمام مجلس النواب فى بيانها من إصلاحات اقتصادية واجتماعية، خاصة فشلها الذريع فى توفير السلع الغذائية المدعمة للمواطنين من الفقراء من محدودى الدخل وغير القادرين، ومنها على سبيل المثال سلع السكر والأرز والأدوية، إضافة إلى الارتفاع غير المسبوق فى أسعار جميع السلع والخدمات.

وتساءل زين الدين فى طلب إحاطة قدمه للدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، لتوجيهه إلى رئيس مجلس الوزراء، هل الحكومة غير القادرة على توفير السلع الغذائية ومواجهة التحديات اليومية قادرة على تقديم رؤية شامله ٢٠٣٠ للنهوض بالدولة والاقتصاد والتغيير الإيجابي فى حياة المواطن؟، أين الحكومة من المشكلات والأزمات التى يعانيها المواطنون؟

وقال وكيل لجنة النقل إن الرئيس السيسى يتحمل أعباء كبيرة، ويعمل وحده وكأن لاتوجد حكومة تسانده، متهما مجلس النواب بعدم تحمل مسؤولياته فى سحب الثقة من هذه الحكومة بعد فشل سياساتها فى مختلف المجالات، مؤكدا أنه ليس عيبا أن يخرج شريف إسماعيل للرأى العام، ويعلن عدم قدرة حكومته على تحمل المسؤولية.

وتساءل كيف ترضى الحكومة على نفسها الاستمرار، وهى غير قادرة على حل أزمة السكر وغيرها من الأزمات الأخرى، التى يعانيها المجتمع، مؤكدا أن جميع نواب البرلمان يعانون أشد المعاناة، ولم تعد لديهم القدرة على حل مشكلات أبناء وجماهير دوائرهم الانتخابية، وسوف يحاسبهم الشعب والتاريخ على موقفهم المتخاذل تجاه الحكومة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة