جريدة المال - النور سيطلب الحكومة للاستجواب بعد الحديث عن زيادة جديدة في الأدوية
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

النور سيطلب الحكومة للاستجواب بعد الحديث عن زيادة جديدة في الأدوية

الهيئة العليا لحزب النور
الهيئة العليا لحزب النور
الهيئة العليا لحزب النور

شريف عيسى 

أعلن أحمد خليل خيرالله رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور، أنه سيتقدم ببيان عاجل للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، موجها لرئيس الوزراء المهندس شريف اسماعيل ووزير الصحة الدكتورأحمدعماد بشأن اتفاق الصحة مع شركات الأدوية الحكومية والتابعة للقطاع الخاص، لرفع أسعار الأدوية للمرة الثانية  خلال عام واحد.

وتابع :"لأول مرة في تاريخ صناعة الدواء منذ بداية التسعير الجبري للأدوية مطلع الثمانينيّات تقضى حكومة بزيادة أسعار الدواء بنِسَب وصلت في بعض الأصناف من 40 إلى 110%".
 وأضاف في بيان له، أن قضية الأدوية هي أمن قومي، لأنها تخص جميع المصريين، موضحا أن القرار ينبئ بأزمة عنيفة ستضرب سوق الدواء والتى ستؤثر بشكل لم يسبق له مثيل على الحقوق الصحية والاقتصادية والاجتماعية للمرضي المصريين.
 
وأضاف أن ما يجري الآن هو بدايات لتحرير أسعار الدواء حيث أن الاتفاق ينص علي أن تكون أول نسبه للزيادة هي 20٪‏ علي أن يجلس المفاوضون مرة أخري بعد 6 شهور لتحديد الزيادة الجديدة، مشيرًا إلى أن السياسة التى ينتهجها وزير الصحة لم يجرؤ علي الاقتراب منها أي نظام سابق رغم أنها مطلب للوبي الدواء ولو تمت ستكون على جثث المرضي المصريين.
 
وأكد أن هذا القرار سيؤثر بشكل صارخ علي حقوق 38 مليون مواطن غير مؤمن عليهم وسوف تصبح أي روشته بسيطة تشكل أزمة ومأساة، حيث أن تطبيق هذا القرار سيعني تغيير أسعار أكثر من 3000 صنف من الأصناف الأكثر تداولا في السوق المصري رغم أن نحو 2500 صنف منهم زاد 150٪‏ خلال عام واحد فقط، إضافة إلى أنه سيصيب الأدوية المستوردة بالجنون.
 
وطالب الحكومة بأن يكون دورها  الحرص على مصلحة المواطنين وتأمين احتياجات الفقراء ومحدودي الدخل من الأدوية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة