أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

قنوات الإنترنت تتأهب لمنافسة الفضائيات


كتبت - إيمان حشيش :
 
من عاش فترة الستينيات والسبعينيات يتذكر كيف كان التليفزيون المصرى مكوناً من قناتين اثنتين، ومع مرور الأيام ظهرت القنوات الإقليمية «من الثالثة وحتى الثامنة تباعاً » ، ومع تطور الأقمار الصناعية ها نحن اليوم نشهد كيف وصل عدد القنوات التليفزيونية إلى المئات من القنوات، لكن يبدو أن هذا العدد الضخم من القنوات ليس بكاف، فاليوم قررت مجموعة من القنوات التليفزيونية الجديدة أن تصل أيضاً إلينا، ولكن عبر شاشة أخرى غير شاشة التليفزيون وهى شاشة الكمبيوتر، فهذه القنوات اختارت أن تكون منصة اطلاقها هى الإنترنت، وقد بدأ عدد منها فى البث الفعلى، إلا أن الجديد اليوم هو أن بعضها قد حصل بالفعل على تراخيص للبث، كما أن العديد منها يقوم بإنتاج برامجه وأغانيه ومواده الإعلامية بنفسه، فهل يمكن أن تنافس قنوات الإنترنت مثيلتها الفضائية والأرضية؟
فى البداية أوضح المستشار الإعلامى لقناة الجمهورية «TV» عبر الإنترنت، إن قناة الجمهورية التابعة لشركة «Core Virtual» ، المتخصصة فى تصميم المواقع عبر الإنترنت، تعتبر من أولى القنوات التليفزيونية عبر الإنترنت المرخصة بشكل رسمى ومسجل حقوقها فى مصر والوطن العربى، حيث تم اطلاق عرض مبدئى لها فى أكتوبر عام 2011 ، وبدأت أعمالها بشكل رسمى فى شهر أبريل هذا العام .

وأشار المتحدث الإعلامى للقناة إلى أن «الجمهورية » متخصصة فى تقديم جميع أنواع البرامج والأعمال التى تتميز بكونها من إنتاجها، حيث إن القناة قررت عدم شراء أى محتوى خارجى وتقوم بإنتاج جميع أعمالها، مشيراً إلى أن القناة أنتجت من قبل بعض الأعمال التى حققت نجاحاً كبيراً مثل أغنية «اثبت مكانك » لفريق كاريوكى والتى استطاعت أن تحقق انتشاراً كبيراً على الإنترنت .

وقال المتحدث الإعلامى إن فكرة القناة جاءت من منطلق ظهور العديد من المواهب بعد ثورة يناير، وهى مواهب لم تكن معروفة على مستوى الوسط الفنى، لذلك فإن مالك القناة قرر إنشاء قناة تليفزيونية عبر الإنترنت هدفها الأساسى اكتشاف هذه المواهب والعمل على مساندتها من خلال بعض البرامج بالقناة مثل مسلسل «المحكمة » الذى يهدف إلى اكتشاف المواهب المتعلقة بالابتكار والتأليف والتصميم والتمثيل، وبرنامج «الشارع يغنى » وبرنامج «Seven Minutes Movies».. إلخ .

وأضاف أن القناة تبحث عن الانفراد والتجديد بشكل مستمر حتى تظهر القناة بمفهوم وشكل مختلفين عن باقى القنوات التليفزيونية عبر الإنترنت، والتى تقتصر أحياناً على سرقة المحتويات أو شرائها .

وأوضح المتحدث الإعلامى أن القناة استطاعت أن تحقق انتشاراً وإقبالاً جماهيرياً واسعاً وشهرة عريضة فى فترة قصيرة لدى جمهورها المستهدف والذى تتراوح أعماره بين 13 و 35 عاماً .

وعن كيفية حماية القناة لأعمالها حتى لا تنتشر عبر المواقع الأخرى، أوضح المتحدث الإعلامى أن القناة قامت بالتعاقد مع اليوتيوب على إلغاء وإزالة أى محتوى للقناة يتم نشره من قبل شركات أخرى، بالإضافة إلى إعداد برامج حاسب مكلفة لمنع سرقة أى عمل للقناة والتقليل من عملية القرصنة على القناة .

ومن جهتها قالت الناقدة الفنية ماجدة خير الله، إن الإعلام الحالى بمختلف أنواعه أصبح موجهاً بشكل كبير، فكل رجل أعمال يريد أن ينقل أفكاره إلى الجمهور يقوم بإنشاء قناة سواء عبر الإنترنت أو عبر التليفزيون، لذلك شهدت الفترة الحالية تنوعاً كبيراً فى القنوات .

ورحبت ماجدة بفكرة هذه القنوات التليفزيونية عبر الإنترنت، متوقعة أن تحقق نوعاً مختلفاً من الإعلام، لذلك توقعت أن تلقى هذه القنوات نجاحاً كبيراً وإقبالاً إعلانياً هائلاً، ولكن بعد أن تثبت وجودها وتدعمه متوقعة أن تسحب هذه القنوات البساط من تحت أقدام القنوات التليفزيونية التقليدية، شريطة تمكنها من التعبير عن الواقع بشكل حقيقى، وتتعامل معه بأسلوب مناسب ومبتكر، ومن يخرج على هذا السياق سيخرج من حلبة السباق والتنافس، وأضافت أن الاختلاف أمر مطلوب، لكن بشرط أن يكون مقبولاً ودون مبالغة .

وترى ماجدة خيرالله أن هذه القنوات ستقوم بتبنى مبادئ خاصة بها تختلف عن المبادئ الواردة فى المواثيق الإعلامية التى لا يعمل بها أحد، ولا يعاقب من لا يحترمها، وهذا بدوره سيحقق جذباً جماهيرياً عالياً، خاصة أن الإنترنت أصبح وسيلة مهمة وعامة للشباب وكبار السن .

وعلى الجانب الآخر قال الموسيقار حلمى بكر، إنه مهما بلغ عدد جمهور الإنترنت وتزايد سيظل محدوداً، مقارنة بحجم مشاهدى التليفزيون، لذلك فإن حجم مشاهدة هذه القنوات عبر الإنترنت سيظل محدوداً مقارنة بالقنوات والوسائل التقليدية .

وأشار بكر إلى أن أغلب القنوات التليفزيونية عبر الإنترنت لا تزال غير مرخصة، والمرخص منها يعمل بشكل يناقض الترخيص الذى حصلت عليه، لذلك فإنه يرى أن أهم عنصر لابد من توافره فى هذه القنوات لنجاحها هو الترخيص الرسمى والفعلى .

وتوقع بكر أن تحظى هذه القنوات فى بداية إطلاقها بإقبال جماهيرى عالٍ لأن الشعب المصرى بطبيعته فضولى يحب متابعة أى جديد، لكن استمراريتها ستتوقف على تراخيصها وجودة محتواها .

من جانبه أكد المخرج أحمد البدرى، أن مشاهدة القنوات التليفزيونية عبر الإنترنت ستكون مقصورة علي مئات بعينها، وليست موجهة للأغلبية،، ورحب البدرى بهذه القنوات الجديدة التى يرى أنها ظاهرة إيجابية ستساعد على عمل رواج للإنتاج السينمائى بشكل أكبر، متوقعاً أن تحقق انتشاراً كبيراً .

ويرى البدرى أن نجاح هذه القنوات يتوقف على ما ستقدمه من جديد بحيث لا تقتصر فقط على نقل الأفكار والأعمال .

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة