جريدة المال - المركزى يشكل لجنة لتطوير صناعة السيارات وجذب الاستثمارات الأجنبية
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

المركزى يشكل لجنة لتطوير صناعة السيارات وجذب الاستثمارات الأجنبية

البنك المركزى
البنك المركزى
البنك المركزى

شريف عيسى

شكل محافظ البنك المركزى طارق عامر لجنة جديدة لدراسة تطوير صناعة السيارات المحلية وتعميق المنتج المحلى، خلال الفترة المقبلة برئاسة اللواء حسين مصطفى،المدير التفيذى لرابطة مصنعى السيارات.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقده عامر اليوم الثلاثاء مع كل من داليا خورشيد، وزير الاستثمار، وروؤساء مجلس إدارة البنوك، وعدد من روؤساء الجامعات، وجميع مصنعى السيارات، وممثلى مجلس إدارة الرابطة، وممثلى الهيئة العامة للإسثمار.

وقال خالد سعد، عضو اللجنة المشكلة من البنك المركزى، وأمين عام رابطة مصنعى السيارات، إن الاجتماع تطرق إلى العديد من القضايا والتى من أهمها تدعيم المنتج المحلى بصفه عامة وتطوير صناعة السيارات بصفة خاصة خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن سياسة البنك المركزى خلال الفترة الحالية تستهدف جذب الاستثمارات الاجنبية المباشرة بهدف النهوض بالصناعة المحلية وخاصة صناعة السيارات والتى يتطلع المركزى الى تنميتها وتوفير التمويل اللازم لها بهدف زياده حجم استثماراتها بما يمكنها من التصدير للأسواق المجاورة.

ولفت إلى أن وزيرة الاسثمار قد أعلنت عن قرب إقرار قانون الاسثمار الجديد والذى سيمهد الطريق لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية عبر العديد من الحوافز والضمانات الممنوحة للمستثمر.

وتطرق سعد لدور اللجنة التى ستتولى إعداد دراسة كاملة لتطوير صناعة السيارات، ستستهدف جذب الشركات الأم للتصنيع والتجميع فى مصر والتصدير للأسواق المجاورة، بالإضافة إلى وضع آليات لتمويل البنوك لمشاريع التجميع الجديدة سواء من المستمرين الأجانب أو المحليين، بالإضافة إلى تحفيز الصناعات المغذية والنهوض بها.

وأشار إلى أن عمل اللجنة الجديدة سيتمثل فى وضع قواعد وآليات تطوير الصناعة من حيث الاجراءات والتمويل، على أن يتم تقديمها فور الانتهاء منها لمحافظ البنك المركزى لعرضها على الجهات المختصة لتفعيها بما يخدم الصناعة الوطنية.

وبين أن اللجنة المشكلة برئاسة اللواء حسين مصطفى تضم فى عضويتها كل من منير الزاهد، رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة، واللواء محمد انيس، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية الأمريكية للسيارات AVV، وعدد من روؤساء أقسام المكانيكا فى عدد من الجامعات المصرية.

وأكد أنه خلال الأيام القليلة المقبلة سيتم البدء فورا فى عمل اللجنة، بهدف وضع آليات تطوير الصناعة وجذب الاستثمارات الاجنبية، مؤكدا أنه جاري الآن وضع آليات تطوير صناعة السيارات والتى تعد مهمة بالتزامن مع ترقب القطاع اقرار قانون استراتيجية صناعة السيارات.

من جانبه، قال اللواء حسن سليمان، رئيس رابطة مصنعى السيارات، ان اللجنة تستهدف تطوير صناعة السيارات ونقل تكنولوحيا التصنيع للسوق المحلية فى المناطق الاستثمارية الجديدة مثل محور قناة السويس.

وأكد أن المناخ الاقتصادى التى تمر به البلاد خلال الفترة الحالية يعد غير مناسبا لمثل هذه الخطوة خاصة وان سوق السيارات يعانى العشوائية فى ظل التعديدية الاستيرادية لكافة انواع وعلامات السيارات بخلاف الدول العالمية والدول المجاورة مثل المغرب والذى يتمتع سوقها بوجود انواع السيارات الفرنسية فى طرقتها وليس كافة الانواع والعلامات.

واشار الى ان النهوض بالصناعة المحلية يتطلب فى المقام الاول حمايتها تدعيم صناعة المكونات والبحث عن اسواق حقيقية خاصة وان صناعة السيارات باتت هى اساس اى تقدم اقتصادى.

وبين سليمان ان حديث محافظ البنك المركزى ووزير الاستثمار يحمل العديد من التوجهات التى التى ترغب الدولة فى انتهاجه الفترة المقبلة والتى من ابرزها ان يتولى القطاع الخاص مسئولية تطوير القاعدة الصناعية دون ان تتحمل الحكومة ايه تكاليف وهو ما وصفه بالصعب للغاية فى ظل الظروف الاقتصادية الراهنة.

وحدد سليمان عدد من المقترحات للنهوض بالصناعة خلال الفترة المقبلة والتى من اهمها تنظيم عمليات الاستيراد، ومنح حماية للمنتج المحلى، وتحقيق التبادل المنفعى للاتفاقيات التجارية الموقعة بين مصر وعدد من الدول والتى من اهمها اتفاقية اغادير خاصة وان مصر مازالت عاجزة عن تصدير اى سيارة للمغرب فى ظل التعنت التى تمارسها الجمارك المغربية على صادرات مصر من السيارات وفرصها للعديد من الضرائب التى تحول دون استفادة مصر منها.

واوضح ان تكوير صناعة المكونات يحتاج طاقة انتاجية واسواق للتصدير حتى يكون الاستثمار فيها مجديا بحيث تسهم الصناعة فى انتاج ما يقرب من 200 الف سيارة خاصة وان الاستثمار فى الصناعات المغذية والمكونات يحتاج الى مبالغ ضخمه للغاية وتمويل كبير للغاية من البنوك.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة